استاد الدوحة
كاريكاتير

أكد استحقاق فريقه لمقعد في المربع الذهبي.. دييغو أمادو نجم الغرافة لـ«استاد الدوحة»: طوينا صفحة مباراة السد

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 8 شهر
  • Mon 29 January 2018
  • 9:32 AM
  • eye 808

يرى البرتغالي دييغو امادو نجم الغرافة أن خسارة فريقه امام السد برباعية نظيفة في الجولة الرابعة عشرة من دوري نجوم QNB لن تنال من عزيمة فريقه ومساعيه للمضي قدما بأهدافه المسطرة ببلوغ المربع الذهبي للبطولة المحلية، مبديا ثقته الكبيرة بقدرة الفهود على اجتثاث مقعد هناك خصوصا ان الفريق يملك الكفاءة والجودة سواء فرديا او جماعيا.

امادو شدد على ان الخسارة امام السد اضحت من الماضي في إشارة الى عدم التأثر بتلك الهزيمة قبل المواجهة الهامة امام باختاكور في ملحق دوري ابطال اسيا، لافتا الى انه وزملاءه عقدوا العزم على تسجيل ظهور لائق امام الفريق الاوزبكي من اجل تأمين العبور الى دور المجموعات من البطولة القارية.

 

التأخر بهدفين أثر علينا

البداية كانت من الخسارة الثقيلة امام السد في الجولة الماضية الرابعة عشرة من دوري نجوم QNB والتي ربما لم تكن متوقعة عطفا على التعزيزات التي عرفتها صفوف الغرافة خلافا الى التحضيرات لتلك المواجهة.. فأجاب:

كنا ندرك اننا سنواجه خصما قويا يضم عناصر مميزة والمباراة لن تكون سهلة بالمرة، تحضرنا بشكل جيد للمباراة وحاولنا ان نقدم افضل ما لدينا لتعزيز مسيرتنا الجيدة في الدوري من خلال تحقيق الفوز، بيد اننا لم نوفق وهذا هو حال كرة القدم.

ما هي الأسباب التي ادت الى تلك الخسارة من وجهة نظرك؟

أعتقد ان فريق السد استطاع تسجيل هدفين من أول فرصتين في إشارة الى التوفيق الكبير الذي عرفه مطلع المباراة.. وأعتقد أن التأخر مرتين أرخى بظلاله سلبا على النواحي المعنوية لفريقنا، وحاولنا الاستمرار في القتال من أجل العودة، لكن أعتقد أن الأمور اضحت صعبة جدا خصوصا بعد التأخر المزدوج أمام فريق قوي.

 

مباراة السد أضحت من الماضي

المدرب أجرى عدة تبديلات عقب التأخر وقام بسحب مهدي تارمي ثم ويسلي سنايدر.. هل تعتقد ان تلك التغييرات أثرت على الفريق سلبا أم ان المدرب عرف صعوبة المهمة وبات يفكر في المباراة الموالية امام فريق باختاكور الأوزبكي في الدور التمهيدي لدوري ابطال اسيا؟

المدرب كان يبحث عن الأفضل للفريق وأظن ان إجراء التغييرات كان يصب في هذا الاتجاه وهو تحسين صورة الفريق.. اعتقد انه كان يفكر في مباراة السد فقط باعتبارها المناسبة التي كان الفريق بصددها ويركز عليها، لا اظن انه كان يفكر في أمر آخر.. لقد كان كل تركيزنا منصبا على مواجهة السد في الدوري من اجل تسجيل ظهور لائق نواصل به النتائج الإيجابية والعروض الجيدة على المستوى المحلي لكننا لم نوفق في ذلك وهذا كل شيء.. لكن بعد المباراة بدأنا جميعا التفكير في مباراة باختاكور في الدور التمهيدي لدوري ابطال اسيا بعدما اضحت مباراة السد من الماضي.

