استاد الدوحة
كاريكاتير

مباراتان اليوم لتحديد المراكز من الخامس إلى الثامن.. باريس سان جيرمان وكاشيوا ريسول يتأهلان إلى المباراة النهائية

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 8 شهر
  • Tue 30 January 2018
  • 10:51 AM
  • eye 808

تقام مساء اليوم الثلاثاء على الملعب رقم 5 بأكاديمية التفوق الرياضي أسباير مباراتان في بطولة الكأس الدولية 2018 تحت 17 عاما التي أشرفت على اختتام منافساتها القوية والمثيرة جدا.

ويلعب فريق أكاديمية اسباير مع نظيره الإيطالي ميلان من أجل تحديد المركزين السابع والثامن بينما يلعب فريق أسباير أحلام كرة القدم مع ريال مدريد الإسباني من أجل تحديد المركزين الخامس والسادس.

وكان يوم أمس الإثنين قد شهد إجراء مباراتي الدور نصف النهائي واسفرتا عن تأهل باريس سان جيرمان الفرنسي وكاشيوا ريسول الياباني إلى المباراة النهائية للنسخة السابعة من البطولة والتي ستقام مساء غد الأربعاء.

 

الباريسي يوقف مغامرة الترجي

حجز باريس سان جيرمان بطل نسختي عامي 2012 و2015 مقعده في المباراة النهائية عقب فوزه على الترجي التونسي 4 - 2 في مباراة حافلة بالإثارة والندية.

وبعدما تميزت بداية الشوط الأول بالتكافؤ بين الفريقين أخذت الكفة تميل لصالح الفريق الفرنسي الذي استغل خطأين دفاعيين للفريق التونسي وأحرز هدفين متتاليين في الدقيقة 16 عبر لويك إمبي سو وفي الدقيقة 18 عبر أرتور زاغر.

وفي الدقيقة 28 أحرز ألكسندر فريسونج الهدف الثالث لباريس سان جيرمان قبل أن يقلص الفريق التونسي الفارق في الدقيقة 32، عبر لاعبه تريكي.

وافتتح باريس سان جيرمان الشوط الثاني بهدف رابع من توقيع عادل أوشيش.. وفي الدقيقة 68، خطف ميموني الكرة من الدفاع الفرنسي وطار بها على الجهة اليسرى وسددها صاروخية انفجرت في شباك الحارس صيداني، لتصبح النتيجة 4 - 2 لصالح الفرنسيين.

 

 مدرب الترجي: المهم هو اكتساب الخبرات

قال زياد بن عمارة مدرب الترجي في المؤتمر الصحفي بعد نهاية المباراة: لم نكن جيدين في بداية المباراة، وقد أسهم التعب المتراكم في ذلك. وباريس سان جيرمان هو فريق كبير وصاحب تاريخ في هذه البطولة. لكن المهم في بطولة كهذه هو الاحتكاك والتعلم واكتساب الخبرات من أجل المستقبل.

من جهته، قال حارس الفريق التونسي: كنت آمل أن أحافظ على نظافة شباكي على غرار المباريات السابقة، لكننا واجهنا منافسا قويا ولم ندخل في المباراة بالشكل المطلوب وزاد من صعوبتها استقبالنا لهدفين مع البداية. نأسف لعدم تمكننا من إسعاد جماهيرنا الكبيرة.

 

مدرب باريس سان جيرمان: بعد التأهل نريد اللقب

قال لوران هوار مدرب باريس سان جيرمان: واجهنا منافسا قويا لكننا تمكنا من فرض قوتنا مع بداية المباراة ووصلنا إلى الشباك بشكل مبكر. طبعا هذا سهل علينا المهمة. بعد ذلك ارتكبنا بعض الأخطاء استغلها المنافس لكننا كنا قد حسمنا المباراة تقريبا. الآن تأهلنا إلى النهائي وعلينا أن نركز وألا نرتكب اخطاء إن أردنا تحقيق اللقب. مع الأسف فقدنا قائد الفريق ماسينيسا الذي تعرض لإصابة وسوف نعمل على الفوز باللقب لنهديه إليه.

