استاد الدوحة
كاريكاتير

المغربي الرحيلي مدافع أم صلال لـ«استاد الدوحة»: بلوغ المربع الذهبي يحتاج إلى أكثر من فوزنا على المرخية

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 6 شهر
  • Tue 27 March 2018
  • 9:52 AM
  • eye 746

يتمسك المغربي عادل الرحيلي مدافع أم صلال بحقه في التفاؤل بإمكانية دخول فريقه إلى المربع الذهبي لدوري نجوم QNB عبر بوابة الجولة الثانية والعشرين والأخيرة التي سيواجه فيها المرخية الذي هبط رسميا إلى دوري الدرجة الثانية.

ويعترف الرحيلي الذي يخوض موسمه الأول بالدوري القطري بأن المهمة لا تعد سهلة بالنسبة لأم صلال لأنه يتأخر في مركزه الخامس بفارق أهداف مهم عن الغرافة الذي يحتل المركز الرابع والأخير غير أنه لا يستبعد إمكانية سقوط الفهود أمام منافسهم نادي قطر.

 

كل شيء وارد في كرة القدم

كيف هي الأجواء التي تجري فيها التدريبات بعد العودة من فترة الراحة التي حصل عليها اللاعبون؟

الاستعدادات بعد فترة الراحة تجري كما في السابق لكل المباريات التي خضناها.. لقد أضعنا المباراة السابقة أمام الريان في آخر الدقائق والآن فإن كل تركيزنا منصب على المباراة المقبلة والأخيرة في مسابقة الدوري أمام المرخية والتي يجب علينا الخروج منها بنتيجة الفوز ونتمنى في الوقت ذاته أن ينجح نادي قطر في تحقيق نتيجة إيجابية على حساب الغرافة صاحب المركز الرابع لكي يتمكن أم صلال من تجاوزه والدخول بدله للمربع الذهبي.

ما الذي تتوقع حدوثه في آخر جولة؟

أولا، يجب أن ننجز واجبنا على أحسن وجه وذلك عبر الفوز على المرخية وننتظر ما الذي سيحدث بعد ذلك.. تعلمون أن هذه هي كرة القدم وكل شيء فيها وارد جدا، فقد يتمكن نادي قطر من عرقلة الغرافة، لاسيما أنه يتوافر على لاعبين جيدين.. وفي الحقيقة نحن نراهن على هذا الأمر مادام أن الأمر ليس بين أيدينا فقط لأن الغرافة يتقدم علينا بفارق أهداف كبير.

 

مواجهة المرخية الهابط لا أعتبرها سهلة

هل تعتقد أن مواجهة المرخية بعدما هبط رسميا ستكون سهلة بالنسبة لكم؟

أعتقد أن المباراة التي سنخوضها ضد المرخية لن تكون سهلة لأنه بعد هبوطه رسميا إلى دوري الدرجة الثانية لم يعد لديه شيء يخسره وبالتالي سيكون متحررا من الضغوط النفسية وسيلعبها بلا حسابات محددة، كما أنه من الوارد جدا أن يختار مدربه إعطاء الفرصة للاعبين البدلاء والشباب الذين لم يحظوا بفرص اللعب طوال الموسم وهم سيحاولون إثبات أنفسهم وإنهاء مسيرتهم في مسابقة الدوري بنتيجة إيجابية.. المهم بالنسبة لنا أن نحافظ على تركيزنا طوال المباراة وأن نحصل فيها على النقاط الثلاث وأن نحاول إحراز أكبر عدد ممكن من الأهداف ثم ننتظر ما الذي سوف تسفر عنه المواجهة الأخرى بين الغرافة ونادي قطر.

كانت نهاية المباراة الأخيرة أمام الريان دراماتيكية حيث إن أم صلال تلقى فيها هدف التعادل الذي أخرجه من المربع الذهبي...

