استاد الدوحة
كاريكاتير

لاودروب وفيريرا يتفقان على خصوصية المواجهة ويؤكدان: اللاعبون لا يحتاجون إلى التحفيز قبل خوض «الكلاسيكو»

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 9 شهر
  • Wed 07 February 2018
  • 10:03 AM
  • eye 697

هي مواجهة من الطراز الرفيع، بحكم أهميتها للفريقين في الفترة الحالية ضمن الصراع المحتدم في صدارة الدوري، ولأنها ببساطة «كلاسيكو» الكرة القطرية الذي يجلب الأنظار دوما ويشهد الحضور الجماهيري الأكثر كثافة وتميزا.

وغير بعيد عن هذه الأجواء الساخنة قبل حوار الأقدام يوم الخميس، شدد المدربان مايكل لاودروب وجوزفالدو فيريرا في المؤتمر الصحفي الخاص بـ«الكلاسيكو» على خصوصية اللقاء وأوضحا أن اللاعبين في أعلى درجات من الحماس والتحفز.. ولا يختلف نجما الفريقين رودريغو تاباتا ويوغرطة حمرون على أن الزخم الجماهيري الذي يتمتع به لقاء الريان والسد يعطي للمواجهة نكهة تزيدها سخونة، عدا عن أهميتها لكل فريق من أجل التمسك بحظوظ إحراز اللقب.

 

 

لاودروب: معدن الريان الحقيقي سيظهر في الفترة القادمة

يعتقد مايكل لاودروب مدرب الريان أن لاعبيه لا يحتاجون إلى التحفيز قبل خوض مباراة الكلاسيكو أمام السد لأنهم متحمسون أصلا لخوض مثل هذه المباريات الكبيرة، مضيفا أن فريقه قام بالتحضيرات اللازمة واستعد جيدا لهذا اللقاء، وأنه كمدرب ركز على اختيار التشكيلة الأنسب التي ستبدأ المواجهة.

ويرى لاودروب أن الريان قدم موسما كبيرا إلى حد الآن حيث حقق الفوز في 11 مباراة من أصل 15، لكنه يقول إنه رغم كل هذه النتائج الإيجابية فهو يتأخر بفارق 4 نقاط عن المتصدر، وهو ما يعني، حسب رأيه، أن الدحيل فريق مميز جدا.

ويؤكد المدرب الدانماركي أن اللقاء سيكون هاما على صعيد الترتيب وصراع المقدمة، حيث إن الخسارة في الكلاسيكو مع فوز الدحيل سيجعلان الفارق يتعمّق بما يعقّد مهمة اللحاق بالصدارة.

ويشدد لاودروب على أهمية المرحلة القادمة خصوصا مع دخول الفريق غمار دوري أبطال آسيا، ويقول في هذا السياق: طريقنا واضح ونحن نحاول أن نتقدم بثبات لتحقيق أهدافنا، نحن أمام الفترة الحاسمة من الدوري ونسق المباريات سيصبح متسارعا، أي بمعدل مباراة كل 3 أيام.. لعبنا مؤخرا أمام الدحيل والآن نلعب أمام السد، وأمامنا مباريات أخرى هامة، وبعد أسبوع أو 10 أيام سندخل غمار دوري أبطال آسيا.. أنا سعيد بما تحقق إلى حد الآن لكننا في الريان نريد الأفضل وكل شيء سيتحدد في ظرف ثلاثة أشهر ونصف من الآن، ومعدن الريان الحقيقي سيظهر خلال هذه الفترة.

وفي إجابته حول سؤال يتعلق بالعودة مجددا إلى قرار الاعتماد على لاعب واحد تحت 23 سنة على الأٌقل في التشكيلة الأساسية، يقول مدرب الريان إنه يتفهم الفكرة على اعتبار أنها محاولة لمنح الفرصة الكافية لأكبر قدر من اللاعبين الشباب لتستفيد منهم الكرة القطرية، لكنه يعتبر في الآن ذاته أنها ليست فكرة جيدة لأنه ليس هناك، حسب قوله، عدد كاف من اللاعبين تحت سن 23 مؤهلين للمشاركة مع فرقهم، ويعطي مثالا على ذلك قيام عدة مدربين بتغيير هؤلاء اللاعبين خلال الأشواط الأولى من المباريات.

  

 

تاباتا: الدعم الجماهيري مهم جداً من أجل تحقيق المطلوب

يرى نجم الريان رودريغو تاباتا أن الحضور الجماهيري من كلا الجانبين مهم للغاية من أجل أن يظهر كلاسيكو الكرة القطرية بأبهى صورة، لذلك فهو يوجّه الدعوة من خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة، إلى جماهير الفريقين من أجل التواجد بكثافة في الملعب.

ويشدد تاباتا على أهمية نتيجة المباراة بالنسبة للريان من أجل التقدم في جدول الترتيب، ويعتبر أن الدعم الجماهيري سيكون مهما جدا ضمن هذه المعادلة.

