استاد الدوحة
كاريكاتير

رغم الخسارة القاسية أمام بنفيكا.. فريق أسباير يتأهل لملاقاة الترجي في ربع نهائي بطولة الكأس الدولية

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 10 شهر
  • Thu 25 January 2018
  • 9:28 AM
  • eye 816

تأهل فريق أكاديمية اسباير إلى ربع نهائي بطولة الكأس الدولية تحت 17 سنة رغم خسارته القاسية أمام بنفيكا البرتغالي 3 - 7 في المباراة التي جمعت بينهما أمس ضمن منافسات اليوم الرابع من المسابقة.

وتقدم فريق أسباير بثنائية في الشوط الأول، لكنه انهار في الشوط الثاني وتلقت شباكه 7 أهداف كاملة، قبل أن يحقق هدفه الثالث في الوقت بدل الضائع، وهو الهدف الذي مكّنه من التأهل إلى الدور القادم، متفوقا على غوانزو الصيني بفارق الأهداف، حيث حصد كل من فريق الأكاديمية وغوانزو نقطة واحدة من تعادلهما 1 - 1 الاثنين، وخسارة كل منهما أمام بنفيكا.

ويلعب فريق أسباير في ربع النهائي أمام الترجي التونسي متصدر المجموعة الثالثة غدا الجمعة، بينما يلتقي بنفيكا مع ميلان، أما غوانزو فإنه يلعب اليوم في مباريات تحديد المراكز.

 

مدرب أسباير: سنتعلم الكثير من الخسارة أمام بنفيكا

أكد مدرب فريق أكاديمية أسباير أن فريقه سيتعلم الكثير بعد الخسارة القاسية أمام بنفيكا البرتغالي بنتيجة 3 - 7، موضحا أن الدرس الأهم هو أن يعرف اللاعبون كيفية التصرف بالشكل المطلوب في اللحظات الصعبة من المباريات.

وقال أوناي ميلغوزا إن فريقه قدم شوطا أول جيدا لكن المشكل أنه لم يتحكم في الكرة كثيرا وهو ما جعله يبذل مجهودات كبيرة ويتراجع بدنيا في الشوط الثاني، لكنه اعتبر أن المشكل البدني ليس وحده فقط سبب الخسارة الثقيلة، بل أيضا عدم قدرة اللاعبين على التأقلم جيدا مع الوضعيات الصعبة التي اعترضتهم في اللقاء أمام منافس كبير بقيمة بنفيكا.

وأكد أوناي أن العمل يتم في الأكاديمية من أجل تكوين اللاعبين على المدى البعيد، مضيفا أن اللاعبين يحتاجون إلى كل أنواع الخبرات، وان يتعاملوا جيدا مع الوضعيات الجيدة والوضعيات الصعبة.

من ناحيته، قال أحمد الجناحي لاعب أسباير إن الفريق لعب شوطا جيدا لكنه دخل في الشوط الثاني بنوع من الاستهتار وهو ما جعله يتلقى 7 أهداف، لكنه اعتبر أن الأهم هو تحقيق الهدف الثالث الذي أهّل الفريق للدور القادم ووعد بتقديم أداء مغاير في المباريات اللاحقة.

 

مدرب بنفيكا: اللاعبون فهموا الرسالة بين الشوطين

اعتبر ريناتو بايفا مدرب بنفيكا البرتغالي أن سبب تأخر فريقه في الشوط الأول أمام فريق أكاديمية أسباير هو أن اللاعبين لم يكونوا منضبطين بالشكل المطلوب ولم يتمركزوا جيدا، مضيفا أنه تحدث إليهم بين شوطي المباراة وطلب منهم تصحيح الأخطاء وتقديم كرة القدم التي يعرفونها ويتدربون عليها منذ فترة طويلة، وأنهم بالفعل قدموا المطلوب في الشوط الثاني أمام المنافس الذي كان مرهقا ولعبوا بنسق سريع جدا وعادوا بقوة في اللقاء.

وأضاف بايفا متحدثا عن المباراة القادمة أمام ميلان الإيطالي: رغم أن الميلان تأهل في المركز الثاني بعد الخسارة أمام الترجي فإنه يبقى الميلان، أحد أكبر الأندية في العالم، لديهم بعض اللاعبين الدوليين ويجب أن نحترمهم ولا نفكر في أنهم كانوا في المركز الثاني في مجموعتهم.. أهم شيء بالنسبة لي هو أن نلعب بطريقتنا المعتادة ونقدم كرة القدم التي نعرفها.

وقال المدرب البرتغالي إنه يلاحظ وجود عمل كبير في أكاديمية اسباير وفي قطر بشكل عام من أجل اكتشاف المواهب وتطويرها، مضيفا أن هذا العمل يعتبر بمثابة زرع البذرة من أجل حصد النتائج لاحقا.

 

الترجي يتخطى ميلان ويتصدر المجموعة الثالثة

تصدر الترجي التونسي ترتيب المجموعة الثالثة من البطولة بفوزه على فريق ميلان الإيطالي بهدفين دون مقابل، ورفع الترجي رصيده إلى 6 نقاط بعد أن كان قد تفوق على الوداد المغربي 3 - 0 في الجولة الأولى، بينما تجمد رصيد ميلان عند 3 نقاط وتأهل في المركز الثاني، بينما سيلعب الوداد متذيل المجموعة بخسارتين من أجل تحديد المراكز.

وخرج الترجي متفوقا على ميلان بهدف دون مقابل سجله زياد بالريمة في الدقيقة 32، وفي مطلع الشوط الثاني، وتحديدا عند الدقيقة 47، أضاف حمزة عبدالكريم، الذي تم اختياره لاحقا أفضل لاعب في المباراة، الهدف الثاني للفريق التونسي الذي عرف كيف يحافظ على أسبقيته ويحقق الفوز الثاني له في البطولة، وسيلاقي في ربع النهائي فريق أكاديمية أسباير ثاني المجموعة الأولى، بينما يلعب ميلان الإيطالي أمام بنفيكا البرتغالي.

 

مدرب الترجي: لعبنا دون مركبات نقص أمام ميلان

شدد زياد بن عمارة مدرب الترجي التونسي على أن لاعبيه لعبوا دون مركبات نقص أمام ميلان الإيطالي واستطاعوا تقديم مستوى مميز والخروج بنقاط المباراة رغم بعض الرهبة والتوتر في بداية المباراة.

ورغم الفوز الهام على فريق عالمي بحجم الميلان، قال مدرب الترجي إن أهم ما يبحث عنه في مثل هذه المباريات هو اكتساب الخبرة والاحتكاك ومعرفة المستوى الحقيقي للاعبيه وتطوير مستواهم.

وفي المقابل، أعرب سيموني بالدو مدرب ميلان الإيطالي عن رضاه عن مستوى فريقه رغم الخسارة وقال إن أداء اللاعبين تطور مقارنة بالمباراة السابقة أمام الوداد البيضاوي.

وأضاف مدرب ميلان أنه من خلال مواجهة الترجي والوداد لاحظ اعتماد الفرق العربية على القوة البدنية، موضحا أن ما يهمه كمدرب في هذه المرحلة العمرية هو تطوير المستوى الفني.

التعليقات

مقالات
السابق التالي