استاد الدوحة
كاريكاتير

في ندوة رياضية حضرها وزير العدل ورئيس اتحاد الكرة .. الخليفي : قطر من أفضل دول العالم في تأمين التظاهرات الرياضية

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 9 شهر
  • Mon 12 February 2018
  • 9:37 AM
  • eye k

نظمت وزارة العدل صباح أمس ندوة قانونية رياضية بعنوان: «تنظيم الفعاليات الرياضية الكبرى من الناحية القانونية والأمنية» بحضور الدكتور حسن بن لحدان الحسن المهندي وزير العدل القائم بأعمال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وعدد من المسؤولين القانونيين والرياضيين، يتقدمهم الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم وذلك بمناسبة اليوم الرياضي للدولة.

وشارك الأستاذ ماجد الخليفي رئيس تحرير جريدة «استاد الدوحة» في الندوة التي هدفت إلى إبراز الأهمية التي يوليها المشرع القطري لتنظيم الأنشطة الرياضية، واستعراض الدور القانوني في تنظيم الفعاليات الرياضية الكبرى، خاصة وقطر على أعتاب تنظيم الحدث العالمي الأبرز كأس العالم لكرة القدم عام 2022، إلى جانب الإسهام في تجسيد الأهداف السامية للقرار الأميري بتنظيم اليوم الرياضي للدولة، وما يسعى إليه من تعزيز ونشر الثقافة الرياضية بين أفراد المجتمع.

وتناول الخليفي في الندوة دور التنظيم الأمني في سير الفعاليات الرياضية الكبرى والتي تحدث فيها أيضا الدكتور الرائد جاسم العبيدلي من كلية الشرطة.

وقد أقيم على هامش الندوة حفل تخريج المشاركين في الدورات التدريبية الإلزامية لعام 2017 وتشمل الدورة التدريبية السادسة لمساعدي النيابة العامة، والدورة التدريبية الثامنة للمحامين تحت التدريب، والدورة التدريبية الخامسة عشرة للقانونيين.

 

رئيس التحرير :

الأمن حجر الزاوية في نجاح أي فعالية رياضية

 

عبر الاستاذ ماجد الخليفي رئيس تحرير جريدة «استاد الدوحة» عن سعادته بالمشاركة في ندوة «تنظيم الفعاليات الرياضية الكبرى من الناحية القانونية والأمنية» وتوجه بالشكر إلى وزارة العدل على إقامتها ودعوته للحديث فيها.

وأكد الخليفي أن الأمن يشكل حجر الزاوية في نجاح أي مؤسسة أو فعالية رياضية، مشددا على أن قطر من أنجح دول العالم في تأمين الفعاليات والتظاهرات والبطولات الرياضية على اختلاف أنواعها وضمان سلامة المشاركين فيها والجماهير التي تحضرها والمنظمين لها.

واستعرض العديد من البطولات العالمية والدولية والقارية والإقليمية والخليجية التي نظمتها قطر على مدار العديد من الأعوام، أبرزها النسخة العاشرة من كأس العالم للشباب لكرة القدم عام 1995 ودورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة عام 2006 التي تعتبر ثاني أكبر حدث رياضي بالعالم بعد الألعاب الأولمبية الصيفية وبطولة العالم لسباق الدراجات الهوائية على الطرق عام 2016.. بالاضافة لعدد كبير من الأحداث الرياضية المحلية والاقليمية والعالمية التي تشهدها الدوحة كل عام ويتم تنظيمها بمهنية عالية دون أن تشهد أي منها حوادث أمنية تذكر.

وشدد الأستاذ ماجد الخليفي على أن هذا النجاح لم يأت من فراغ ولم يكن صدفة وإنما من حرص المسؤولين الذين يولون للجانب الأمني في الفعاليات والتظاهرات الرياضية اهتماما كبيرا.

وتابع أن دولة قطر ستنظم مستقبلا العديد من الفعاليات والتظاهرات الرياضية الكبرى التي يبرز منها بطولة العالم لألعاب القوى عام 2019 وكأس العالم لكرة القدم عام 2022 لأول مرة في الشرق الأوسط والمنطقة العربية.

 

الملف الأمني

وأوضح أن اللجنة العليا للمشاريع والإرث التي تتولى مسؤولية تنفيذ مشاريع البنية التحتية اللازمة لاستضافة كأس العالم تجعل الملف الأمني في البطولة من ضمن أبرز أولوياتها حيث تتولى مسؤوليته اللجنة الأمنية التي تسهر على العمل الأمني والبنية التحتية المعلوماتية فيما يخص تنظيم مونديال 2022. كما أنها تعمل مع منظمات وهيئات أمنية دولية في مجال تعزيز الخبرات الأمنية ونقل المعارف العالمية والاسهام في تطويرها والاستفادة من تجارب الدول المستضيفة في المجال الأمني، حيث كانت قطر حاضرة من خلال برنامج الرصد والمراقبة في كأس العالم لكرة القدم عام 2014 في البرازيل وفي كأس اوروبا عام 2016 وغيرهما من الاحداث الرياضية، وكانت الوفود الامنية تراقب اجراءات الحماية وحفظ الامن عن كثب في المدن والدول المستضيفة الى جانب مشاركة بعض الضباط كأعضاء عاملين في اللجان المنظمة لهذه الاحداث.

نجاح المركز الدولي

 

ونوّه بتجربة دولة قطر في إنشاء المركز الدولي للأمن الرياضي ومقره الدوحة والذي يرأسه القطري محمد حنزاب ويهتم بالأمن الرياضي والسلامة والنزاهة والذي يلاقي نجاحا كبيرا حيث إنه وقع العديد من الاتفاقيات مع العديد من المنظمات والمؤسسات والاتحادات الأهلية الرياضية والقارية والدوريات الكروية الأوروبية والآسيوية ذات الاهتمام المشترك حتى أنه بات شريكا إستراتيجيا لليونيسكو، منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة لمكافحة الفساد في الرياضة وحماية النزاهة الرياضية في شتى أنحاء العالم.

وأكد الخليفي أيضا أن جميع المنشآت والملاعب القطرية آمنة جدا وأن جميع المباريات والتظاهرات التي تقام عليها تمر في ظروف وأجواء آمنة وسلسة جدا، مشيرا إلى أن الجهات الدولية كشفت زيف ادعاءات دول الحصار التي رددت أن قطر غير قادرة على تنظيم كأس العالم 2022.

 

العبيدلي: تنسيق وتعاون مهمان بين الأجهزة الأمنية القطرية والدولية

تحدث الدكتور الرائد جاسم محمد العبيدلي عن أهمية التنظيم القانوني للفعاليات الرياضية ودوره في الارتقاء بالرياضة القطرية إلى المكانة العالمية التي وصلتها اليوم. كما تناول أهمية دور الأجهزة الأمنية في تأمين الفعاليات الكبرى والحد من المخاطر الأمنية وأحداث الشغب التي قد تعترض سيرها في نطاق القوانين المعمول بها في دولة قطر.

 وأشار إلى النتائج المهمة التي تتحقق في هذا المجال بفضل التعاون والتنسيق الدولي بين الأجهزة الأمنية في قطر والمنظمات الدولية المعنية بهذا الشأن.

ونوه الدكتور العبيدلي إلى أهمية تحديث القوانين والتشريعات القطرية لكي تصبح ملائمة لمستجدات الرياضة العالمية وفي مقدمتها الحدث الأبرز الذي تستعد قطر لاستضافته وهو كأس العالم 2022.

التعليقات

مقالات
السابق التالي