استاد الدوحة
كاريكاتير

المهاجم المعار من نادي الشمال.. فريدون لـ«استاد الدوحة»: طموحي من طموح نادي السد

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 10 شهر
  • Thu 25 January 2018
  • 9:52 AM
  • eye k

لا أخشى المنافسة من أجل اللعب كأساسي

التأقلم مع إيقاع وأجواء دوري نجوم QNB يتطلب بعض الوقت

 

شهدت المسيرة الرياضية للمهاجم علي فريدون تحولا مهما جدا في ظرف وجيز حيث إنه حقق قفزة كبيرة باستدعائه لأول مرة إلى المنتخب القطري من أجل الدفاع عن ألوانه في خليجي 23 الذي أقيم بالكويت من 22 ديسمبر الماضي إلى 5 يناير الحالي وإعلان نادي السد في فترة الانتقالات الشتوية الحالية التعاقد معه على سبيل الإعارة من نادي الشمال إلى نهاية الموسم مع أحقية شراء عقده نهائيا.

فريدون لم يتأخر في الدفاع عن ألوان الزعيم حيث إنه شارك كبديل في المباراتين الأخيرتين بدوري نجوم QNB أمام كل من المرخية (0 - 0) والسيلية (6 - 0) ولكن يبدو أن الوافد من الشمال يطمح إلى ما هو أكبر.

 

 

ماذا يمثل لك الانتقال إلى نادي السد على سبيل الإعارة إلى نهاية الموسم الحالي مع أحقية شراء عقدك نهائيا؟

أكيد أن السد فريق عريق وكبير في كرة القدم القطرية، وكل لاعب يتمنى أن يرتدي قميصه ويدافع عن ألوانه.. انتقالي إلى السد يعد أمرا مهما جدا في حياتي. ويجب علي أن أعمل جيدا وأجتهد لكي أبرهن للسد ولجماهيره أنني أستحق مركزا بين اللاعبين الـ11 «الأوائل». وأتمنى أن أكون في مستوى طموح نادي السد وجماهيره.

في فترة وجيزة جدا حققت قفزة كبيرة جدا في مسيرتك الرياضية حيث إنه بعد المنادة عليك لأول مرة للانضمام إلى العنابي من أجل المشاركة في خليجي 23 بالكويت أعلن نادي السد انضمامك إليه على سبيل الإعارة.. ما هو تفسيرك لهذا التحول المهم جدا؟

كان طموحي دائما أن أصل إلى المنتخب الوطني وأمثل العنابي في المباريات والاستحقاقات المختلفة التي يخوضها.. وعلى كل لاعب كرة قدم أن يكون له طموح وأن يتعب ويضحي من أجل أن يصل إلى مبتغاه وهدفه وعندما يصل إليه يجب عليه بعد ذلك أن يواصل ويستمر من أجل بلوغ الأفضل والأعلى.. وبالنسبة لي أسير خطوة بخطوة حيث إنني بعدما انضممت لأول مرة الى العنابي انتقلت بعد فترة وجيزة إلى نادي السد. الآن كل تركيزي موجه صوب فريقي الجديد الذي ينافس على بطولة الدوري وبعد ذلك سيبدأ المشاركة في دور المجموعات بدوري أبطال آسيا 2018 وإن شاء الله سيكون القادم أفضل.

كيف تم استقبالك عندما وطئت قدماك النادي والتقيت بالجهاز الفني وزملائك الجدد لأول مرة؟

وجدت ترحيبا مهما من قبل الكل في النادي.. لقد رحب بي المدرب فيريرا وتحدث معي وكذلك باقي أعضاء الجهاز الفني واللاعبون أيضا ولاسيما القائد تشافي الذي رحب بي وكأنه سبق لي أن لعبت معه من قبل.. أكرر لك مجددا أنني أود أن أكون في مستوى طموح الفريق وجماهيره.

