استاد الدوحة
كاريكاتير

عبدالخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي لـ«استاد الدوحة»: الجماهير العراقية متعطشة لرؤية العنابي

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 8 شهر
  • Tue 20 March 2018
  • 9:42 AM
  • eye 647

سعداء بتواجد المنتخب القطري الذي لم يلعب في العراق منذ زمن بعيد

الكوادر العراقية متميزة في التنظيم ولدينا خبرات على الصعيد القاري

العنابي يحل على بلاد الرافدين بعد 29 عاماً في خطوة تحمل معاني كثيرة

 

تنتظر الجماهير العراقية مشاهدة المنتخب القطري الأول لكرة القدم وهو يلعب في ملاعب العراق، وذلك مع انطلاق بطولة الصداقة الودية الدولية التي تضم منتخبات العراق، الدولة المنظمة والمستضيفة للبطولة، والمنتخب القطري والمنتخب السوري.

وأكد عبدالخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم لـ«استاد الدوحة» ان التحضيرات للبطولة تسير وفق المخطط لها من قبل الاتحاد واللجنة المعنية بذلك.

وقال ردا على سؤال حول الاستعدادات في ظل حقيقة أن الحظر على الملاعب العراقية ظل قائماً لفترة طويلة: ان الجماهير العراقية والعربية مسرورة برفع الحظر عن كرتنا، ولدينا كوادر عراقية متميزة وهذه الكوادر تتمتع بخبرات طويلة في العمل مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وأيضا لدينا كوادر في الاتحاد العراقي ونحن قادرون على تنظيم أكبر المهرجانات الكروية في العراق.

 

متعطشون لرؤية واستقبال العنابي

مسعود قال: الجماهير العراقية تتطلع لاستقبال المنتخب القطري الذي لم يلعب في العراق منذ سنوات طويلة، وإن شاء الله سيكون الملعب في مباراتنا مع الأشقاء في قطر ممتلئا بـ60 ألف متفرج سيحسنون استقبال المنتخب القطري الشقيق.

واشار رئيس الاتحاد العراقي قائلا: جماهيرنا متعطشة لرؤية المنتخب القطري وتنتظر مثل هذه المباريات لتظهر عشقها لكرة القدم ونحن أيضا سعداء بتنظيم بطولة الصداقة على المستويين الرسمي والجماهيري، والأهم من ذلك كله هو أننا سنرى المنتخب القطري في العراق لأول مرة بعد سنوات طويلة جدا.

وتابع مسعود: اننا سعداء برفع الحظر ونسجل بكل التقدير وقفة الدعم القطري الذي قدم لنا، كما ان رئيس الاتحاد الدولي السويسري جياني إنفانتينو قدم وعدًا للعراق برفع الحظر الدولي عن الملاعب في بغداد خلال الفترة المقبلة، حيث وعدني بعد فوزه برئاسة الفيفا بأنه سيرفع الحظر عن العراق بعد زيارة وفد الاتحادين الدولي والآسيوي إلى العراق.

وأضاف: رفع الحظر عن الملاعب الثلاثة البصرة وكربلاء وأربيل، هي فاتحة خير نحو فك القيود عن ملاعب بغداد وباقي المحافظات.

 

زيارات وارتياح وملف كونغرس الفيفا

مسعود أوضح ان اللجنة الدولية والآسيوية لكرة القدم زارت بغداد وميسان والنجف، وقدمت الملف الخاص بملاعب هذه المحافظات إلى كونغرس الفيفا، ويجب أن تحتضن بغداد مباريات المنتخبات والأندية ونحن جميعًا سنعمل من أجل رفع الحظر عن بغداد التي لها أهمية كبيرة للجميع.

وكشف أن تأخير إرسال ملف ملاعب بغداد ليس بسببنا، بل من لجنة التفتيش الأمنية المكلّفة من الاتحادين الدولي والآسيوي التي زارت العاصمة بغداد وميسان والنجف وزاخو، والتي قدّمت الملف قبل اجتماع مجلس الفيفا بأيام، موضحاً أن بغداد يجب أن تحتضن مباريات المنتخبات الوطنية والأندية العراقية، وهو ما يتوجب علينا جميعاً أن نعمل بقوة خلال الفترة المقبلة من أجل رفع الحظر عنها لما لها من أهمية كبيرة لدى العراقيين.

 

ظهور منذ 29 عاماً

«استاد الدوحة» بحثت في هذه «الفترة الطويلة» لتجد ان آخر ظهور للعنابي في العراق كان في 20 فبراير 1989 في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 1990 آنذاك وأقيم اللقاء على ملعب نادي الشعب وانتهى بالتعادل 2 - 2.

ويظهر العنابي في العراق الشقيقة لأول مرة منذ 29 عاما ويزيد في خطوة تحمل مضامين كبيرة خاصة بعد رفع الحظر عن ملاعب العراق وهو الأمر الذي تحقق بجهود أشاد بها رئيس الاتحاد العراقي من جديد.

التعليقات

مقالات
السابق التالي