استاد الدوحة
كاريكاتير

في اليوم الثالث من بطولة الكأس الدولية تحت 17 عاماً.. أسباير أحلام كرة القدم يفرض التعادل على ريال مدريد

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 10 شهر
  • Wed 24 January 2018
  • 9:59 AM
  • eye k

حافظ ريال مدريد حامل اللقب على صدارة المجموعة الثانية بعد تعادله مع أسباير أحلام كرة القدم 1 - 1 في مباراة قوية ومتكافئة.

وضمن الفريقان التأهل إلى الدور ربع النهائي على حساب فنربخشة التركي، حيث اكتسحه الفريق الملكي 6 - 2 وفاز عليه الفريق الثاني لأسباير في البطولة 2 - 0.

وكان ريال مدريد سباقا إلى افتتاح باب التهديف في الدقيقة 23 بعد أن سدد المدافع خافيير دومينغيز الكرة بقوة داخل المرمى.

وأثمر الضغط الهجومي للاعبي أسباير أحلام كرة القدم عن هدف التعادل عبر كرستيان أوتابيل الذي سدد كرة قوية على يسار الحارس الإسباني في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للشوط الأول.

وبقيت النتيجة على حالها بالشوط الثاني رغم المحاولات الهجومية القوية من الطرفين.

 

مدرب أسباير أحلام كرة القدم: أتوفر على لاعبين جيدين

توجه المدرب السنغالي سيرين ساليو ديا مدرب أسباير أحلام كرة القدم بالشكر إلى لاعبيه على الأداء القوي الذي قدموه أمام ريال مدريد حامل اللقب وتمكنهم من إدراك التعادل بعدما كانوا متأخرين في النتيجة.

وأوضح: توقعنا ألا تكون المباراة سهلة أمام ريال مدريد الذي يجيد الدفاع والتحكم في وسط الملعب والهجوم وهو فريق قوي يلعب في الدوري الإسباني ويخوض مباريات رسمية كثيرة ونحن نعرفه جيدا حيث قابلناه في عدة مناسبات.

وأضاف مدرب أسباير أحلام كرة القدم: فريقي يتدرب ولا يلعب مباريات رسمية لانه لا يشارك في أي دوري. وعلى الرغم من ذلك فإن مستواه في تحسن باستمرار ونتوفر على لاعبين ممتازين جدا.

وقال اللاعب ليسلي أدينياه الذي نال جائزة أفضل لاعب في المباراة بأن فريقه يسعى وراء إحراز اللقب للمرة الثالثة بعد عامي 2014 و2015 لأنه يتوفر على لاعبين أصحاب إمكانيات تقنية عالية ويشكلون فريقا متكاملا بقيادة جهاز فني جيد.

 

مدرب ريال مدريد: التعادل كان عادلاً

قال مانويل فرنانديز مدرب ريال مدريد حامل اللقب بأن التعادل مع أسباير أحلام كرة القدم كان عادلا على الرغم من أن ريال مدريد يخوض كل مبارياته بنية وعقلية الفوز غير أن التعادل أفضل من الخسارة.

وأضاف: لقد تمكنا من تصدر مجموعتنا أمام منافس قوي هو أسباير أحلام كرة القدم الذي يتوفر على لاعبين جيدين. وسوف نبدأ في التحضير للدور الثاني من الآن وسنجهز لمباراتنا المقبلة بالطريقة التي تناسبها.

أما سيرخيو سانتوس، مدافع ريال مدريد، فقد صرح: واجهنا منافسا قويا يتمتع بالمهارة والقوة البدنية والسرعة ونحن سعداء بالنتيجة والأداء والتأهل إلى ربع النهائي وهدفنا هو الوصول إلى المباراة النهائية والفوز باللقب.

 

ميلان يهزم الوداد ويرافق الترجي لربع النهائي

فاز ميلان الإيطالي على الوداد البيضاوي المغربي 1 - 0 في منافسات المجموعة الثالثة ليضمن التأهل إلى الدور ربع النهائي صحبة الترجي التونسي الفائز يوم الأحد الماضي على الوداد 3 - 0.

ويلتقي الفريقان الإيطالي والتونسي مساء اليوم من أجل صدارة المجموعة في مباراة من المتوقع أن تكون قوية وحافلة بالندية والتنافس.

وصمد الوداد أمام المحاولات الهجومية لميلان بفضل تنظيمه الدفاعي وتكتله في الوراء أمام حارسه طه موريد الذي أبلى البلاء الحسن في التصدي للعديد من الكرات الخطيرة ولاسيما ضربة الجزاء التي سددها ريكاردو تونين في الدقيقة 55 قبل أن يرتكب في الدقيقة 78 خطأ فادحا عندما لم يتمكن من السيطرة على كرة سهلة استفاد منها نيكولو كورتي في إحراز هدف المباراة الوحيد.

 

مدرب ميلان: نشارك في واحدة من أهم البطولات بالعالم

شدد سيموني بالدو مدرب ميلان على أن فريقه خاض أمام الوداد مباراة صعبة جدا وعبر عن عدم رضاه عن المستوى الذي قدمه لاعبوه رغم الفوز بهدف دون رد.

وقال: كنا نعلم مسبقا أن المباراة لن تكون سهلة لأن الوداد خسر المباراة الأولى ولذلك سيحاول اللعب بكل قوة من أجل تحقيق نتيجة إيجابية.. وحققنا النتيجة الأهم بالفوز.

وعن رأيه في البطولة، أجاب: أعرف البطولة جيدا لأنه سبق لي وأن قدت ميلان في مشاركة سابقة قبل ثلاثة أعوام.. إنها واحدة من أهم البطولات بالعالم في هذه الفئة السنية ولذلك أعلم أن التنافس فيها سيكون قويا نظرا لقوة الفرق المشاركة فيها. ونحن نسعى إلى لعب كرة قدم جيدة.

وقال اللاعب نيكولو كورتي الذي أحرز هدف الفوز ونال جائزة أفضل لاعب في المباراة بأن فريقه حقق الأهم فيها حيث إنها كانت مباراة صعبة ضد فريق قوي ومنظم دافع بشكل جيد وتميز باللعب الرجولي.

 

 

مدرب الوداد: قدمنا أداء أفضل أمام ميلان

أكد مصطفى مستوري مدرب الوداد البيضاوي أن فريقه قدم في المباراة الثانية أمام ميلان أداء أفضل من الذي قدمه في مباراته الأولى أمام الترجي الذي فاز عليه بثلاثية دون رد.

وأوضح مدرب الوداد أنه لم يتمكن في البطولة من الاعتماد على أفضل اللاعبين لديه حيث قال: لقد جئنا للمشاركة بفريق يعد من أصغر فرق البطولة في العمر، كما أن تسعة من لاعبي الفريق لم يتمكنوا من الحضور والتواجد في صفوفه بسبب انضمامهم في هذه الفترة إلى المنتخب المغربي لأقل من 16 عاما.

وعبر نادر لوغماني لاعب الوداد عن أهمية المشاركة في البطولة بقوله: نخوض تجربة مميزة في البطولة ونحن ننظر دائما إلى الأمام وأتمنى إذا ما أتيحت لنا فرصة المشاركة فيها العام المقبل أن نكون في مستوى أفضل ونحقق النتائج الإيجابية المأمولة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي