استاد الدوحة
كاريكاتير

استاد حمد الكبير يستضيف النهائي المثير .. لبنان والهند تتنافسان على اللقب السادس لبطولة الجاليات الآسيوية

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 6 شهر
  • Thu 29 March 2018
  • 9:32 AM
  • eye 640

يسدل الستار مساء غد الجمعة على بطولة الجاليات الآسيوية في نسختها السادسة، حينما تلتقي لبنان الهند في نهائي النسخة الحالية في المباراة التي يستضيفها استاد حمد الكبير بنادي العربي في الساعة السابعة مساءً.

وكان الفريقان قد تأهلا للمباراة النهائية عقب فوز الهند على الأردن  -حامل لقب النسخة الخامسة - بنتيجة 0-1، بينما عبر لبنان نيبال بـ3 - 1 بعد مباراة حماسية ومثيرة جرت في السادس عشر من الشهر الجاري، وتوج بلقب أفضل لاعب  في الدور نصف النهائي للمباراتين كل من مظفر علي من فريق الجالية الهندية وحسين منصور من فريق الجالية اللبنانية .

وحصل الفريق الأردني على المركز الثالث في البطولة بعد انسحاب الفريق النيبالي من مباراة المركز الثالث في الأسبوع الماضي في 23 من مارس الجاري ليحصد الاردن الميدالية البرونزية .

ومن المتوقع أن تشهد المباراة النهائية بين لبنان والهند حضورًا جماهيريًا كبيرًا من جماهير الجاليات الآسيوية لاسيما الهندية واللبنانية طرفي النهائي، حيث يمتلك فريقا الهند ولبنان قاعدة جماهيرية عريضة .

 

جوائز البطولة.. ومعها للهداف والأفضل

بلغت الجوائز المالية للبطولة 35 ألف ريال، حيث سيحصل الفريق المتوج باللقب والمركز الأول على جائزة نقدية قدرها 15.000 ريال قطري بالإضافة إلى كأس البطولة، في حين سيحصل الفريقان صاحبا المركزين الثاني والثالث على جوائز نقدية بقيمة 10.000 ريال قطري و5.000 ريال قطري على التوالي بالاضافة إلى الميداليات الفضية والبرونزية .

كما ستكون هناك جوائز خاصة للأفضل في البطولة، وهي لهداف البطولة الذي سيحصل على جائزة نقدية قدرها 5000 ريال قطري وكأس تذكارية، وتشمل الجوائز الخاصة الأخرى منح الكؤوس التذكارية لأفضل لاعب وأفضل مدرب وأفضل حارس مرمى وفي هذا العام، سيتم أيضًا منح جائزة لأفضل جمهور من جماهير الجاليات الآسيوية للمرة الأولى في تاريخ بطولة الجاليات الآسيوية .

وشهدت نسخة العام الماضي، تتويج الفريق الأردني بلقب البطولة الخامس، بينما كان لبنان الوصيف بعد انتهاء المباراة النهائية بنتيجة 1 - 0 لصالح الأردن.

 

متابعة جماهيرية من الجاليات الآسيوية

تحظى البطولة – في جميع نسخها – بمشاركة جماهيرية مؤثرة وحضور كبير من مشجعي فرق الجاليات الآسيوية التي تحرص باستمرار على الحضور إلى المباريات ومؤازرة فرقها، وهو ما عزز الهدف الرئيس للبطولة .

وبطولة الجاليات الآسيوية لكرة القدم هي بطولة مجتمعية تجمع مختلف المجتمعات والجاليات الآسيوية المقيمة في دولة قطر، ويولي الاتحاد القطري لكرة القدم أهمية كبيرة لها من منطلق مسؤوليته الاجتماعية، وفي خطوة تهدف إلى تعزيز دور لعبة كرة القدم في المجتمع المحلي وغرس ثقافة ممارستها من خلال إيجاد بيئة رياضية ملائمة للجميع من أجل ممارسة أفضل لكرة القدم، لاسيما أن الاتحاد يهدف من إقامة مثل هذه البطولات إلى غرس وترسيخ مفهوم كرة القدم للجميع بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المحلي ومشاركة جماهير كرة القدم، وبهدف تشجيعهم على أن يكون هناك نمط حياة صحي بوعيهم بأهمية ممارسة الرياضة بشكل عام .

 

 6فرق في النسخة الأولى

أقيمت أول نسخة للبطولة في الموسم الرياضي 2012 - 2013 بمشاركة ستة فرق فقط، وتوج بلقبها الأول الفريق الإندونيسي في موسم 2013، وتوج الفريق الأردني باللقب الثاني، وجاء الفريق اللبناني بطلاً جديداً للنسخة الثالثة للموسم الرياضي 2015، وفاز فريق الجالية الهندية بالنسخة الرابعة للموسم 2016، وكان فريق الجالية الأردنية آخر الأبطال بعد أن توج بلقب البطولة في نسختها الخامسة للمرة الثانية في تاريخه .

الجدير بالذكر، أن بطولة الجاليات الآسيوية ليست الأولى التي ينظمها الاتحاد للجاليات، بل هي امتداد لبطولات أخرى نُظمت في نفس هذا الإطار الثقافي والرياضي والاجتماعي الذي يتماشى مع رؤية الاتحاد 2021، ومن قبل تم تنظيم بطولة الجالية الهندية وقام الاتحاد برعاية بطولة السفارات الافريقية الثانية - التي اختتمت موخراً وتوج الفريق المالي بلقبها - وغيرها الكثير من البطولات والفعاليات الأخرى .

التعليقات

مقالات
السابق التالي