استاد الدوحة
كاريكاتير

تألق من جديد أمام الغرافة.. منتصر لـ«استاد الدوحة»: احتجاج الفهود «ليس في محله».. ومواجهة العرباوية مصيرية!

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 9 شهر
  • Mon 26 February 2018
  • 9:40 AM
  • eye 492

مشكلتنا هذا الموسم ليست في «حراسة المرمى» ولا دفاعية.. بل هجومية «بحتة»

لم أعترض على جلوسي «احتياطياً» أو خارج التشكيل لكنني شعرت بنوع من «الظلم»!

 

مشوار طويل في الملاعب وهو يتألق بين الثلاث خشبات دون أن تسمع له «صوتا».. محمد منتصر حارس المرخية الحالي والوكرة السابق خاض مع فريقه في الموسم الجاري 8 مباريات فقط واستقبل 11 هدفا، كان آخرها في فوز المرخية التاريخي 3 - 2 على الغرافة. ومن بين هذه الأهداف الـ11 هدف ذاتي وهدف تلقاه من ضربة جزاء، بمعدل تهديف أقل من 1.4 هدف في المباراة الواحدة.

«استاد الدوحة» تحدثت مع الحارس المخضرم الذي أسهم في صعود المرخية لدوري النجوم هذا الموسم.. فكان هذا اللقاء.

 

منتصر.. كيف ترى وضع المرخية هذا الموسم؟

البداية كانت صعبة، وعانينا في القسم الأول خاصة في غياب الانتصارات والوضع كان يزداد سوءا، اذ لم نحقق إلا فوزا واحدا عندما تولى الكابتن أيمن منصور.. في البداية تغير المدرب وهو كابتن يوسف آدم بعد 3 جولات ثم جاء الكابتن أيمن منصور ثم تغيرت الإدارة ثم عاد الكابتن يوسف.

كانت ظروفا غير طبيعية في النادي والنتائج لم تكن طبيعية وبالتالي تأثرنا كثيرا بغياب الاستقرار.

لكن بعد الاستقرار النتائج لم تتحسن؟

نفس المدرب عاد مع الإدارة الجديدة والادارة أعادت الثقة للكابتن يوسف آدم بعد رحيله لكن النتائج لم تتحسن من وجهة نظري لأننا لم نكن نعالج المشكلة الحقيقية.

ما هي المشكلة الحقيقية وكيف كانت علاقتك بالكابتن يوسف آدم؟

علاقة طيبة، لكنها تبقى فقط علاقة مدرب بلاعب.. كنت أشعر في أحيان كثيرة بأنني استحق اللعب، خاصة أنني كنت أدخل التشكيلة المثالية للمباريات ومرات من تصنيفكم أنتم في «استاد الدوحة» ومرات ثناء في برنامج المجلس، وذكر المحللون أن منتصر هو من يتحمل عبء المباريات ورغم ذلك كنت أجد نفسي لا ألعب.

مشكلتنا لم تكن في حراسة المرمى، فكان لدينا فهد يونس وإيفانيلدو وأنا.. آخر مباراة شاركت فيها كانت أمام أم صلال وقدمت مستوى جيدا قبل نهاية القسم الأول، ثم لعبنا مباريات ودية وعندما وجدت نفسي لا ألعب تحدث معي مدرب الحراس وقال إن (المدرب، أي الكابتن يوسف) يريد إراحتك.. لكنني شعرت بأنني سأكون احتياطيا من بعد القسم الأول، وهو ما جعلني أشعر بنوع من الظلم.

لم توضح بعد المشكلة؟

دعني أتحدث لكم رقميا، أنهينا القسم الأول وقد استقبلنا 17 هدفا (فقط)، تخيلوا 17 هدفا، صحيح في المركز الأخير، أي أقل من فرق كثيرة تسبقنا في الجدول مثل الخريطيات والعربي والخور ومثل الغرافة والريان والأهلي والسيلية وبفارق هدف واحد فقط عن الدحيل (استقبل 16 هدفا) وبفارق هدفين عن السد الذي استقبل (15 هدفا) بنهاية القسم الأول.

ما أريد قوله ان مشكلتنا لم تكن دفاعية ولم تكن في حراسة المرمى لأننا في الوقت الذي تلقينا فيه اهدافا أقل بكثير من أندية تسبقنا في الترتيب سجلنا 8 أهداف فقط وهو اقل عدد من الأهداف من بين كل الاندية، إذاً المشكلة كانت هجومية وليست دفاعية وليست في حراسة المرمى والأفضل أن الفريق لم يكن بحاجة إلى حارس بقدر ما هو بحاجة إلى تصويب في المشهد الهجومي، هذا ما تقوله الأرقام وما كان يتحدث به اللاعبون فيما بيننا، دفاعنا لم يكن سيئا.

عدت وقدمت أداء جيدا أمام الغرافة؟

نعم، ومنذ شهرين لم ألعب، أي منذ مباراة أم صلال في القسم الأول، والادارة تحدثت معي قبل مباراة الخريطيات التي خسرناها ولم أشارك حيث فوجئنا بضم الحارس بكري وليس لي اعتراض على ذلك على الإطلاق، فهذا أمر فني وقد شارك أمام الخريطيات ثم أمام الخور بقيادة الكابتن عادل السليمي الذي قرر مشاركتي أمام الغرافة.

إذاً.. كم حارسا لديكم؟

لدينا فهد يونس وإيفانيلدو وأنا وحارس تحت 23 سنة حمد الحجاجي ولا أعرف لماذا نضم حارسا رغم أن مشكلتنا ليست دفاعية كما تحدثنا ولا في حراسة المرمى.

ما علاقتك بالكابتن عادل السليمي؟

علاقة جيدة، ولا انسى له أنه كان يتحدث عني دائما بالايجاب في برنامج المجلس، والكابتن عادل تحدث معي وشعرت من كلامه بأنه مهتم بي وهو ما رفع معنوياتي كثيرا قبل مواجهة الغرافة.

بمناسبة الغرافة.. يقال بأنه تقدم باحتجاج؟

نعم.. وقد تحريت الامر في النادي وعلمت أنه ليس احتجاجا في محله، فكل الاندية لم تعتبر المقيم اليمني مقيما وليس هناك نص واضح، ولا أعتقد اننا ارتكبنا أي شيء خطأ، فالمرخية ليس هو الفريق الوحيد الذي ضم إلى قائمته 6 لاعبين مقيمين، فقد سبقته أندية أخرى.

كيف ترى مواجهة العربي؟

مواجهة مصيرية بالنسبة لنا، وهو اللقاء الذي سيحدد مصيرنا، ونحن كلاعبين مستعدون تماما لهذه المواجهة خاصة أن العربي أمامه مباراة أصعب منا ونحن سنواجه بعد العربي أم صلال والأهلي.

التعليقات

مقالات
السابق التالي