استاد الدوحة
كاريكاتير

اختتام أولى ورش الاتحاد الدولي الأربع التي تستضيفها قطر.. ندوة الفيفا لخبراء التطوير الفني تحقق نجاحاً كبيراً

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 8 شهر
  • Sat 03 February 2018
  • 9:58 AM
  • eye 727

اختتمت أمس ندوة الفيفا لخبراء التطوير الفني التي استضافتها الدوحة خلال الفترة ما بين الثلاثين من شهر يناير الماضي وحتى الثاني من فبراير الجاري بتنظيم من الاتحاد الدولي لكرة القدم بمشاركة 100 خبير وخبيرة في مجال كرة القدم يمثلون 30 دولة وستة اتحادات قارية كأولى الدورات الاربع التي يقيمها الفيفا في قطر والتي تشمل ندوة الحكام المختارين لبطولة كأس العالم 2018 في روسيا والتي تقام خلال الفترة من 5 الى 9 فبراير الجاري، وندوة الفيفا للحكمات المرشحات لبطولة كأس العالم للسيدات 2019 بفرنسا والتي تقام خلال الفترة من 12 الى 16 فبراير الجاري، وأخيراً ندوة الفيفا لمحاضري الحكام خلال الفترة من 19 الى 23 فبراير ايضاً.

وحققت الندوة التي شارك بها فهد ثاني الزراع مدير إدارة التطوير في الاتحاد القطري لكرة القدم، الأهداف المرجوة حسب تأكيدات المدير الفني في الاتحاد الدولي لكرة القدم ستيف مارتنز المشرف على الندوة، مشددا على الاستفادة الكبيرة التي عادت على المشاركين، ومقدرا عاليا الجهود التي بذلها الاتحاد القطري لكرة القدم من اجل إخراج الحدث بالصورة المناسبة.

 

ستيف مارتنز: الخبراء لم يكونوا مجرد متلقين.. وهدفنا وضع أسس لتقييم العمل الفني

قدم ستيف مارتنز المدير الفني في الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» جزيل شكره للاتحاد القطري لكرة القدم على الدعم الكبير الذي وفره لإخراج الندوة بالصورة المأمولة، مقدرا عاليا الدعم اللوجستي الكبير الذي قدمه المسؤولون في الاتحاد القطري من أجل انجاح الحدث الذي يهم كرة القدم في العالم.

واكد مارتنز أن الندوة او الورشة حققت كل الأهداف المرجوة منها بعدما تبادل المشاركون الذين يزيد عددهم على 100 خبير من 30 دولة ويمثلون ستة اتحادات قارية الخبرات ولم يكونوا مجرد متلقين فقط خلال الايام الاربعة للندوة.

واوضح مارتنز في كلمة ألقاها في ختام الورشة أن طموح الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» يتمثل في أن يكون العام 2018 انطلاقة لفتح افاق التواصل والتعاون مع كل الاتحادات الأهلية بغرض تطور اللعبة وتنميتها من خلال تدريب الكوادر المعنية باللعبة، مشددا على ضرورة القيام بعمليات قياس كل فترة واخرى من اجل التأكد من ان العمل التطويري يسير في الطريق الصحيح وذلك من خلال الدراسات الدورية والأبحاث التي تخص كرة القدم على جميع المستويات، لافتا الى ان الهدف هو أن يكون هناك معايير واضحة لقياس عمليات التطوير مع الوصول الى العام 2020 من خلال التعرف على العمل الذي تقوم به الاتحادات الأهلية في كل المجالات الخاصة باللعبة سواء على مستوى المدربين او اللاعبين او الحكام وبالتالي معرفة احتياجات كل الاتحادات في مجال من مجالات اللعبة المختلفة من أجل تعزيزها وتنميتها وصولا الى التطوير المنتظر.

وشدد مارتنز على ان برامج التقييم التي سيتم إعدادها بالتعاون مع كل الاتحادات المنضوية تحت لواء الفيفا من شأنها ان تضع الجميع بصورة الخطوات التي يتم انجازها وتحديد بواطن القصور التي تحتاج الى اهتمام وعمل لتطويرها.

 

فهد ثاني: قطر تمتلك أرضية فنية تؤهلها للوصول إلى العالمية

أكد فهد ثاني الزراع مدير إدارة التطوير في الاتحاد القطري لكرة القدم أن ورشة عمل الخبراء الفنيين حققت كل الأهداف المرجوة منها من خلال النقاشات المثمرة على مدى اربعة ايام لأهم المحاور الرئيسية لمسألة تطوير كرة القدم في الاتحادات الأهلية المنضوية تحت لواء الفيفا من خلال دراسة البرنامج التطويري الذي يتبناه الاتحاد الدولي كإستراتيجية عمل طويلة الامد تهدف الى خدمة تلك الاتحادات من اجل تطوير عملها خصوصا من الناحية الفنية على مستوى المدربين بالإضافة الى المجالات الأخرى التي تخص كل منظومة كرة القدم ككل.

وقال فهد ثاني: ناقش 100 خبير من 30 دولة يمثلون ستة اتحادات قارية المحاور الرئيسية لعملية تطوير كرة القدم وكيفية الارتقاء باللعبة من الناحية الفنية ومن ثم رفع التوصيات كنتاج لتلك النقاشات للتواصل الدائم سواء مع الاتحاد الدولي او فيما بين الاتحادات الأهلية.  

واوضح فهد ثاني: دولة قطر تمتلك بنية تحتية فنية جيدة جدا تؤهلها لأن تكون منصة للانطلاق على المستوى العالمي سواء من خلال برامج التطوير والتدريب التي تخص المنتخبات الوطنية او العمل الفني المتوافر في اكاديمية التفوق الرياضي اسباير على المستوى العلمي في التدريب.. ونأمل من خلال التواصل الدائم مع الاتحاد الدولي لكرة القدم ومن خلال الاستشارات الفنية التي يقدمها الفيفا ان نواصل العمل من خلال البرامج المسقبلية التي من شأنها ان تخدم كرة القدم القطرية وتحقيق الأهداف المرجوة على المدى البعيد.

ووصف فهد ثاني النقاشات خلال الورشة بأنها كانت على مستوى عال جدا، مؤكدا انه استفاد على المستوى الشخصي من الندوة من خلال الاحتكاك بخبراء عالميين، متمنيا ان تتم ترجمة كل مخرجات تلك الندوة وصولا الى آليات عملية على ارض الواقع تحقق التطوير المنتظر لكرة القدم.

وشدد فهد ثاني على ضرورة إعداد منظومة كروية متكاملة فيما يتعلق بالحدث الأبرز على المستوى العالمي الذي تنتظر قطر استضافته والمتمثل بكأس العالم عام 2022، لافتا الى ان تلك المنظومة الكروية لا تخص فقط تجهيز الفريق الذي ينافس في النهائيات المونديالية بل تعنى ايضا بالمدربين والإداريين والاندية والمنتخبات وحتى الجماهير لنشر ثقافة كرة القدم في قطر.

وقدم فهد ثاني شكره للاتحاد الدولي على الثقة الكبيرة لإقامة مثل هذه الندوات والورش في قطر والتي من شأنها ان تخدم منظومة كرة القدم ككل.

 

تقديم الكرة الرسمية للمونديال لفهد ثاني

قدم ستيف مارتنز المدير الفني للاتحاد الدولي لكرة القدم الكرة الرسمية التي اعتمدها الاتحاد الدولي لكرة القدم في نهائيات كأس العالم التي ستقام في روسيا صيف العام الحالي 2018 لفهد ثاني الزراع مدير إدارة التطوير في الاتحاد القطري لكرة القدم، تقديرا للجهود التي بذلها فهد ثاني والاتحاد القطري من اجل انجاح ندوة الخبراء الفنيين التي نظمها الاتحاد الدولي في الدوحة خلال الفترة من 30 يناير الماضي وحتى الثاني من شهر فبراير الجاري.

التعليقات

مقالات
السابق التالي