استاد الدوحة
كاريكاتير

الاتحاد يتطلع لإخراج البطولة بأبهى صورة.. رفع وتيرة الاستعدادات للنسخة السادسة والأربعين من كأس الأمير

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 6 شهر
  • Mon 02 April 2018
  • 10:05 AM
  • eye 589

مع اقتراب موعد انطلاق مباريات بطولة كأس الأمير في نسختها السادسة والأربعين والتي ستبدأ في الأسبوع الثالث من شهر ابريل الجاري، تتزايد وتيرة استعدادات الاتحاد القطري لكرة القدم بشكل كبير من خلال التحضيرات لانطلاق أولى فعاليات البطولة الغالية والمتمثلة في حفل القرعة، حيث يعقد حالياً العديد من الاجتماعات التحضيرية من قبل فريق عمل البطولة من مختلف الإدارات المختصة والتي تهدف إلى التحضير المثالي والمبكر لهذه البطولة الغالية على الجميع التي تقام بشكل دوري منذ فترة من منطلق حرص اللجنة المنظمة للبطولة على الخروج بها في أبهى حلة تنظيمية من النواحي كافة.

حيث تعتبر بطولة كأس الأمير حدثاً فريداً يشهد اهتماماً ملحوظاً كل عام، فالبطولة التي انطلقت في عام 1972 وتقام سنوياً خلال شهري إبريل ومايو من كل موسم رياضي، يتوافد عليها مشجعو كرة القدم من أنحاء البلاد كافة، لحضور هذا الحدث المرتقب في المباراة النهائية ومباريات البطولة بشكل عام، ليس فقط لمشاهدة المباراة الرائعة من قلب الحدث فحسب، ولكن لمعايشة أجواء النهائي الحلم الذي يشرفه سمو أمير البلاد المفدى بحضوره الكريم.

 

استاد خليفة يستضيف النهائي 19 مايو

يستضيف استاد خليفة الدولي نهائي كأس الأمير للعام الثاني على التوالي - بعد افتتاحه الرسمي في نسخة العام الماضي كأول الملاعب المونديالية التي ستستضيف مباريات كأس العالم 2022 - ويُدشن نهائي كأس الأمير صفحة جديدة في تاريخ استاد خليفة الدوليّ الذي تأسس عام 1976 وخضع لعملية تحديث بدأت في نوفمبر 2014 لتعديل مواصفات الاستاد لتصبح متوافقة مع معايير ومتطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) للملاعب المونديالية.

وشملت التحديثات بشكل رئيس إضافة مدرج جديد للجمهور في الجناح الشرقي، وبناء سقف لتغطية الاستاد، وإنشاء متحف رياضي، وذلك إلى جانب إضافة تقنية التبريد المبتكرة التي ستضمن توفير أجواء مثالية للاعبين والمشجعين على مدار العام.

ليعود الاستاد المونديالي بحلة أبهى وأكثر تطوراً ليستضيف حدثاً رياضيّاً يحمل اسماً غالياً يجعله الأقرب إلى قلوب القطريين، وأي مناسبة أجدر أن يستضيفها استاد خليفة الدوليّ - بعد تحديثه - من أغلى الكؤوس التي يُشرفها حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى بحضوره الكريم في كل عام.

كان الاتحاد القطري لكرة القدم قد أعلن في وقت سابق عن الملاعب التي ستستضيف مباريات كأس الأمير، والتي ستقام على خمسة ملاعب رئيسة وهي: استادات سحيم بن حمد بنادي قطر وحمد الكبير بنادي العربي وعبدالـله بن خليفة بنادي الدحيل وجاسم بن حمد بنادي السد، بالإضافة إلى استاد خليفة الدولي الذي سيحتضن المباراة النهائية للكأس الغالية في نسختها رقم 46 والتي ستقام بتاريخ 19 مايو القادم.

 

القرعة 11 إبريل بفندق روتانا

تقام قرعه كأس الأمير للموسم الرياضي 2017 - 2018 في 11 ابريل الجاري بفندق روتانا بحضور ممثلي الأندية المشاركة في البطولة والرعاة الرئيسيين، وسيتم الإعلان قريباً عن آلية القرعة وبرنامجها، وسيسبق القرعة مباراة تقام بين الفريقين الحاصلين على المركزين الرابع والخامس بمسابقة دوري الدرجة الثانية والتي ستقام بتاريخ 10 ابريل، لينضم الفائز منها إلى الفرق التي ستقام بينها القرعة، وهي فرق أندية دوري نجوم QNB وفرق أندية دوري الدرجة الثانية الوكرة ومعيذر والشحانية ومسيمير والشمال.

