استاد الدوحة
كاريكاتير

بحضور كولينا وهاني بلان وماسيمو بوساكا.. انطلاق ندوة الفيفا لمحاضري الحكام

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 7 شهر
  • Tue 20 February 2018
  • 10:13 AM
  • eye 485

انطلقت امس ندوة الفيفا لمحاضري الحكام التي تستضيفها الدوحة بالفترة من 19 الى 23 فبراير الجاري في فندق انتركونتيننتال, وتأتي هذه الندوة ضمن سلسلة من ندوات الفيفا التي احتضنتها قطر، حيث كانت الندوة الاولى للخبراء الفنيين, والندوة الثانية لحكام كأس العالم في روسيا 2018, والندوة الثالثة لحكمات كأس العالم للسيدات في فرنسا 2019, ثم الندوة الاخيرة لمحاضري الحكام.

حضر الافتتاح جان لويجي كولينا رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الدولي وماسيمو بوساكا مدير دائرة التحكيم, وينتظر ان تتواصل فعاليات الندوة حتى الثالث والعشرين من فبراير الجاري.

 

كولينا: تدريب المعلمين أمر مهم للتطوير  

قال رئيس لجنة الحكام في الفيفا كولينا إنه سعيد بالتواجد من جديد في هذه الندوة بالدوحة والتي تخص محاضري الحكام, وقال في تصريحاته: افضل الحكام في العالم والحكمات كانوا هنا في الدوحة خلال الايام الماضية، وقام الحكام بعمل ممتاز بقيادة بوساكا، وها نحن اليوم من جديد مع محاضري الحكام  الذين يشكلون عنصرا مهما.

واضاف: قلنا لهؤلاء الحكام انه يتعين عليهم ان يكونوا قدوة للجيل الجديد من الحكام وقلنا لهم اننا سنكون سعداء اذا ساعد كل واحد منهم الحكام الشباب لتطوير مهاراتهم، وهذا ما نطمح إليه, لذلك يتعين علينا الاهتمام بمستقبل الحكام، ولذا نحن هنا.

وتابع: افضل من يساعد هؤلاء الحكام الجدد ليطوروا مهاراتهم هم المحاضرون الذين يساعدونهم من خلال الورش لتنمية مهاراتهم ايضا, اليوم مسؤوليتنا كبيرة فنحن ينظر الينا كمدراء فنيين ونحن نريد ان نفاجئ الآخرين عندما نعلم وعندما ندرب وان نبرهن على مهاراتنا وقدراتنا، وان نستثمر اكثر في عالم التحكيم وتدريب الحكام وهذه الندوات يجب ان تستمر والفعاليات الأخرى ايضاً يجب أن تستمر ومن جانبنا على الأقل لأننا مقتنعون بأن هذه الندوات يجب ان يكون لها اهمية تقتضي منا ان ننظم وان نضمن ان تعليم المعلم وتدريبه هو العنصر الاساسي بالنسبة الينا وهو ما نتطلع اليه.

 

هاني بلان: سعداء بالتواجد في الندوة الرابعة

من جانبه، قام هاني بلان رئيس لجنة الحكام في الاتحاد القطري بالترحيب بالحاضرين في اللجنة.. وفي مقدمتهم كولينا وبوساكا، وقال: يسعدني ان اكون هنا بينكم اليوم وانا سعيد ليس لانني من المدربين لانني رأيت نفسي قبل 14 عاما جالساً اتعلم من هذه الدورات حتى وصلت الى هذه المرحلة. واضاف: نيابة عن اتحاد الكرة ورئيسه ارحب بكم جميعا في بيتكم الثاني في قطر.. نحن نشعر بفخر كبير لاستضافة هذه الدورة في قطر للمرة الاولى وبالفعل فهي مصدر سعادة وفخر وفي نفس الوقت هي مسؤولية لنبذل المزيد من الجهد في المستقبل ونشكر الفيفا على دعمه الكبير وثقته الكبيرة في قطر وعلى مساعدتهم لنا لاطلاق هذه الدورات، وهذه هي الندوة الرابعة والأخيرة التي تقام في قطر خلال 25 يوما ويشرفنا ان نكون قد استضفنا ثلاث دورات ناجحة في الماضي وسنكون سعداء باستضافة هذه الدورة بنجاح والفضل يعود الى المدربين المتميزين والنخبة في العالم من المحاضرين.

وتابع: السيد كولينا تطرق الى المسؤوليات والى الحكام وما هو عملنا وما يجب علينا ان نقوم به واتذكر استيفان كوفي وقد كتب كتاباً اسمه العادات السبع للناجحين الذين يعملون بفاعلية قصوى وانا اقرأ هذا الكتاب تأثرت بتصريحين، الاول ان نؤثر على الآخرين من حولنا وهذا ما نقوم به كمدربين بالفعل، لا نتوقع فقط ردات الفعل ولكن نقوم بتدريب الحكام ليكونوا جاهزين لأي حالة ويتوقعوا ما لا يمكن توقعه وهذا مهم جداً بالنسبة لنا كمدربين وجهاز فني وان نسمح لهم بالتعلم من خلال التطبيق، والنقطة الثانية التي اثرت في ان نبدأ واضعين في ذهننا الهدف الذي نصبو لتحقيقه.

 

بوساكا: الندوات لها أثر إيجابي في تطوير الحكام

من ناحيته، قال ماسيمو بوساكا مدير دائرة التحكيم: يصعب علي الآن الحديث بعد ان سبقني كولينا وهاني وأن اقول كلاماً مهماً.. وقال: سبب وجودنا هنا بعد عام اقول كانت لدينا دورات تدريبية رائعة لتدريب المرشحين لكأس العالم للرجال والسيدات وسنرى في الفترة المتبقية من هذا العام نتائج ايجابية ونقول لهؤلاء الحكام ان علينا ان نعمل وفقا لاهداف واضحة ولتحقيق هذه الاهداف وان نصبو لتحقيق نتائج ايجابية، وبعد انتهاء الدورتين التدريبيتين رأينا نتائج ايجابية وتحسنا كبيرا مقارنة بالفترة الماضية قبل عدة اشهر عندما انتهينا من آخر ندوة، وهذه هي فلسفتنا اليوم.. واضاف: نحن نستثمر المال وفي الفيفا هناك الكثير من المتغيرات وهناك اسئلة توجه الينا ماذا تفعلون عندما تنفقون كل هذه الاموال على النشاطات والندوات؟. نحن نمثل هنا التحضيرات ولدينا برنامج واضح وهذا أمر علينا ان نتأكد منه كل يوم وعلى الحكام ان يبرهنوا امامنا وقبل ذلك امام رياضة كرة القدم على اهمية هذه النشاطات واذا لم يؤد الحكام بشكل جيد فعلينا ان نبحث بشكل جيد ونعرف الاسباب.

وتابع: ونسأل لماذا اتخذوا القرارات الخاطئة ولماذا فشلوا في الاختبارات الطبية واللياقية ونعرف من سيقوم بتدريبهم وتعليمهم.. العام الماضي ألقينا واتذكر واحدا من الاسئلة المهمة، سألنا المحاضرين ان كانوا سعداء بعد عام من حضور الندوات وتعليم الحكام وهل شاهدتم ولمستم نتائج ذلك وهل وصل الحكام الى وضع افضل.. علينا ان نعمل ونرى ما حصل.

التعليقات

مقالات
السابق التالي