استاد الدوحة
كاريكاتير

قبل مواجهة المنتخب العماني غداً الإثنين.. العنابي يتخطى الأزرق في افتتاح "خليجي لول"

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 7 شهر
  • Sun 11 February 2018
  • 8:56 AM
  • eye k

فاز المنتخب القطري على شقيقه الكويتي بهدف دون رد في المباراة الافتتاحية لبطولة الخليج الودية لقدامى اللاعبين والتي أقيمت بينهما على استاد الدوحة مساء أمس السبت.

وتتواصل اليوم منافسات البطولة الخليجية «لول» بإقامة المباراة الثانية بالملعب ذاته بين منتخبي الكويت وعمان فيما يسدل الستار عليها بالمباراة التي ستلعب يوم غد بين منتخبي قطر وعمان.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بين العنابي والأزرق ومدته 20 دقيقة حسب لوائح وأنظمة البطولة التي يشارك فيها اللاعبون الذين لا تقل أعمارهم عن 35 عاما، بالتعادل السلبي على الرغم من أنه حفل بالمحاولات الهجومية وفرص التهديف من قبل المنتخبين اللذين اندفعا منذ بدايته إلى الأمام وحاول كل واحد منهما أخذ زمام السبق في النتيجة بافتتاح باب التهديف.

وكان سعيد المسند مدرب المنتخب القطري قد أشرك في بداية المباراة التشكيلة التي تكونت من الحارس أحمد يونس واللاعبين جفال راشد وجاسم التميمي وعادل درويش ومحمد غلام ومحمد المهندي وراشد الكعبي ومبارك مصطفى وأحمد خليفة وعبدالـله جاسم ومنصور مفتاح.

أما المنتخب الكويتي الذي يقوده المدرب رشيد البديح فقد بدأ بكل من الحارس خالد الفضلي واللاعبين بدر حجي ومحمد صباح وعبيد محمد وجمال مبارك ووليد جمعة وسامر جاسم ومالك سيد وصالح البريكي وأحمد عجب ونهير الشمري.

وقام المدربان منذ مطلع الشوط الثاني بإجراء التغييرات وإشراك لاعبين جدد من أجل الزيادة في مستوى أداء كل منتخب ليتواصل بحث كليهما عبر العديد من المحاولات الهجومية عن إحراز الهدف.

وأثمر الضغط الهجومي للعنابي عن حصوله على ضربة جزاء احتسبها حكم المباراة جمعة محمد العلي إثر قيام الكويتي سامر جاسم بعرقلة أحمد خليفة داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 17 من الشوط الثاني نفذها بنجاح عبدالعزيز حسن محرزا الهدف الوحيد في المباراة.

 

المسند: حققنا فوزاً مستحقاً وسنواصل على نفس المنوال أمام عمان

توجه سعيد المسند مدرب المنتخب القطري بالشكر والتهنئة للاعبيه على ما بذلوه من جهود في المباراة الافتتاحية وأكد أن العنابي حقق فوزا مستحقا بينما تمنى حظا موفقا للمنتخب الكويتي في مباراته الثانية أمام نظيره العماني اليوم.

وتابع أن المستوى الفني للمباراة كان رائعا حيث قدم المنتخبان عروضا جيدة، مشددا على أن المنتخب الكويتي كان ندا قويا لأن صفوفه كانت تضم العديد من اللاعبين الذين يتوافرون على مهارات عالية بالإضافة إلى أن متوسط أعمارهم لم يكن عاليا.

واستطرد المسند قائلا بأن الفوز الحقيقي في البطولة هو تجمع اللاعبين القدامى في تظاهرة رياضية على استاد الدوحة الذي يعد معلما رياضيا تاريخيا من أجل استعادة ذكريات الزمن الجميل لهؤلاء النجوم الذين أبلوا خلاله البلاء الحسن في الدفاع عن ألوان الاندية التي لعبوا في صفوفها ومنتخباتهم وأمتعوا الجماهير بمستوياتهم وفنياتهم الكروية.

وأوضح المسند أن المنتخب القطري لن يستفيد غدا في مباراته الثانية أمام نظيره العماني من خدمات بعض لاعبيه الذين سيغيبون اضطراريا عنها إما بداعي الإصابة وإما لأسباب خاصة غير أن المدرب الوطني أكد أن العنابي سيعمل على الظهور فيها بمستوى جيد وينسج على نفس منوال الأداء الذي قدمه أمام الأزرق الكويتي من أجل الفوز والتتويج بلقب البطولة الأولى.

 

العلي يترأس الاجتماع الفني للبطولة

ترأس علي محمد العلي رئيس لجنة قدامى اللاعبين بالاتحاد القطري لكرة القدم امس الاجتماع الفني الخاص بالبطولة الودية الاولى لمنتخبات الخليج لكرة القدم لقدامى اللاعبين والتي انطلقت امس السبت على استاد الدوحة الرياضي وتضم في نسخة العام الحالي ثلاث دول هي قطر البلد المستضيف والكويت وسلطنة عمان وذلك من اجل اعتماد النظام المؤقت للبطولة الاولى على ان تقوم دولة قطر بوضع كافة الشروط واللوائح التي تنظم المسابقة في الاعوام المقبلة.

حضر الاجتماع من دولة الكويت جابر نصار رئيس الوفد ووائل سليمان مدير الفريق وعبيد الشمري فيما مثل سلطنة عمان يونس امان مدير الفريق ومن الجانب القطري حضر عبداللـه سعد السليطي عضو لجنة قدامى اللاعبين ومدير المنتخب القطري وسعيد المسند مدرب العنابي وصلاح المالكي اداري المنتخب.

وقد اكد علي العلي ان هذه البطولة سوف تكون استثنائية في كل القوانين واللوائح لانها اقرت في وقت قياسي بعد رفع الايقاف عن الكرة الكويتية وهو ما جعل جميع الفرق المشاركة غير مستعدة بالشكل المطلوب وان كان منتخب نجوم قدامى الكرة العمانية هم الاكثر جاهزية والافضل من الناحية البدنية في البطولة الحالية.

وأعرب عن أمنيته بمشاركة كل الأشقاء الخليجيين في البطولة القادمة بمن فيهم العراق واليمن اللذان سيتم توجيه الدعوة لهما.

وأضاف ان هناك مقترحا كويتيا على شكل توصية بأن تقام هذه البطولة كل عام في الدوحة تزامنا مع احتفالات قطر بيومها الرياضي وسيتم رفع المقترح إلى رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم للحصول على موافقة باعتماد المقترح الكويتي.

وقال ان اللجنة المنظمة سوف تقيم حفل تبادل الدروع بين الوفود الخليجية يوم الاربعاء المقبل في فندق الشعلة وعلى هامش حفل العشاء سوف يتم تكريم افضل حارس في البطولة وافضل لاعب وهداف البطولة.

واكد العلي على ان الدعوة مفتوحة لجميع الجماهير لحضور المباريات والاستمتاع بمتابعة نجوم الزمن الجميل على استاد الدوحة الرياضي خاصة انه استاد تاريخي وهو اول ملعب كرة قدم مزروع بالعشب الطبيعي في الخليج وكان ومازال شاهدا على تاريخ وانجازات الرياضة القطرية.

التعليقات

مقالات
السابق التالي