أما عادل أوشيش لاعب الفريق الباريسي فقد صرح: كلمنا المدرب على صعوبة المباراة قبل بدايتها، وقد تأكدنا من صحة كلامه على أرض الملعب لما استشعرنا قوة فريق الترجي. كنا أكثر فاعلية وتمكنا من التسجيل مع بداية المباراة مما سهل علينا المهمة. في الشوط الثاني ارتكبنا بعض الأخطاء التي كادت ان تكلفنا كثيرا.

 

 

كاشيوا يفاجئ بنفيكا

تأهل كاشيوا ريسول إلى المباراة النهائية بعد فوزه على بنفيكا البرتغالي بضربات الترجيح 5 - 4، وذلك بعد أن انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 3 - 3.

وافتتح الفريق البرتغالي باب التهديف في الدقيقة 24 عبر تياغو ماريا متوجا سيطرته وافضليته منذ بداية الشوط الأول بينما من هجمة مرتدة أدرك كاشيوا ريسول في الدقيقة 38 التعادل عبر أوكودا.

وارتكب الحارس البرتغالي سواريز خطأ فادحاً في الدقيقة 59 وأهدى الكرة على طبق من ذهب إلى هوسويا الذي أودعها شباك بنفيكا. ومن ركلة ركنية سجل أوكودا الهدف الثالث برأسه لفريقه في الدقيقة 65.

وفي الدقيقة 78، رفع تافاريز الكرة من ركلة ركنية إلى البديل نونو كونيا الذي أودعها الشباك اليابانية برأسه. مقلصا الفارق إلى 2 - 3 واستمر الهجوم البرتغالي، حتى أدرك كامارا التعادل 3 - 3 في الدقيقة 90 بعد مجهود فردي رائع. وكان التوفيق لليابانيين على البرتغاليين في ضربات الترجيح حيث تفوقوا فيها 5 – 4.

 

مدرب كاشيوا: ضربات الترجيح أنصفتنا

قال المدرب الياباني شين يامانكا عن المباراة: لعبنا أمام فريق قوي ولم نتوقع تسجيل ثلاثة أهداف في المباراة. لعبنا بأسلوبنا المعهود وهو التنظيم الدفاعي الجيد والاعتماد على المرتدات وأخطاء المنافس الدفاعية. قدمنا مباراة قوية لكن الفريق المنافس عاد بقوة في دقائقها الأخيرة واستطاع أن يدرك التعادل لكن ركلات الترجيح أنصفتنا.

وصرح إيدي كيتا قائد الفريق الياباني: لقد تمكنا من الحفاظ على هدوئنا رغم الضغط، ونحن في غاية السعادة للفوز بعد هذه المباراة الكبيرة. وقد ساعدنا كثيراً وجود خبرة سابقة لدينا في تأدية ضربات الجزاء. الفريق المنافس كان قويا واستطاع العودة في المباراة.

 

مدرب بنفيكا: من الأخطاء نتعلم وننمي المهارات

قال ريناتو بايفا مدرب بنفيكا: أنا فخور جداً بأداء فريقي بغض النظر عن الخسارة لأن فلسفة بنفيكا تعتمد على التعلم من الأخطاء وتنمية المهارات، وذلك يكون فقط من خلال اللعب والمبادرة وليس عن طريق انتظار أخطاء الفريق المنافس، كما لعب فريق كاشيوا ريسول.

أما رونالدو كامارا لاعب بنفيكا فقد صرح: أكيد أننا حزينون على النتيجة لكننا سعداء بالأداء الجيد. أشكر زملائي على المستوى الكبير الذي قدموه. لم يحالفنا الحظ في ركلات الترجيح. أنا على يقين أن عددا كبيرا من لاعبي الفريق سيكونون ضمن منتخب البرتغال في قطر 2022 في حال تأهلنا.

التعليقات

مقالات
السابق التالي