استاد الدوحة
كاريكاتير

اعتراف دولي بموهوب الزعيم والعنابي.. «وورلد سوكر» تضع أكرم عفيف ضمن أفضل 500 لاعب بالعالم

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 6 شهر
  • Sat 31 March 2018
  • 10:14 AM
  • eye 541

اختارت مجلة «وورلد سوكر» الإنجليزية المختصة في شؤون وإحصائيات كرة القدم الدولية أكرم عفيف مهاجم نادي السد والمنتخب القطري ضمن قائمة أفضل 500 لاعب في العالم عطفا على ما يقدمونه من عروض ومستويات في أنديتهم ومنتخبات بلدانهم.

وقامت المجلة الرياضية الإنجليزية التي تأسست عام 1960 وتشتهر عالميا بالجوائز التي أنشأتها عام 1982 والتي تتوج أفضل اللاعبين والمدربين والفرق، باستعراض أسماء وجنسيات 500 لاعب وصفتهم بأنهم الأكثر أهمية بالعالم خلال العام الحالي.

اختيار «وورلد سوكر» لأكرم عفيف البالغ من العمر 21 عاما والذي يدافع عن ألوان السد منذ انتقاله إلى صفوفه خلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة قادما من نادي فياريال الإسباني على سبيل الإعارة إلى غاية نهاية الموسم الحالي، يعد تأكيدا واعترافا دوليا بموهبة الشاب القطري الذي يتوافر على إمكانيات وقدرات تقنية عالية تجعل منه أحد أفضل اللاعبين في بلاده والخليج وآسيا.

ومن البديهي أن الكرة القطرية تعلق آمالا كبيرة على نجمها الصاعد الذي تلقى تكوينه وصقل موهبته بأكاديمية التفوق الرياضي – اسباير - وتراهن كثيرا عليه في قيادة منتخبها بنهائيات كأس العالم التي ستقام على أرضه عام 2022.

 

تقدير مستحق

عندما تضع «وورلد سوكر» التي تتمتع بمصداقية كبيرة وبشهرة واسعة في فضاء الإعلام الرياضي الدولي أكرم عفيف في دائرة اللاعبين الأكثر تألقا العام الحالي فإنها تدعم وتزكي التألق اللافت للمهاجم القطري بنادي السد ومنتخب بلاده.

ولا خلاف في الشارع الرياضي القطري على أن هذا التقدير الجليل والاعتراف المشرف مستحقان لأسباب عديدة، آخرها التألق الكبير الذي حققه في بطولة الصداقة الدولية التي استضافتها مدينة البصرة العراقية خلال الفترة من الحادي والعشرين إلى السابع والعشرين من مارس الحالي.

فقد أسهم أكرم بقسط وافر في تتويج المنتخب القطري بلقب البطولة التي أحرز لقب الهداف فيها بإحرازه 3 أهداف، منها هدفان في مرمى المنتخب العراقي بالمباراة الافتتاحية التي انتهت بفوز العنابي 3 - 2 وأحرز هدفه الثالث في المباراة التي تعادل فيها مع سوريا 2 - 2.

وبذلك فهو يواصل فرض نفسه كأحد أعمدة الجيل الجديد من اللاعبين القطريين الموهوبين الذين يعتمد عليهم في بناء نواة منتخب قوي يكون قادرا على النجاح في استحقاقات نهائيات كأس العالم التي ستستضيفها دولة قطر عام 2022 وقبل ذلك الدفاع عن حظوظ الكرة القطرية في كأس آسيا 2019.

وبما أن موهبة أكرم كانت قد ظهرت في وقت مبكر ومكنته من التميز والتألق في صفوف منتخب الشباب الذي أسهم في قيادته إلى إحراز كأس آسيا عام 2014 للمرة الأولى في تاريخ الكرة القطرية فإن انضمامه إلى المنتخب الأول في سن صغيرة كان أمرا منتظرا جدا.

 

مسيرة متميزة

قص أكرم عفيف شريط مبارياته الدولية مع العنابي منذ شهر سبتمبر 2015 لحساب الجولة الثالثة في منافسات المجموعة الثالثة بالتصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، وكأس أمم آسيا 2019 في الإمارات عندما واجه بوتان وسحقه بنتيجة 15 - 0 وأحرز فيها هدفه الدولي الأول.

وسوف يعود أكرم وهو أحد أبرز خريجي أسباير خلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة إلى نادي السد الذي كان قد لعب بفئاته السنية قبل أن يخوض تجربة المعايشة في فياريال وإشبيلية عامي 2013 و2014.

وسوف ينتقل للعب موسم 2015 - 2016 على سبيل الإعارة بنادي أوبين البلجيكي المملوك لأكاديمية التفوق الرياضي أسباير فأسهم في صعوده إلى الدوري الممتاز لأول مرة في تاريخه وحصل على المركز الثاني لأفضل لاعب عربي في دوري الدرجة الثانية.

وكانت نقطة التحول الكبرى في المسيرة الاحترافية للاعب الموهوب هي تعاقده في مايو 2016 مع نادي فياريال الذي أعاره بعد ذلك إلى سبورتينغ خيخون ليصبح أول لاعب قطري يحترف في دوري الدرجة الأولى الإسباني «لاليغا» أحد أقوى وأبرز الدوريات على الصعيد العالمي.

وشارك أكرم عفيف في 9 مباريات ضمن منافسات «لاليغا» بصفوف ريال سبورتينغ خيخون الذي احتل المركز الثامن عشر وهبط إلى دوري الدرجة الثانية، بالإضافة إلى مباراتين في كأس الملك قبل أن يعلن فياريال بعد عودته إليه الموافقة على إعارته لنادي أوبين الذي استفاد من خدماته في النصف الأول من الموسم.

التعليقات

مقالات
السابق التالي