استاد الدوحة
كاريكاتير

لاعبو العنابي يتحدثون بعد مواجهة سوريا.. عبدالعزيز حاتم سعيد بأول هدف دولي.. والبكري يتمنى التتويج

المصدر: البصرة: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 8 شهر
  • Mon 26 March 2018
  • 9:41 AM
  • eye 773

تحدث بعض لاعبي المنتخب الوطني في اعقاب مباراة العنابي وسوريا وهي المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي 2 - 2.

 

الكعبي: شكراً من القلب يا أهل البصرة

اختصر طلال محمد الكعبي مدير المشروع الأوروبي في أكاديمية أسباير، مشاركة العنابي في بطولة الصداقة الدولية في جملة واحدة تقدم من خلالها بالشكر لأهل البصرة.

وتواجد الكعبي عن قرب مع المنتخب الوطني طوال تواجده في العراق للمشاركة في بطولة الصداقة الدولية وأثناء التدريبات والمباريات.

وقال الكعبي على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي إنستجرام: شكرا من القلب – البصرة.

 

حاتم يسجل أول هدف دولي

قال صاحب الهدف الأول في المباراة، عبدالعزيز حاتم، إن المباراة كانت قوية والحمدلله تمكنا من العودة والتقدم لكن المنتخب السوري تعادل بسرعة وهو ما أربكنا بعض الشيء لكن في مجمل المباراتين فإن الحصيلة جيدة بالنسبة للمنتخب.

وعن تسجيله أول هدف دولي في مسيرته في المباراة الدولية الـ37، قال حاتم: انا سعيد لان الهدف اعادنا للمباراة كما أنني لعبت حسب خطة المدرب متقدما بعض الشيء وليس مهما دائما من يسجل فالمهم أننا كمجموعة وكفريق نؤدي المطلوب في المباراة خاصة في هذه الفترة المهمة التي يستهل فيها العنابي استعداداته لامم آسيا.

وأثنى حاتم على استقبال الجماهير العراقية وقال: إننا كلاعبين لم نتخيل هذا الاستقبال الحافل والتشجيع الكبير وهذه الجماهير هي ثروة للمنتخب العراقي.

 

المعز علي: ليس مهماً من يسجل

أما المعز علي مهاجم العنابي فقد أكد أن العنابي واجه منافسا قويا وهو المنتخب السوري لكن العنابي كان حاضرا بقوة للعودة بعد تقدم السوريين.

وأشار المعز الذي خاض مباراته الدولية رقم 23 مع العنابي الى ان المشاركة في بطولة الصداقة كانت مهمة ونحن كلاعبين اكتسبنا خبرات جيدة في ظل تواجد الجماهير في المباراتين، وفي المباراة الثانية كان هناك عدة آلاف من الجماهير تشجع المنتخب السوري وهذا يعطينا احتكاكا جيدا.

وعن عدم تسجيله، لكنه صنع هدفا في المباراة الأولى أمام العراق، قال المعز: المهم بالنسبة لنا أن نسجل ولا يهم من يسجل، فقد سجلنا 5 أهداف في المباراتين وهذا معدل جيد.

 

البكري: البطولة كانت احتكاكاً مهماً

أما محمد البكري حارس العنابي والذي شارك أمام سوريا فقد أكد ان المباراة بالنسبة له كحارس كانت تنافسية وقوية ولعب أمام خط هجوم قوي ولاعبين على مستوى عال مثل محمود المواس المحترف في الدوري القطري وكذلك عمر السومة مهاجم المنتخب السوري المعروف.

وشارك البكري أساسيا للمرة الثانية مع العنابي الأول لكنه يلعب لأول مرة مباراة كاملة حيث خاض مباراته الدولية الأولى أمام تركمنستان في مباراة ودية دولية العام الماضي ولعب الشوط الأول فقط ولم يستقبل وقتها أي أهداف في المباراة التي انتهت بفوز العنابي 2 - 1.

وأكد البكري ان التعادل نتيجة عادلة في المباراة وإن كانت هناك فرصة أمام العنابي للاحتفاظ بتقدمه لكن هذه كرة القدم وتمنى ان يتوج العنابي باللقب.

 

الصلات: الجهاز سيقيم المردود والاستفادة الفنية

أما علي الصلات المنسق الإعلامي للمنتخب القطري فقد اكد ان مواجهة سوريا جاءت مفيدة جدا كما ذكر المدرب في المؤتمر الصحفي وحقق الفريق الاستفادة من عدة جهات سواء الفنية أو على مستوى اللعب بفريق شاب وسط ضغوط جماهيرية أو حتى على صعيد الاحتكاك واكتساب الخبرات.

وقال الصلات إن مجمل المشاركة في كأس الصداقة كانت جيدة، فقد خضنا لقاءين دوليين على مستوى عال ولعب الفريق هاتين المباراتين في 72 ساعة وهي أيضا فرصة جيدة للجهاز الفني للوقوف على استجابة وردة فعل اللاعبين في وقت قصير.

وأشار المنسق الإعلامي إلى أنه من المؤكد أن الجهاز الفني بقيادة الإسباني فليكس سانشيز سيقيم مردود هذه المشاركة من أجل تعزيز الجوانب والنقاط الإيجابية في الأداء ومعالجة أي أوجه قصور شابت الأداء.

التعليقات

مقالات
السابق التالي