استاد الدوحة
كاريكاتير

تلقوا خدمات طبية راقية فيه.. خمسة من لاعبي « الأزرق» يكملون رحلة علاجهم في سبيتار

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 6 شهر
  • Thu 08 March 2018
  • 9:53 AM
  • eye 518

 المشعان:  لم أر مستشفى متكاملًا على مستوى الإمكانيات والمنشآت مثل سبيتار

 

أنهى خمسة لاعبين من لاعبي فريق القادسية والمنتخب الوطني الكويتي لكرة القدم رحلتهم العلاجية بنجاح في مستشفى سبيتار العالمي المتخصص في الطب الرياضي وجراحة العظام.

واللاعبون الخمسة هم عبدالعزيز المشعان، وأحمد الظفيري، وسيف الحشان، وصالح الشيخ الهندي، وسعود المجمد.

وعلى هامش رحلته العلاجية، أدلى لاعب خط الوسط المدافع عبدالعزيز المشعان، الذي سبق له اللعب مع نادي مسكرون البلجيكي وبريبرام التشيكي، بتصريحات أشاد فيها بمستشفى سبيتار ومرافقه قائلًا: «هذه ليست زيارتي الأولى لمستشفى سبيتار، كنت أول لاعب من خارج دولة قطر يُعالَج في المستشفى عند افتتاحه مباشرة في سنة 2007. أعاني حالياً من  قطعٍ بسيطٍ في الرباط الداخلي، كما تبيّن من خلال أشعة الرنين المغناطيسي، والجهاز الطبي يؤدي دوره على أكمل وجه، والحمد لله أشهد تحسنًا كبيرًا منذ قدومي. ويتوقع الجهاز أن أعود للعب بعد أسبوع أو أسبوعين».

«عدت لسبيتار لأنني زرت أكثر من مستشفى في أمريكا وفرنسا، وصراحة لم أر مستشفى متكاملًا على مستوى الإمكانيات والمنشآت مثل سبيتار، والدليل أننا نرى لاعبين عالميين من كل أندية العالم ترسلهم أنديتهم لتلقي العلاج في سبيتار، وهذا ينم عن ثقة الأندية الكبيرة واللاعبين العالميين بأنهم سيعودون بعد الإصابة أفضل مما كانوا بعد العلاج في سبيتار».  

وحول استضافة قطر لكأس العالم لكرة القدم 2022، قال المشعان: «أعتقد أنه لا يوجد شخص لم يفرح بخبر استضافة قطر لكأس العالم 2022، الكل يفتخر بتنظيم أول بطولة لكأس العالم لكرة القدم في دولة عربية، وبالنسبة لي ستكون هذه البطولة مختلفة عن كل البطولات السابقة والمقبلة، تستعد قطر منذ سنوات لهذه البطولة وأتوقع أن تكون فخرًا لكل عربي».

الجدير بالذكر أن سبيتار يستقبل بشكل مستمر العديد من المحترفين الرياضيين من مختلف أنحاء العالم للخضوع للفحوصات والعلاجات الطبية وإعادة التأهيل. وتشمل قائمة الزوار العديد من مشاهير الرياضة العالمية.

ويعمل في سبيتار نخبة من الخبراء المتخصصين والأخصائيين المزودين بأحدث ما توصلت إليه التقنيات الطبية من أجهزة لتقديم خدمات رعاية صحية متكاملة للرياضيين وفقًا لأعلى المعايير الدولية.

 

 

خدمات الدعم الطبي لفرق عربية وعالمية

لم تعد خدمات سبيتار مقتصرة على الرياضيين القطريين وانما اتسع نطاقها لتشمل رياضيين عربا وأجانب، كلهم أجمعوا على تميز هذا الصرح العالمي.

فقد سبق لسبيتار وان قام باجراء فحوصات تقييمية للرياضيين وتأمين معلومات مهمة تخص صحة اللاعبين، حيث تمكن من التعرف على المشاكل الصحية المحتملة عندهم مثل نقص الفيتامينات، وكذلك إمكانية تحديد مستوى النشاط الوظيفي لقلب اللاعب.

ويتولى القيام بهذه الاختبارات في مستشفى سبيتار فريق طبي على أعلى مستوى متخصص في مجال الطب الرياضي والبحث العلمي بإجراء الفحوصات وتقديم الخدمات الطبية للفرق بما يشمل الفحص الطبي الشامل للاعبين، والتقييم الفيزيولوجي.

وكلنا يذكر كيف ان سبيتار قدم خدمات الدعم الطبي لمنتخبي الجزائر وساحل العاج لكرة القدم قبل وخلال كأس العالم 2014، حيث خصص فريقا طبيا متكاملا لكل منتخب، وضم الوفد الطبي لسبيتار نخبة من خبراء الطب الرياضي والعلاج الطبيعي قدموا فيه الرعاية الصحية لكل لاعبي منتخبي الجزائر وكوت ديفوار.

كما واصل سبيتار، تأدية دوره المحوري في دعم البطولات الرياضية العالمية التي تستضيفها دولة قطر، حيث قدم المستشفى رعاية طبية متكاملة لفرقها بوجود نخبة من الأطباء والمختصين في الطب الرياضي والممرضين واختصاصيي العلاج الطبيعي والتدليك والمسعفين.

ويحرص سبيتار على تقديم أفضل وأرقى الخدمات الطبية وذلك بالاستعداد التام للتعامل مع الإصابات المختلفة وتقديم عدد من الخدمات الإسنادية التي تشمل تقديم الإسعافات الأولية للاعبين والتدخل الفوري لعلاج الإصابات البليغة وتقديم المشورة للرياضيين.

يشار إلى أن سبيتار يستقبل في كل عام العديد من نجوم رياضة ألعاب القوى من مختلف دول العالم. كما يستفيد أعضاء المنتخب القطري الأولمبي المشارك في هذه المنافسات من غرف محاكاة الضغط الجوي على الارتفاعات العالية المتوافرة بالمستشفى.

التعليقات

مقالات
السابق التالي