ومن المتوقع أن تشهد البطولة مستويات جيدة، ورغبة حقيقية بين جميع الفرق للمنافسة بقوة على اللقب، لتكون الإثارة حاضرة مع ضمان الحضور الجماهيري، لاسيما أن النظام الحالي للبطولة الغالية هو النظام الأنسب من جميع النواحي لعدة أسباب، أهمها أنه يزيد من أجواء الإثارة في البطولة خلال المباريات، وذلك لضمان استمرارها حتى المباراة النهائية التي تعتبر مسك الختام سواء للبطولة أو للموسم الكروي.

 

تواصل التحضيرات.. والحملة الترويجية 28 إبريل

تواصل اللجنة المشرفة على البطولة - والتي شكلها الاتحاد القطري لكرة القدم مؤخراً – استعداداتها للانتهاء من كافة الترتيبات الخاصة ببطولة كأس الأمير، من خلال وضع الخطة التنظيمية للبطولة الغالية، حيث من المقرر أن تبدأ الحملة الترويجية للبطولة وطرح التذاكر بتاريخ 28 ابريل للمباراة النهائية، أما المباريات الأخرى في الأدوار التمهيدية والنهائية فستكون التذاكر متاحة من خلال مراكز البيع المخصصة لها والمقرر أن تكون في الأندية التي ستقام على ملاعبها المباريات.

كما ستنطلق الجولات الترويجية لكأس الأمير منتصف ابريل، والتي ستشمل ثلاث فئات، وستكون البداية مع جولات وزيارات المدارس التي تستمر في الفترة من 15 - 19 ابريل، وتعقبها جولة الرعاة أيام 22 – 23 – 24 - 25، وتختتم بجولة الكأس في المؤسسات في الفترة من 26 ابريل وحتى 6 مايو المقبل، لتبقى البطولة بأجوائها الرائعة كرنفالاً مهيباً، يمنح الفرص للمشاركة المجتمعية لجميع شرائح المجتمع القطري المتعددة سواء من المواطنين أو المقيمين على حد سواء، لتعبر الجولات عن شغف الجميع بأغلى البطولات.

كما تم خلال الأيام القليلة الماضية عقد اجتماعات مكثفة مع مسؤولي قناة الكأس بهدف التنسيق المشترك معهم باعتبارهم الناقل الرسمي للبطولة، حيث تم الاتفاق معهم على الكثير من الأمور فيما يتعلق ببث المباريات وحقوق النقل والرعاة، وبلاشك أن قناة الكأس تقوم بدور كبير في إبراز هذه البطولة بالشكل المثالي.

 

جائزة أفضل لاعب منذ الدور الأول

وعلى الصعيد الإعلامي، تم اختيار نادي قطر الرياضي ليكون المقر الرئيس للمؤتمرات الصحفية للبطولة والتي ستجري قبل المباريات للأندية بنظام التجمع، كما تقرر عقد اجتماع خلال الفترة القادمة مع مسؤولي الاعلام في الأندية لشرح الإجراءات الجديدة والخاصة بالمجال الاعلامي.

وفيما يتعلق بجائزة أفضل لاعب في المباريات فسيتم تقديمها اعتباراً من مباريات الدور الأول للبطولة والمقدمة من متاجر فيفتي ون إيست - سوني، بهدف إثراء المنافسة بين اللاعبين في المباريات والتطلع لتقديم مستويات فنية مميزة في البطولة. ومن المقرر أن يتم الإعلان عن مفاجآت جديدة سيطرحها الاتحاد القطري لكرة القدم لأول مرة للجماهير من المواطنين والمقيمين والتي تهدف في المقام الأول إلى تقديم خدمات متميزة ومتنوعة في بطولة كأس الأمير ومن المتوقع أن تلقى إعجاب وتقدير الجماهير، كما أن هناك الكثير من الفعاليات والأنشطة المجتمعية التي ستتزامن مع هذه البطولة الغالية على الجميع والتي سيتم الإعلان عنها في وقت لاحق.

التعليقات

مقالات
السابق التالي