كانت لحظات صعبة جدا بعد نهاية المباراة لأنه من الصعب جدا تقبل ما وقع.. بعدما كنا متقدمين في النتيجة وضامنين للفوز وكنا قد دخلنا للمربع (الغرافة كان خاسرا أمام العربي 1 - 3) سقطنا بفخ التعادل بالهدف الذي تلقيناه في الوقت بدل الضائع.. المباراة تلعب في 90 دقيقة وتدوم إلى أن يعلن الحكم عن صافرة النهاية بعد انقضاء الوقت بدل الضائع ولذلك تتطلب التركيز الكلي.. نأمل خيرا في الجولة الأخيرة، فإذا حالفنا التوفيق ونجحنا في الدخول للمربع الذهبي فهذا هو طموحنا، أما إذا لم نتمكن فأنا أشكر كل زملائي اللاعبين على المجهود الذي بذلناه في الدوري منذ بداية الموسم.

 

إذا لم نبلغ المربع سنحاول التعويض بكأس الأمير

لو أن أم صلال عجز عن بلوغ المربع الذهبي وهو الهدف الذي أعلن عنه في بداية الموسم سيكون إخفاقا بالنسبة له أم أن لك رأيا آخر؟

للاسف، إننا دخلنا للمربع ثم خرجنا منه أكثر من مرة بسبب بعض المباريات التي أهدرنا نقاطها.. لقد كان بين أيدينا ونحن من أضاعه رغم أن مستوانا تحسن بالقسم الثاني.. المهم أننا سنواصل التمسك بالأمل والدفاع عن حظوظنا إلى النهاية وإذا لم تسر الأمور على النحو الذي نشتهيه سنحاول تحقيق الأفضل في كأس الأمير.

بدأت الموسم تحت قيادة المدرب المصري محمود جابر والآن سوف تنهيه تحت قيادة مواطنك طلال القرقوري.. فهل أحدث هذا الأخير أي فرق يذكر في الإدارة الفنية لأم صلال؟

بعد قدوم المدرب طلال القرقوري أخذت الأمور تتحسن أكثر وأصبح للفريق أسلوب لعب جديد. وقبل أن أتحدث عنه باعتباره المدرب الحالي لأم صلال أؤكد أنني عندما كنت صغيرا كنت أعتبره قدوة لي. فالكل يعلم أنه كان من أبرز المدافعين المغاربة ولديه تجربة احترافية كبيرة، حيث إنه دافع عن ألوان العديد من الأندية المعروفة داخل المغرب وخارجه بالإضافة إلى أنه كان لاعبا في المنتخب الوطني.. وعلى الرغم من أنه يخوض تجربته الأولى كمدرب رسمي إلا أنه يجعلك تشعر بأنه مدرب كبير بطريقة عمله وإدارته للفريق في التداريب والمباريات، وأنا أتمنى له كل التوفيق في مسيرته المهنية وأتوقع أنه سيكون له شأن كبير في المستقبل.

 

محادثات تجديد العقد بدأت بيننا

ما هو تقييمك لموسمك الأول بالدوري القطري؟

عموما، أنا راض عن نفسي لأنني أعتقد أنني أديت الواجب المطلوب في المباريات التي خضتها إلا أنه بإمكاني أن أقدم الأفضل مستقبلا.. هذا كان أول موسم لي مع أم صلال وكان يلزمني وقت معين لكي أتعرف على أجواء الدوري هنا وأنسجم مع زملائي حتى أثبت خطواتي.. الحمد لله أنا مقتنع بما قدمته وأتمنى خيرا في المستقبل.

هل من الممكن أن يتم تجديد التعاقد بينك وأم صلال لأن العقد الحالي بينكما اقترب من نهايته؟

قام نادي أم صلال بفتح محادثات معي حول التوقيع على عقد جديد معه لأن العقد الحالي بيننا مدته سنة فقط وسينتهي في آخر شهر يونيو المقبل وأتوقع أنها ستكلل بالنجاح للاستمرار في الدفاع عن ألوانه لأن الأولوية بالنسبة لي هي أم صلال الذي لم أجد من مسؤوليه إلا كل الخير منذ أن انضممت إلى صفوفه وإلى غاية الآن.

التعليقات

مقالات
السابق التالي