ألا تخشى من عدم التوفيق والنجاح في المنافسة مع المهاجمين الكبار الذين يضمهم السد ولاسيما المحترفين الجزائريين بغداد بونجاح وحمرون يوغرطة حول الحصول على مركز في التشكيلة الأساسية للزعيم؟

لا على العكس.. أعلم أن السد يضم مهاجمين كبارا مثل حمرون يوغرطة وبغداد بونجاح.. وهذه هي كرة القدم حيث إن المنافسة موجودة بين اللاعبين في أي فريق من أجل الحصول على مراكز اللعب الرسمية. والمؤكد أنني سأخوض منافسة شريفة مع كل المهاجمين في السد والأفضل هو الذي سيلعب وعلى المرء أن يجتهد ويقدم كل ما لديه. وفي الأخير سواء كنت أساسيا أو بدكة البدلاء أنا في خدمة النادي.

ولكن الجلوس على دكة البدلاء لا يخدم مصلحة أي لاعب ولا يمكنه من تطوير مستواه ورفع قيمته في بورصة اللاعبين؟

نعم هذا أمر بديهي! لقد انتقلت من الشمال إلى السد ليس من أجل أن أكتفي وأرضى بالجلوس على دكة البدلاء وإنما لكي ألعب وأكون لاعبا أساسيا. ولكن الكل يعلم جيدا أنني قادم من دوري الدرجة الثانية وإيقاع اللعب بينه وبين دوري نجوم QNB يختلف كثيرا، ولكي أتأقلم وأتعود على إيقاع وأجواء دوري نجوم QNB الذي يعتبر طبعا أقوى وأسرع يلزمني بعض الوقت.. وأعتقد أنه بإمكاني أن أصل إلى ذلك المستوى.

ما الذي يميز السد في نظرك عن العديد من الأندية الأخرى بقطر؟

السد كناد يعتبر كيانا كبيرا يطمح باستمرار إلى تحقيق الفوز والتتويج بالألقاب والبطولات وهذا أمر جميل ويزرع فيّ كلاعب الرغبة والإرادة على الفوز والتفكير في الألقاب والإنجازات.

ما هو حكمك على المنافسة بالدوري خلال الموسم الرياضي الحالي؟

يبدو لي أن دوري نجوم QNB جيد هذا الموسم حيث إنه يحفل بالتنافس على كافة المستويات والمناطق.. توجد منافسة قوية بين السد والدحيل والريان والفوارق بين الأندية الثلاثة بسيطة جدا. (الدحيل يتصدر الدوري متقدما بفارق 4 نقاط على السد والريان). إنها منافسة جميلة وأتوقع أنها ستزداد حلاوة وأهمية في الأسابيع المقبلة.

هل من الممكن أن تكشف لنا عن طموحاتك وأهدافك؟

طموحي في السد هو طموح التتويج بالبطولات المحلية أو الخارجية بدوري أبطال آسيا، أي أن طموحي الشخصي هو من طموح السد الذي يلعب باستمرار من أجل الفوز بالدوري وكأس الأمير وكأس قطر ودوري ابطال آسيا وهو نفس ما أتطلع إليه.. فكل إنجاز سيحققه السد سأكون مشاركا فيه كلاعب وسيكون هدية لجماهيره وأسعى إلى النجاح من أجل الاستمرار طويلا في صفوفه.

أنت قادم إلى السد ولو على سبيل الإعارة من نادي الشمال.. فما هي مكانة هذا الأخير بالنسبة لك؟

لاشك أن نادي الشمال هو الذي ساعد علي فريدون على الظهور والتطور نحو الأفضل وتواجدي حاليا في نادي السد الفضل الأول والأخير فيه بعد الله يرجع إلى نادي الشمال الذي لديه مكانة خاصة في قلبي، لاسيما أنني كنت قائده في المواسم الأخيرة وقضيت ثمانية أعوام في صفوفه وهي مدة ليست بالشيء الهين.. أتمنى للشمال كل التوفيق في دوري الدرجة الثانية الذي يلعب فيه والصعود والعودة في المستقبل القريب إلى دوري الدرجة الأولى، دوري نجوم QNB.

التعليقات

مقالات
السابق التالي