استاد الدوحة
كاريكاتير

مواجهة أوروبية وأخرى عربية خالصة.. بطولة الكأس الدولية تدخل اليوم غمار الدور ربع النهائي

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 8 شهر
  • Fri 26 January 2018
  • 9:35 AM
  • eye 813

تبدأ اليوم منافسات الدور ربع النهائي في بطولة الكأس الدولية تحت 17 سنة، وفي المباراة الأولى يلتقي بنفيكا البرتغالي متصدر المجموعة الأولى مع ميلان الإيطالي ثاني المجموعة الثالثة، وفي ربع النهائي الثاني، ستكون المواجهة عربية خالصة بين الترجي التونسي متصدر المجموعة الثالثة وفريق أكاديمية أسباير صاحب المركز الثاني في المجموعة الأولى.

وتتواصل مباريات هذا الدور بمباراتين غدا السبت، حيث يلتقي ريال مدريد الإسباني الذي أنهى منافسات المجموعة الثانية متصدرا بفارق الأهداف على حساب فريق أسباير أحلام كرة القدم، مع كاشيوا ريسول الياباني الذي قدم مستوى لافتا في الدور الأول وحجز البطاقة الثانية في المجموعة الرابعة متأخرا بفارق الأهداف عن باريس سان جيرمان الفرنسي، وفي آخر مباريات ربع النهائي، يلعب باريس سان جيرمان متصدر المجموعة الرابعة مع فريق أسباير أحلام كرة القدم وصيف المجموعة الثانية.

 

فرق مرشحة وأخرى عنيدة

كانت مباريات الدور الأول قد كشفت عن مستويات متباينة بين الفرق المشاركة، وأصبح هناك حديث عن 3 أو 4 فرق مرشحة بقوة للعب من أجل اللقب، يأتي في مقدمتها ريال مدريد الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي، كما أن بنفيكا البرتغالي قدم مستويات مميزة لفتت الأنظار وجعلته من المرشحين للقب، دون أن ننسى فريق أسباير أحلام كرة القدم الذي أثبت مجددا جاهزيته خصوصا في ظل الندية الكبيرة التي لعب بها أمام الريال.

وحاز الترجي التونسي على الإعجاب بعد أن حقق فوزين ضمن المجموعة الثالثة، حيث انتصر في البداية على الوداد المغربي في الديربي المغاربي بثلاثية دون رد، ثم تخطى في مباراته الثانية ميلان الإيطالي بهدفين دون مقابل.

ولم تكن الانطباعات التي تركها فريق أكاديمية أسباير مميزة إثر الدور الأول، حيث تعادل في مباراته الأولى أمام غوانزو الصيني 1 - 1، ثم تلقى خسارة ثقيلة أمام بنفيكا البرتغالي 3 - 7، وسيكون مطالبا في ربع النهائي بتحسين الصورة، وإظهار حقيقة إمكاناته بعض النظر عن النتيجة.

وبدا كاشيوا الياباني منافسا عنيدا في مجموعة صعبة، وقد فاز في البداية على توتنهام الانجليزي 3 - 2، ثم انتزع نقطة التعادل أمام باريس سان جيرمان بالتعادل معه 1 - 1، وهو ما قد يؤشر إلى أن مهمة الريال في بلوغ نصف النهائي لن تكون سهلة.

 

المراكز من التاسع إلى الثاني عشر

دارت يوم أمس مباراتان لتحديد المراكز من التاسع إلى الثاني عشر، وكانت المباراة الأولى بين توتنهام الانجليزي وغوانزو الصيني لتحديد المركزين التاسع والعاشر، وفاز توتنهام بالمواجهة 2 - 0، وسجل هدفي الفريق الانجليزي ماكس روبسون في الدقيقة الخامسة وإينوك أشانتي من ضربة جزاء في الدقيقة 52، ليحقق توتنهام بذلك فوزه الأول في البطولة إثر خسارتين في منافسات المجموعة الرابعة أمام كاشيوا الياباني وباريس سان جيرمان الفرنسي، وتلقى غوانزو الصيني ثاني خسارة له، بعد أن خسر في الدور الأول مع بنفيكا البرتغالي، مقابل تعادل مع فريق أكاديمية أسباير.

وفي مباراة تحديد المركزين الحادي عشر والثاني عشر، تمكن الوداد المغربي من إنهاء المشوار في المركز 11 بفوزه على فنربخشة التركي بركلات الترجيح 5 - 4 إثر نهاية المباراة بالتعادل 1 - 1، حيث افتتح أوغوزان أوسكان النتيجة للفريق التركي في الدقيقة 41، وأدرك البديل أيمن رشوق التعادل للوداد في الدقيقة 66.

وتلقى الوداد خسارتين في الدور الأول، أمام الترجي التونسي 0 - 3، وأمام ميلان الإيطالي بهدف دون رد، وتمكن في مباراة الأمس من تجنب إنهاء مشاركته الأولى في البطولة في المركز الأخير، أما فنربخشة فقد تذيل ترتيب البطولة بعد أن كان أيضا قد أنهى الدور الأول في المركز الأخير للمجموعة الثانية، حيث خسر أمام ريال مدريد 2 - 6، وانهزم في مباراته الثانية أمام فريق أسباير أحلام كرة القدم 0 - 2.

التعليقات

مقالات
السابق التالي