استاد الدوحة
كاريكاتير

في المؤتمر الصحفي بعد فوز قطر على العراق.. سانشيز: توقعنا أسلوب لعب المنتخب العراقي.. وسنكون جاهزين لمواجهة السوري

المصدر: البصرة: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 6 شهر
  • Fri 23 March 2018
  • 9:55 AM
  • eye 447

باسم قاسم: كنت أعلم أننا سنتعرض للحرج وواجهنا منتخباً لا يختلف عليه اثنان

 

أجواء لم تقل سخونة في المؤتمر الصحفي عنها في ملعب المواجهة بين المنتخبين القطري والعراقي في افتتاح بطولة الصداقة الدولية وهي المباراة التي انتهت بفوز مستحق للعنابي 3 - 2 على اصحاب الأرض في ملعب البصرة الدولي (جذع النخلة).

واعتبر الإسباني فليكس سانشيز مدرب منتخبنا الوطني أن فريقه سيكون جاهزا لمواجهة المنتخب السوري يوم غد السبت بنفس القوة والحماس الذي خاض به اللاعبون المواجهة الافتتاحية أمام أصحاب الأرض المنتخب العراقي.

وقال: لقد حققنا فوزا مهما على العراق وعلينا الان ان نستعد في فترة وجيزة لمواجهة سوريا ونحن نتذكر أن المنتخب السوري تغلب علينا في تصفيات كأس العالم في ماليزيا وسيكون شيئا جيدا لو فزنا وحققنا اللقب.

وفي المؤتمر الصحفي بدا سانشيز سعيدا وهو يقول إن لقاء العراق كان حماسيا وتنافسيا ولعب المنتخب القطري كرة هجومية سمحت له بإيجاد مساحات في الصفوف الخلفية للمنتخب العراقي وأوجد لاعبونا فرصا كثيرة وتمكنا من التقدم في المباراة وإنهاء الشوط الأول 2 - 1 ثم عززنا هذا التقدم في الشوط الثاني.

وقال سانشيز: توقعنا أسلوب لعب العراق وفِي خططنا في المباراة سعينا لان نزيد من الضغط على المنافس، وكنّا فاعلين في الهجمات وسجلنا ٣ أهداف وأضعنا فرصا كثيرة، وهو امر جيد ان نحصد هذه النتيجة أمام فريق مصنف اسيويا خاصة وهو نفس الفريق الذي خسرنا أمامه في كأس الخليج بالكويت.. لقد تقدمنا في المباراة وحاول المنافس شن هجمات وإحداث خطورة لكننا تمكنا من الحفاظ على مرمانا.

وعن الأجواء التي جرت فيها المباراة، قال الإسباني إنها أجواء رائعة وايجابية بالنسبة لنا وهي اجواء كرة قدم حقيقية في ظل التشجيع المستمر والكبير من الجماهير للمنتخب العراقي وهذا الأمر أفاد بلاشك لاعبينا الصغار في اللعب في هذه الأجواء المتطلبة.

وردا على سؤال، قال سانشيز: لم أر هدف العراق الأول ولا أستطيع القول إنه كان من تسلل والأهم الآن أننا سجلنا 3 اهداف، ربما يكون هناك خطأ فردي فيما استقبلناه من اهداف، لكن الأهم أننا خرجنا فائزين ولدينا الوقت لتطوير أدائنا، وفي مثل هذه المباريات الأهم أن تكسب أول مباراة خاصة في ظل تواجد هذه الجماهير الكبيرة، وسوف نقوم الآن بتجهيز لاعبينا وسنكون على أتم الاستعداد للقاء المقبل أمام المنتخب السوري.

وأثنى سانشيز على الجماهير العراقية وقال إنها جعلت من المباراة احتفالية رائعة، مشددا على أن الروح الرياضية كانت سمة الجماهير العراقية.

 

قاسم يعزو الخسارة للإرباك وإجهاد اللاعبين !

تعرض باسم قاسم المدير الفني للمنتخب العراقي لانتقاد في المؤتمر الصحفي الذي بدأه بالقول إن فريقه قدم أسوأ شوط أول منذ توليه مسؤولية تدريب المنتخب العراقي وقال إن الأسباب واضحة، فاللاعبون لم يتجمعوا إلا قبل يوم واحد من المواجهة في مقابل أننا نواجه منتخبا مستقرا ومتطورا ولا يختلف عليه اثنان.

وقال مدرب المنتخب العراقي في المؤتمر الصحفي عقب هزيمة فريقه 2 - 3 أمام العنابي في افتتاح بطولة الصداقة الدولية: كان واضحا علينا الارباك بنهاية الدوري وكان هناك لقاء بين الزوراء والنفط وهو ما أجهد اللاعبين المحليين وكذلك المحترفون في مقابل أن أغلب اللاعبين القطريين كان لديهم أريحية اكثر.

واعترف باسم قاسم بأن فريقه وقع في اخطاء في الشوط الاول وفِي الثاني كانت الافضلية في رأيه نسبية للمنتخب العراقي بعد التبديلات رافضا توجيه اللوم للمحترفين. وقال ردا على سؤال إن بعضهم حضر قبل المباراة بعد 20 ساعة طيران.

وإجمالا، قال باسم قاسم: وقعنا في اخطاء دفاعية قاتلة لكن لدينا ٣ او ٤ لاعبين بعيدين عن المستوى، وبالإضافة لذلك نحن لا نقلل من فوز المنتخب القطري فكانت هناك إجادة من المنافس وتتذكرون أنني قبل البطولة قلت إن المنتخب القطري منتخب مستقر ومتطور وكنت اعلم أننا سنحرج في هذه المباراة لسببين، الأول إمكانيات الفريق القطري والثاني الحالة البدنية للاعبينا.

التعليقات

مقالات
السابق التالي