استاد الدوحة
كاريكاتير

البلوشي صاحب الحنجرة الذهبية في التعليق الخليجي متحدثاً لـ«استاد الدوحة»: الموسم الكروي الحالي مرضٍ

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 7 شهر
  • Sun 11 February 2018
  • 8:48 AM
  • eye k

فيليبي وبيسكو وجونينيو ويونس محمود في الماضي والآن لا غيره «تاباتا»!

 

أصبح اسما لامعا بين أسرة معلقي كرة القدم في منطقة الخليج والعالم العربي.. «خليل البلوشي» صاحب فلسفة مميزة في التعليق وربما ساعده في ذلك تلك الموهبة الصوتية التي منحها إياه المولى عز وجل.

«استاد الدوحة» تحدثت مع المعلق العماني الشهير، فكانت تلك المشاهد السريعة من رجل يعرف بحق خبايا الكرة القطرية ولم لا وهو يقضي موسمه الحادي عشر معلقا مبدعا في قنوات الكأس.

كيف يرى البلوشي الموسم الحالي؟

أعتقد أن الموسم الكروي الحالي مرضٍ من الناحية الفنية، فأندية المقدمة الثلاثة يقدمون مستويات مميزة سواء مع بعضهم البعض أو مع المنافسين الآخرين.. الغرافة كان بمقدوره أن يقترب من المربع لكن نتائج بداية الدوري لم تسعفه وبعد التغييرات ربما يحضر الفهود لانطلاقة جديدة في الموسم المقبل أو لعودة هذا العام في دوري الأبطال.

ورغم ذلك كله، فإن طموحنا كمعلقين أن نشاهد مستويات أفضل، وشخصيا أتمنى أن يستمر السيلية في المنافسة على المربع وأتمنى عودة حقيقية للعربي وهذا وحده كاف لجعل المنافسة أكبر في الفترة المقبلة.

أي ناد يسد «نفس» البلوشي عندما يخسر؟

يبتسم المعلق الشهير ويقول.. ما عاد فيه في الدوري حد يسد نفسي، لكن حقيقة نحن نسعى من باب الحياد أن نكون على مسافة واحدة من الجميع.

يبتسم من جديد.. منتخب عمان خسر الافتتاح في كأس الخليج و«اتعشيت».. لكن دعني أقل لكم أحيانا وفي مواضع معينة «أزعل» لهزيمة بعض الاندية، مثلا خسارة الريان أمام السد، والسبب أنني كنت أتمنى استمرار الريان في المنافسة على لقب الدوري. ونحن كمعلقين نتمنى أن تستمر المنافسة الى الاسبوع الاخير، مثلما حدث في الموسم الماضي، وهذا يعطي انطباعا جيدا.

تتأثر على ما يبدو أكثر بالعربي؟

وضع النادي العربي وضع يزعل ليس فقط لمحبيه بل أيضا المحايدين.. وأنا حزين لنتائج العربي لان الكل قبل بداية الموسم توقع نتائج مغايرة مع إدارة جديدة.

ماذا تقدم بعد 10 سنوات من التعليق؟

المعلق يجب أن يكون متجددا، هذا هو الموسم رقم 11 لي في الدوري القطري.. وفي الكرة القطرية يكفيك سنة أو سنتان لتعرف كل خبايا الكرة القطرية، فما بالك الآن بعد 10 مواسم كاملة.

وبالنسبة لي أتواجد قبل ساعات من أي مباراة للتحضير من كل الجوانب، فأنا كمعلق أحاول أن أقدم إضافة للجمهور.. إشكالية العزوف الجماهيري جعلت مهمة المعلق أكثر صعوبة من ذي قبل. وبالنسبة لي الوضع يختلف عن قبل 10 سنوات عندما جئت من عُمان لأثبت نفسي كمعلق، اليوم (لا) الجميع يعرف من هو خليل البلوشي ولذلك فإنها مسؤولية أكبر أن تقدم الإضافة للجماهير.

ما الذي يمكن أن يقدمه خليل البلوشي للجماهير أو للمباراة؟

هنالك مباراة هي التي تقدم مستويات فنية كبيرة وتفرض نفسها في بطولة الدوري، ومهمتنا كمعلقين نصف ما يحدث في المباراة بشكل منطقي، ثانيا نحاول أن نقدم شيئا جديدا، ثالثا أن نُخرج من المباراة شيئا يستحق ويجعل المشاهد يستمتع بمجريات اللعب.

البلوشي: كنت سأختار الريان والسد!

وردا على سؤال: لو أنت من وضعت جدول المعلقين في الجولة الـ16، أي مباراة كنت ستختار؟

قال البلوشي بدون تفكير: كنت سأختار لقاء السد والريان، فهي مباراة حساسة وفيها الكثير من الخيارات التي توسع دائرة الإبداع بالنسبة للمعلق.

وفي الجولات الأخرى، لو أتيحت لي فرصة الاختيار سأختار التعليق على مباراة قطر والمرخية لان فيها مدربين اثنين وطنيين وكذلك فيها مجموعة من القطريين الصاعدين والمتميزين.

من هو اللاعب المفضل لك؟

في السابق، كان هناك فيليبي جورج لاعب السد، وأول ما جئت للكرة القطرية أتذكر أنني كنت دائما أتمنى التعليق على مباريات السد لان فيها رجلا يقدم متعة كبيرة. ثم بيسكو مع العربي، وجونينيو ويونس محمود مع الغرافة وأمارا ديانيه مع الريان وحاليا الوحيد الذي قد أتوقع منه الابتكار هو تاباتا رغم أنني لا أنسى أن هناك يوسف العربي يقدم مستويات كبيرة مع الدحيل وكذلك عبدالرزاق حمداللـه مع الريان وبغداد بونجاح مع السد، لكن تاباتا أثبت أنه هنا ليقدم كل ما لديه للكرة القطرية.

ما انطباعك العام عن كرة القدم القطرية؟

لا يخفى على أحد ما يقوم به المسؤولون في دولة قطر لتطوير الكرة القطرية ودولة قطر تشهد سنويا استضافة بطولات عالمية بجميع اللعبات ناهيك عن المنشآت وهذا ما يرفع من قدرة دولة قطر التي ستنظم مونديال 2022. ويجب ألا ننسى أن الدوري القطري مصنف آسيويا وآخر بطل قاري عربي هو السد وهناك حراك كروي لافت على مستوى الشباب والمنتخب الأولمبي.. والإشكالية الوحيدة هي العزوف الجماهيري واتمنى أن يضعوا أيديهم مباشرة على الجرح خاصة أن أكاديمية أسباير خرجت دفعات كثيرة وأصبحت الأغلبية من اللاعبين من القطريين.

التعليقات

مقالات
السابق التالي