استاد الدوحة
كاريكاتير

بحضور ثلة من رجال الإعلام ونجوم كرة القدم.. الإعلامي أيمن جادة يوقع إصداره الجديد «لماذا كرة القدم»؟

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 7 شهر
  • Wed 21 February 2018
  • 9:51 AM
  • eye 604

وقع أمس الإعلامي الشهير ايمن جادة الذي يعمل في قنوات بي ان سبورتس كتابه الجديد الذي يحمل عنوان «لماذا كرة القدم»، حيث تم تقديم الكتاب الذي نشر مؤخرا عن الدار العربية للعلوم «ناشرون» في مجمع فيلاجيو في العاصمة القطرية الدوحة بحضور عدد كبير من رجال الإعلام ونجوم كرة القدم والمقدمين والمذيعين والمحللين في قنوات بي ان سبورتس.

وحاول الزميل أيمن جادة ان يجيب خلال فصول الكتاب الاربعة والاربعين وصفحاته التي تصل الى 606 عن سؤال عنوان الكتاب الذي يصفه بالسهل الواضح ظاهريا لكنه صعب ومعقد.. لماذا كرة القدم هي الاكثر شعبية والاكثر اهمية والأكثر سيطرة واستحواذا على الاهتمام العالمي؟.

ويقول ايمن جادة في مقدمة كتابه عن هذا السؤال: سؤال قد يبدو بسيطًا أو ساذجًا للوهلة الأولى، لكنه أعمق مما يتوارد للذهن عند سماعه لأول مرة حول كرة القدم. لماذا هي المسيطرة؟ ولماذا هي اللعبة الشعبية؟ والأكثر هوسًا والأكثر تشويقًا وإثارة وانتشارًا؟ والأكثر مالًا وإنفاقًا؟ ولماذا هي التي يستولي حبها على قلوب أغلبية البشر بحيث باتت نشاطا إنسانيا أجمع العالم عليه على مرّ التاريخ؟.

 

سرد رياضي شيق بين التاريخي والتوثيقي

يطرح الكاتب السؤال الجدلي خلال كل فصول الكتاب الأربعة والاربعين ويحاول ان يجد الإجابة متسلحا بخبراته الكبيرة في كرة القدم من خلال الكم الكبير من البطولات والأحداث التي شهدها وشارك في تغطيتها بحكم عمله كمقدم ومذيع ومعلق متخصص في كرة القدم (شارك بتغطية 5 بطولات لكأس العالم، دورتين للألعاب الأولمبية، ثلاث دورات للألعاب الآسيوية، وعدد من البطولات الأخرى العالمية والأوروبية على صعيد الأندية والمنتخبات).

شخصية جادة الإعلامية انعكست على الكتاب بشكل كبير من خلال استعراضه التاريخي لأبرز الوقائع الكروية دون التطرق للرأي الشخصي بشكل مباشر، حيث يستعرض تاريخ اللعبة وتطورها ونجومها وأبرز أحداثها وبطولاتها من خلال سرد شيق وسلس فلا هو بالتأريخ الأرشيفي ولا هو بالكتاب التوثيقي. ولا يمكن اعتباره رواية ولا كتابًا نقديًا وإنما رؤية ذاتية لظاهرة عالمية تجعله يجمع من ذلك كله في مزيجٍ فريد يجلب المتعة والفائدة لمن يقرأه، سواء كان محبًا لكرة القدم أو أحد مجانينها الكثر، أو كان جاهلًا بها تمامًا ويسعى لأن يعرف عنها أكثر.

 

أيمن جادة: الكتاب نتاج سؤال تردد في ذهني لسنوات طويلة

يقول ايمن جادة عن الكتاب: بدأت العمل به منذ سنوات طويلة.. وطيلة عملي الإعلامي كان هذا السؤال يتردد في ذهني، وكنت أسأل معظم النجوم الذين أقابلهم من لاعبين ومدربين ومحللين.. برأيك لماذا كرة القدم هي الأهم؟، هي الأكثر استحواذاً وجاذبية، وكنت اسمع إجابات مختلفة حتى عبر حسابي على تويتر جمعت بعض الإجابات ووصلت إلى حوالي 100 إجابة عن هذا السؤال ولكن نشرتها في الفصل الأخير من الكتاب.