وعن استعدادات الريان للقاء، يقول تاباتا إن اللاعبين جاهزون كما ينبغي لتنفيذ تعليمات المدرب التي تلقوها في التدريبات طوال الأسبوع المنقضي، خاصة أن المدرب يعرف جيدا طريقة لعب السد، حسب قوله.

وعن مستواه في الفترة الماضية ومستقبله مع الفريق الرياني، يؤكد تاباتا أنه مازال يقدم مستويات مميزة وهو ما تدل عليه الأرقام والإحصائيات، كما يوضح أن عقده مع الرهيب ينتهي بنهاية الموسم الحالي لكنه لا يعتقد أنه سيكون موسمه الأخير في الملاعب القطرية.

 

  

فيريرا: مباراة الريان لها خصوصية بالنسبة لي

من جهته، يؤكد جوزفالدو فيريرا مدرب السد أن مباريات الكلاسيكو تكتسي طابعا خاصا وتجذب الأنظار في كل أنحاء العالم وهو ما ينطبق على الكلاسيكو الأهم في قطر، حسب تعبيره، وهو الذي يجمع بين السد والريان.

ويقول فيريرا إن مباراة الريان ذات خصوصية بالنسبة له حيث إنه بمجرد قدومه إلى قطر للإشراف على السد خاض لقاء الكلاسيكو وحقق فيه الفوز، وهو ما سيسعى لتحقيقه في الجولة الحالية على اعتبار أن كل المواجهات المتبقية في الدوري هي بمثابة مباريات نهائية كما قال.

ويرى مدرب السد أن لاعبيه لا يحتاجون إلى التحفيز في مباراتهم أمام الريان لأنهم يعرفون قيمة الكلاسيكو، مضيفا أنه من الصعب التكهن بنتيجة المباراة ومتوقعا أنها ستكون مباراة مثيرة وقد تشهد عدة مفاجآت.

ويؤكد فيريرا أنه متعود على الغيابات واللعب بتشكيلة منقوصة من عناصر مهمة بسبب الإصابات، مشيرا إلى أن السد سيفتقد أيضا في الفترة القادمة لاعبين مهمين، لكنه يوضح في المقابل أنه يثق في اللاعبين الموجودين ويعتبر أن قوة السد في جماعيته.

ويشدد المدرب البرتغالي على أن الزعيم من الفرق التي تعطي فرصة كبيرة للاعبين الشباب بما يفيد الكرة القطرية، حيث يقول إن في قائمته كل مباراة للفريق يتواجد ما لا يقل عن 6 أو 7 لاعبين شباب، وهو يرى أن حسن أحمد المتألق مع السد مؤخرا لاعب صاحب حس تهديفي عال وأنه مشروع لاعب كبير.

ويؤكد فيريرا أن من نقاط قوة السد أن لاعبي الخط الأمامي في الفريق يجيدون اللعب في عدة مراكز هجومية على غرار يوغرطة حمرون، معتبرا من ناحية أخرى أن أكرم عفيف وعلي فريدون يحتاجان بعض الوقت للتأقلم مع المجموعة.

وعن بغداد بونجاح، يقول المدرب السداوي إن الفريق لم يتأثر بغيابه بدليل فوزه في خمس مباريات من أصل ست غاب عنها الدولي الجزائري، مضيفا أن بغداد سيعود إلى القائمة أمام الريان لكن مشاركته ليست أكيدة.

  

 

حمرون: الكلاسيكو أصعب هذه المرة لأن الريان أقوى

يشدد الجزائري يوغرطة حمرون على أهمية الكلاسيكو للنادي واللاعبين والجمهور، ويعتبر أن المباراة الحالية أمام الريان ستكون أصعب من سابقاتها لأن الرهيب أقوى من الموسم الماضي حسب رأيه.

ويثق حمرون في أن الجماهير ستكون حاضرة بقوة على المدرجات في مباراة السد والريان قائلا إن ذلك سيجعل المواجهة تدور في أجواء مميزة، ويتحدث في هذا السياق عن أجواء المباراة بالقول: «عندما ألتقي بجماهير السد في الشارع يحدثونني عن مباراة الريان وأعرف أن هذه المواجهة ذات أهمية خاصة لجماهيرنا».

ويعتبر المحترف الجزائري أن تألقه في المباريات الأخيرة هو نتاج عمل جماعي، مشددا على أنه لا يفكر ما إذا كان سيسجل في لقاء الريان أو سيقدم تمريرة حاسمة، بل إن أهم شيء هو فوز الفريق حسب قوله.

ويؤكد حمرون في إجابته على سؤال يتعلق بإمكانية تأثير الاستحقاق الآسيوي القريب على تركيز الفريق على الكلاسيكو، أن السد يركز حاليا بشكل كامل على مباراة الريان لأنه يتناول كل مباراة على حدة، ومن بعدها يمكنه التفكير في المباراة اللاحقة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي