استاد الدوحة
كاريكاتير

المهاجم الكاميروني أرييل تييري ل "استاد الدوحة" :لا أفكر في بقاء الخور وإنما في المركز الرابع !

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 8 شهر
  • Fri 02 February 2018
  • 9:56 AM
  • eye 747

ومباراتنا أمام الغرافة تعد بالتنافس والإثارة

تعثر المنافسين المباشرين زاد من أهمية فوزنا على الخريطيات

 

يتطلع الخور عندما يستقبل الغرافة غدا ضمن منافسات الجولة الخامسة عشرة من دوري نجوم QNB إلى تحقيق فوزه الثاني على التوالي في المسابقة بعدما كان قد تخطى الخريطيات في الجولة الماضية بهدفين دون رد.

 

وكان فوز الفرسان  على الصواعق هو الأول لهم  بعد فترة طويلة من الصيام عنه إمتدت  لأربع مباريات متتالية فتسبب في زيادة معاناتهم بمنطقة المهددين بخطر الهبوط لدوري الدرجة الثانية.

 

وقد أسهم  المهاجم الجديد الكاميروني آرييل تييري نغويكام في فوز الخور بالمباراة الماضية بعدما إفتتح باب التهديف وأحرز أول أهدافه في الدوري..

 

أرييل تييري  القادم من الدوري الفنلندي يتطلع إلى المزيد بمواصلة هز الشباك في المباريات المقبلة حتى يحقق الآمال المنتظرة منه وتكون تجربته الإحترافية الجديدة  ناجحة..

 

* كيف تبدو المباراة التي سيخوضها فريقك غدا أمام الغرافة ضمن منافسات الجولة الخامسة عشرة؟

 

شخصيا لا أعرف بعد  كل أندية الدوري القطري معرفة جيدة ودقيقة غير أن الأمر المهم بالنسبة لنا هو أننا سوف نلعب على ملعبنا بالخور وقد وضعنا أهدافا محددة حيث أننا  نتطلع إلى عدم إهدار النقاط في المباريات التي سنخوضها على أرضنا.. وطبعا فإن مواجهة الغرافة الفريق الضيف تعد تحديا كبيرا غير أننا متعطشون لتحقيق المزيد من الإنتصارات وحصد المزيد من النقاط.. على العموم تبدو المباراة أمام الغرافة قوية وصعبة وتعد بالتنافس القوي والإثارة وسيكون من الجميل متابعتها.

ما هو تعليقك على هدفك الأول الذي أحرزته لصالح الخور وكان في المباراة الماضية بمرمى الخريطيات؟

  كان حدثا مهما في تلك الأمسية الكروية .. هدفي الأول بألوان الخور كان بمثابة   اللحظة التي كنت أنتظر حدوثها  منذ أن إنتقلت إلى صفوفه في فترة الإنتقالات الشتوية. كنت قد بدأت بالمشاركة في الشوط الثاني أمام الريان  ولعبت  أمام الأهلي قبل أن أستبدل في الشوط الثاني  ولم يكن الخور في المباراتين على أحسن مايرام حيث إستمرت فيهما نتائجه السلبية. وقد ساهمت في تحقيق الفوز على حساب الخريطيات بإفتتاح باب التهديف ولذلك أنا سعيد جدا وأتمنى أن أن تستمر الأمور على هذا النحو.

ما أهمية الفوز على الخريطيات بالجولة الماضية؟

كان الفوز على الخريطيات منتظر جدا ولاسيما أن الخورلم يحققه  في المباريات الأربعة التي خاضها  قبل الجولة الماضية ..  لقد كان ثمينا كما أن  المنافسين المباشرين لنا  والذين يحتلون مراكز خلفنا إما تعادلوا أو خسروا في هذه الجولة مما أعطى المزيد من الطعم والأهمية لهذا الفوز ولكن يجب تعزيزه بفوز ثان على التوالي.

كيف  يسير تأقلمك مع فريقك الجديد وإنسجامك مع زملائك اللاعبين؟

أعتقد أن التأقلم يحصل بسرعة أكبر مما كنت أتوقعه كما أن الهدف الذي أحرزته والفوز الذي حققناه في الجولة الماضية يسهلان الأمور بالنسبة لي غير أنني لم أصل إلي الخور إلا منذ مدة قصيرة  ولاأعرف كليا مجموعة اللاعبين  وهذا يعني أن  التفاهم بيننا على أرضية الملعب لايزال ناقصا وغير مكتمل . قد أحتاج إلى مباراتين أو ثلاثة أخرى من أجل  أن أتأقلم وأنسجم كليا مع اللاعبين.