ويتابع حديثه بالقول: وضعتُ مقولةً لأحد المشاهير قبل كل فصل، في هذا الكتاب، إحدى المقولات هي للنجم العالمي والرئيس الليبيري الحالي جورج ويا وهي: (كرة القدم لم تعد مجرد لعبة بل أصبحت أسلوب حياة)، هذا حقيقي بالفعل، اللعبة أصبحت صناعة وتجارة قائمة بذاتها، هي ثقافة تلخص تاريخاً طويلاً للدول، كما تقول أوروغواي (للدول تاريخ ولأوروغواي كرة القدم)، اللعبة أصبحت عالماً قائماً بذاته وظاهرة تستحق البحث دائماً، لماذا أصبحت بهذا القدر من الأهمية ولماذا تفوّقت على كل الرياضات الأخرى وسيطرت على عقول الناس ووسائل الإعلام؟، وجزء مهم من دورة الاقتصاد في العالم. كل هذا يستوجب التفكير ومحاولة الإجابة: لماذا هي كرة القدم.

واضاف: كتابي هو محاولة لإيضاح لماذا كرة القدم؟ من خلال استعراض تاريخها.. قصصها.. ووقائعها.. اعتقد ان السؤال سيبدو للوهلة بسيطا، لكنه أعمق مما يتوارد للذهن عند سماعه لأول مرة حول كرة القدم. لماذا هي المسيطرة؟ ولماذا هي اللعبة الشعبية؟ والأكثر هوسًا والأكثر تشويقًا وإثارة وانتشارًا؟ والأكثر مالًا وإنفاقًا؟ ولماذا هي التي يستولي حبها على قلوب أغلبية البشر بحيث باتت نشاطا إنسانيا أجمع العالم عليه على مرّ التاريخ؟.

 

مارادونا وخوليت وساكي.. وآخرون

يؤكد ايمن جادة ان الكتاب يتضمن إجابات عن سؤال العنوان «لماذا كرة القدم».. كان قد طرحه على عديد الشخصيات الكروية التي صادفها والتقاها خلال عمله الإعلامي مع الساحرة المستديرة من لاعبين ومدربين ومحللين ابان تغطية البطولات المختلفة على مدى سنوات طويلة.. وكان يسمع إجابات مختلفة جمع منها قرابة 100 إجابة اوردها في الكتاب ومن بين هذه الشخصيات هناك: الأسطورة دييغو ارماندو مارادونا والهولندي رود خوليت والمدرب الإيطالي الشهير اريغو ساكي والمدرب الفرنسي ارسين فينغر والهداف الإنجليزي الين شيرر والألماني لوثار ماتيوس والجزائري رابح مادجر والمصري محمد ابوتريكة والسعودي نواف التمياط والتونسي طارق ذياب وغيرهم.

 

من ريو 2014 إلى ريو 2016

يؤكد ايمن جادة أنه بدأ العمل بكتاب «لماذا كرة القدم» في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية عام 2014 ابان نهائيات كأس العالم التي اقيمت في البرازيل وانتهى من الكتابة في ريو دي جانيرو نفسها عام 2016 في دورة الألعاب الاولمبية التي اقيمت هناك، مشيرا الى ان تنفيذ الكتاب من عمليات جمع وتصحيح وتنقيح استغرق عاما كاملا بعد ذلك حتى رأى النور.

واوضح جادة ان توزيع الكتاب بدأ في بيروت ثم في الدوحة ومن ثم سيصل الى عواصم عربية اخرى خلال قادم الاسابيع، مشيرا الى انه بالإمكان الحصول على نسخة الكترونية من الكتاب من خلال موقع النيل وفرات المتخصص في مجال نشر الكتب.

 

الخليفي يحضر التوقيع

حضر السيد رئيس تحرير جريدة «استاد الدوحة» الأستاذ ماجد الخليفي حفل توقيع كتاب «لماذا كرة القدم»، حيث بارك للزميل ايمن جادة إصدار الكتاب الذي يضاف الى إبداعات الزميل جادة.

وقال السيد رئيس التحرير: «الكتاب إضافة قيمة للمكتبة الرياضية لما يتوافر عليه من محطات تجمع المتعة والتشويق عن بدايات اللعبة ونجومها واساطيرها، انه يجسد بحق رحلة ممتعة لإعلامي عاشت معه كرة القدم بكل تفاصيلها».

التعليقات

مقالات
السابق التالي