 

جاهزون للتحدي القاري

هل ترى أية تأثيرات سلبية للخسارة امام السد على تحضيرات الفريق للمواجهة المفصلية في الدور التمهيدي من دوري ابطال اسيا؟

لا أعتقد أن هناك اية تبعات لتلك الخسارة.. وكما قلت فان المباراة امام السد اضحت من الماضي.. كنا نعرف اننا سنلعب مباراة السد ومن ثم نبدأ المهمة القارية، وبالتالي تعاملنا بمبدأ الفصل التام بين المباراتين خصوصا انهما في مناسبتين مختلفتين، ولا يمكن ان نربط مباراة في الدوري المحلي بمباراة نراها مفصلية في دوري ابطال اسيا، البطولة المحلية طويلة ومازال فيها الكثير من المباريات ونحن قادرون على ان نحقق ما نصبو اليه من خلال قادم الجولات لكن البطولة الاسيوية تبدو مختلفة وظروفها مختلفة ايضا.

ما هو الاختلاف.. وكيف ترى جهوزية الفريق لتلك المهمة؟

الاختلاف في انها مباراة واحدة سيمنحك الفوز فيها العبور الى دور المجموعات وبدء مشوار بطولة اخرى مهمة على المستوى القاري.. الكل يعرف قيمة وأهمية المواجهة امام باختاكور الاوزبكي، سنكون في قمة الجهوزية لخوض التحدي الكبير من اجل التأهل الى دور المجموعات باعتباره الهدف المنشود حاليا.. الفريق يتحضر بكل قوة من اجل تسجيل ظهور لائق.

 

الغرافة يضم توليفة جيدة

ماذا عن المستجدات التي طرأت على الفريق مؤخرا.. سواء على مستوى انتداب مهدي تارمي وويسلي سنايدر او المدرب الجديد بولنت.. وكيف تقيم هذه المستجدات وتأثيرها على الفريق وهل يمكن القول ان الفريق بات افضل الآن من الناحية الفنية؟

لا يمكن الحكم الآن على ان الفريق بات أفضل ام لا.. لكن اعتقد ان الفريق يضم توليفة ممتازة من اللاعبين سواء الشباب الذين شكلوا إضافة كبيرة خلافا الى لاعبي الخبرة واللاعبين المحترفين الذين انضموا مؤخرا بالإضافة الى المدرب الجديد.. اعتقد ان الجميع يبذل قصارى جهده من اجل الوصول الى أفضل العروض والنتائج.. لقد قدمنا مستويات طيبة في المباراتين الأوليين في القسم الثاني وحققنا نتائج لافتة بعدما جمعنا ست نقاط كانت مهمة جدا وعززت مسيرتنا في البطولة المحلية، ولكن للاسف لم نوفق في المباراة الثالثة امام السد وتعرضنا للخسارة.. يجب ان نواصل العمل وبكل جد واجتهاد حتى نحقق الأهداف المرجوة من خلال الوصول الى افضل انسجام وتفاهم بين التوليفة الحالية.

 

نستحق مقعداً في المربع

هل يمكن القول ان الخسارة قوضت آمالكم في الوصول الى المربع خصوصا بعد فوز السيلية.. ام ان الفريق مازال قادرا على اللحاق بالمركز الرابع؟

أعتقد ان الأمور لم تُحسم بعد ولدينا الثقة بقدرتنا على اللحاق بالمربع الذهبي خصوصا ان فريقنا يملك الكفاءة والجودة سواء على المستوى الجماعي او الفردي.. واعتقد ان الغرافة يستحق ان يكون ضمن المراكز الأربعة الأولى في الدوري.

 

ويسلي شخص رائع

ماذا عن قدوم ويسلي سنايدر للفريق وكيف ترى هذا الانتداب والقيمة الفنية التي يمكن ان يضيفها للفريق؟

الكل يعرف سنايدر وإمكانياته وقدراته الكروية الكبيرة.. فهو غني عن التعريف بمسيرة حافلة وانجازات كبيرة، لكن ما ادهشني هو ويسلي الإنسان.. اعتقد انه شخص رائع ويتمتع بأخلاق عالية، كما انه يحاول ان يقدم كل خبراته لمساعدة اللاعبين الشباب، وظهر ذلك جليا من خلال تعامله الراقي مع هؤلاء اللاعبين.

التعليقات

مقالات
السابق التالي