استاد الدوحة
كاريكاتير

ثمنا التعاون المثمر بين قطر وأسرة كرة القدم العالمية.. رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم يستقبل ماسيمو بوساكا

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 7 شهر
  • Sun 25 February 2018
  • 9:28 AM
  • eye 470

استقبل سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم ماسيمو بوساكا المدير التنفيذي لإدارة التحكيم بالاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» والذي جاء قبل ساعات من ختام زيارته الدوحة على هامش ندوات الفيفا للحكام التي استضافتها قطر خلال شهر فبراير، واختتمت بالندوة الأخيرة لمحاضري الحكام مساء الجمعة بفندق الانتركونتيننتال .

حضر الاستقبال هاني طالب بلان رئيس لجنة الحكام بالاتحاد القطري لكرة القدم نائب رئيس لجنة الحكام بالفيفا ومشتاق الوائلي المدير التنفيذي لمكتب التطوير المؤسسي والاستراتيجي في الاتحاد القطري لكرة القدم .

حيث ناقش سعادة رئيس الاتحاد مع السويسري ماسيمو بوساكا عدداً من المواضيع المهمة وذات الاهتمام المشترك، إضافة إلى مناقشة سبل تطوير أوجه التعاون بين الاتحادين القطري والدولي لكرة القدم فيما يتعلق بسبل تطوير التحكيم بين الجانبين.

ويأتي هذا الاستقبال، بعد استضافة الاتحاد القطري لكرة القدم لندوات الفيفا الأربع الأخيرة التي أقيمت خلال شهر فبراير الجاري، حيث استضاف الاتحاد أربع ندوات وورش عمل للفيفا بداية من 30 يناير الماضي وحتى الثالث والعشرين من الشهر الحالي بمشاركة المئات من الحكام والحكمات والمحاضرين الدوليين من جميع أنحاء العالم.

 

الشيخ حمد بن خليفة: الفكر الجديد الذي يدار به «الفيفا» سيعود بالنفع على كرة القدم

أكد سعادة رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم على أن قطر كانت ومازالت من أكبر الداعمين للاتحاد الدولي لكرة القدم ودائماً ما تتطلع لمستقبل جديد لكرة القدم العالمية يقوم على أسس وقيم رائدة تعزز من مسيرة كرة القدم وفرص تطورها .

مشيراً إلى أن العلاقات بين الاتحاد القطري لكرة القدم وأسرة كرة القدم العالمية ليست وليدة اليوم، بل تمتد لسنوات من العمل المثمر الوثيق، الذي أثمر عن كثير من مجالات التعاون التي ترتكز على رؤى مشتركة طموحة تهدف إلى النهوض بكرة القدم في مختلف المجالات.

وأوضح سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني أنه جرى خلال المقابلة البحث في علاقات التعاون بين الجانبين وسبل تعزيزها وتطويرها، لاسيما المتعلقة منها بالتحكيم وسبل التعاون بين الجانب القطري والفيفا في هذا الصدد، بالإضافة إلى آخر الاستعدادات والمستجدات بشأنها.

وثمن رئيس الاتحاد الدور الكبير الذي يقوم به رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ودعمه المتواصل لسبل تطوير كرة القدم عالمياً، مؤكداً أن هذا الدعم يؤكد على أهمية الدور الرائد الذي يقوم به الفيفا .

وبين سعادته أن الفكر الجديد الذي يدار به الاتحاد الدولي لكرة القدم، ستكون له العديد من الآثار الإيجابية على كرة القدم في مختلف الجوانب والأصعدة كافة، وستشهد اللعبة مزيداً من التطور في المستقبل القريب.

 

بوساكا: نقدر جهود الاتحاد القطري في إنجاح دورات الفيفا

نقل ماسيمو بوساكا إلى سعادة رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم رسالة شكر وتقدير رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو، وبييرلويجي كولينا رئيس لجنة الحكام بالفيفا، وذلك تقديراً للدعم الكبير الذي قدمه الاتحاد القطري لكرة القدم باستضافته الرائعة لندوات الفيفا التي لاقت ترحيباً كبيراً من أسرة كرة القدم الدولية، عكست خلالها ما تملكه قطر من قدرات تنظيمية هائلة، لتبرهن على الثقة الكبيرة التي يوليها الاتحاد الدولي لها واختياره الدوحة لتكون محط أنظار العالم على مدار ما يقارب الشهر في إنجاز عالمي كبير .

وقدم بوساكا الشكر والتقدير إلى سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، على المجهود الكبير والدعم الرائع الذي كان أحد أهم أسباب النجاح الباهر الذي حققته ندوات الفيفا في الدوحة.

كما أعرب المدير التنفيذي لإدارة التحكيم بالاتحاد الدولي لكرة القدم عن شعوره، وأسرة كرة القدم الدولية، بالفخر والسعادة على ما عايشوه من أجواء رائعة في قطر خلال تلك الفترة، مؤكداً أن الدوحة دائماً ما تسخر إمكانياتها في خدمة كرة القدم، بل إنها تعتبر نقطة ارتكاز وجسراً مهماً نحو تطوير كرة القدم على الصعيد العالمي، مشيداً برؤية الاتحاد ونهجه المتمثل في تطوير المشروع الكروي القطري والتطلع لآفاق مهمة وطموحات كبيرة نحو النهوض بكرة القدم بمختلف مجالاتها، ليس في قطر فحسب؛ بل تعدى الأمر ليشمل أهدافاً بعيدة المدى تتعاظم معها أفكاره لتمثل انطلاقة جديدة في عالم كرة القدم .

وتوجه ماسيمو بوساكا المدير التنفيذي لإدارة التحكيم بالاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» بالشكر مرة أخرى إلى سعادة رئيس الاتحاد على حسن الاستقبال والضيافة خلال الفترة التي قضاها في قطر .

 

الدورات الأربع.. سابقة تاريخية

تعتبر الاستضافة القطرية للدورات الأربع التي نظمها الاتحاد الدولي سابقة تاريخية على اعتبار انها المرة الأولى في تاريخ الفيفا التي يتم فيها إقامة مثل هذا العدد من الدورات الخاصة بالحكام والمحاضرين الفنيين الدوليين في دولة واحدة وفي عام واحد، فلم يسبق لدولة في العالم أن نظمت هذا الكم من الدورات للحكام .

وهو ما يمثل إنجازاً تاريخياً بكل المقاييس لقطر وللاتحاد القطري وللتحكيم القطري أيضاً، كما أنها أيضا ليست المرة الأولى التي تستضيف فيها قطر دورات خاصة بحكام الفيفا، حيث استضافت قطر قبل أربع سنوات دورات تدريبية لحكام مونديال البرازيل 2014، وهو ما يعكس الثقة الكبيرة التي يوليها الاتحاد الدولي لكرة القدم لقطر وفي إمكانياتها .

التعليقات

مقالات
السابق التالي