ألم تجد أي معاناة أو تصادفك اي صعوبات ناجمة عن تغيير الأجواء بقدومك من الدوري الفلندي إلى الدوري القطري؟

أشعر بالإرتياح في نادي الخور ولهذا فإن تغيير الأجواء بالنسبة لي لم يكن صعبا.. عندما وصلت وجدت أشخاصا منفتحين إستقبلوني وإستضافوني بشكل جيد كما أننا نمزح كثيرا فيما بيننا.. وعلى الرغم من وضع الفريق في قائمة الترتيب إلا أننا لانعاني من الكثير من الضغط والمدرب يثق  بشدة  في اللاعبين وهذا أمر مهم.. الأجواء تبدو جيدة ومشجعة جدا على  تقديم الأفضل.

* كيف إستطاع الخور أن يعثر عليك وضمك ألى صفوفه علما أن الدوري الفلندي غير متابع إعلاميا في الخليج ويبدو شبه مجهول في الوسط الكروي القطري؟

 

أعتقد أن إمكانياتي هي التي أثارت إهتمام الخور بي.. كان النادي يبحث عن مهاجم صريح وإعتبرني مناسبا له فقدم لي عرض الإنتقال إليه فقبلته لأنه كان ملائما بالنسبة لي ويتيح لي فرصة اللعب في بلد مختلف والتعرف على أجواء جديدة.

هل تعتقد أن الخور الذي لايتقدم بفارق كبير عن المنطقة الرسمية للهبوط يملك من الموهلات والإمكانيات مايلزمه  لضمان البقاء؟

لاشيء سهل في كرة القدم غير أنني شخصيا لا أفكر في مسألة بقاء الخور بل أفكر في تواجده بالنصف الأول من قائمة الترتيب ! أعتقد أننا سنخرج حتما من منطقة المهددين بالهبوط سريعا من أجل المنافسة على المركز الرابع  أو الخامس.. الأمر ممكن وغير مستحيل..نتوفر على مجموعة جيدة من اللاعبين والقادم سيمون أفضل..

لكن المهمة لاتبدو سهلة وتتطلب الكثير من الجهد.. آليس كذلك؟

نعم.. هذا يتطلب المزيد من العمل الدائم وعدم الإسترخاء حتى بعد الفوز .. يجب الإستمرار في بذل المزيد من الجهود الكبيرة والبقاء في أقصى حالات التركيز من أجل الإستمرار في إنتشال الفريق والصعود به إلى إفضل مركز لإنهاء الموسم بشكل جيد.

هل بدأت في تكوين فكرة معينة عن الدوري القطري؟

الدوري القطري مختلف عن الدوري الفلندي الذي قدمت منه بعد أن لعبت فيه لعدة مواسم حيث أنه أقل منه بدنيا وتكتكيا غير أن إيقاع اللعب هنا أعلى وأسرع كما أنه يختلف عنه من حيث الأسلوب. كما أن الدوري القطري يلعب فيه العديد من النجوم الكبار المعروفين وهذا أمر جيد بالنسبة له.

ماهي طموحاتك في الخور؟

هدفي الأول هو أن أقدم أكبر قدر من المساعدة لفريقي وأن أحرز أكبر عدد ممكن  من الأهداف وبعد ذلك سنرى مع نهاية الموسم  الحصيلة النهائية وسنقيمها.

ولكن إحراز الأهداف بالنسبة لك يتطلب أن تحظى بدعم ومساندة قوية في المباريات فهل هذا ممكن في الخور؟

في المباراة الماضية أحرزت هدفي الأول بعد تمريرة حاسمة من مادسون الذي يعد من أبرز لاعبي الخور وأحد أهم المحترفين الأجانب بالدوري القطري وأعتقد أنني سأستفيد من مهاراته في التمرير ومن مساندته ودعمه لي بالإضافة إلى اللاعبين الآخرين بالوسط والذين يتوفرون على إمكانيات تقنية جيدة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي