استاد الدوحة
كاريكاتير

حكيم شاكر لـ«استاد الدوحة»: العنابي الأولمبي صاحب الحظوظ الأوفر للفوز بكأس آسيا

img
  • قبل 10 شهر
  • Tue 23 January 2018
  • 9:43 AM
  • eye k

يعد حكيم شاكر أحد الاسماء التدريبية المهمة في الكرة العراقية، فهو قاد جميع المنتخبات من الناشئين الى الشباب ثم الاولمبي والاول, ويمتلك خبرة كبيرة من خلال مسيرته التي كانت حافلة بالنتائج والانجازات.
 

المدرب العراقي السابق لأسود الرافدين حل في الدوحة لنيل شهادة (PRO) التي ينظمها الاتحاد القطري لكرة القدم, وتحدث لـ«استاد الدوحة» في العديد من القضايا التي تخص الكرة القطرية والكرة العراقية, حيث تطرق لبطولة كأس اسيا تحت 23 عاما المقامة في الصين، ورشح شاكر العنابي القطري للفوز باللقب وتخطي عقبة الفيتنامي اليوم في الدور نصف النهائي.
 

في البداية، سالنأه عن سبب زيارته للدوحة خلال هذه الفترة.. فقال:
أنا حضرت للمشاركة في الدورة التدريبية (PRO), وانا استغل هذه الفرصة لاقدم الشكر للمسؤولين في الكرة القطرية على منحي فرصة المشاركة في هذه الدورة وزيارة الدوحة خلال هذه الفترة, وحقيقة قطر تعيش نهضة رياضية شاملة والمستقبل سيكون باتجاه هذا البلد, هنا يعرفون كيف يخططون, ويعرفون كيف يبنون استراتيجية, واعتقد ان قمة النجاح الذي ستصل اليه قطر هو تنظيم كأس العالم, هذا المونديال الذي ينتظره العالم كله, وما شاهدته في قطر وانا بعيد عن المنتخب والاندية والاجواء التنافسية, وما مشاركتي في هذه الدورة الا دليل على الاخوة والطيبة, كانت الاسماء مغلقة ولكن عندما اتصلت بالاخوان المسؤولين في قطر تمت اضافة اسمي وانا سعيد بالتواجد بها.
 

اهتمام الاتحاد القطري بتأهيل الكوادر خاصة المدربين.. كيف تراه؟
لاشك ان هذا يعتبر ضمن النهضة التي تعيشها قطر, وهذه الدورة المتقدمة تحسب للاتحاد القطري, لديهم ثقة كبيرة بالمتواجدين في هذه الدورة, اختيارهم للمحاضرين كان دقيقا, واختيارهم للمدربين المتواجدين ومكان اقامتها في نادي الدحيل هذا يدلل على ان الاشخاص الذين يديرونها يعرفون ماذا يفعلون, وباسمي وكل طلاب الدورة احيي هذا البلد الكبير وقادته واهله الطيبين.
 

هل التدريب مهم للمدرب مهما بلغ من العمر, وانت اليوم تتواجد في دورة رغم انك كنت مدربا لمنتخب العراق الاول؟
كرة القدم في كل يوم تحدث فيها متغيرات وتتطور, ونحن لابد ان نكون مواكبين والمدرب لابد ان يتطور ايضا مع تطور لعبة كرة القدم, وهي تتجدد في كل يوم, لذلك الاتحاد القطري يواكب هذا الشيء من خلال اهتمامه بالكوادر, ووجدت العديد من المدربين في الاندية والفئات السنية يتواجدون في هذه الدورة, وانا على يقين ان الرياضة في قطر سيكون لها شأن كبير في المستقبل القريب.
 

تابعت بعض مباريات دوري النجوم.. كيف ترى المستوى وما هي الظاهرة التي لفتت نظرك؟
تابعت بعض المباريات, هنالك تنافس قوي ومستويات متقاربة بين الفرق, شاهدت الدحيل وقطر والاهلي والخور والعربي, دوري مميز ودوري نجوم المفاجآت فيه موجودة, الملاعب مميزة, اختيار اللاعبين المحترفين جيد, ولكن الاهم ان يكون هنالك دور للاعب القطري والمواطن حتى يأخذ وضعه الطبيعي في الاندية والمنتخبات الوطنية.
 

من ترشح للفوز بلقب الدوري في الموسم الحالي؟
مازالت الحظوظ متساوية على الاقل بالنسبة للفرق الثلاثة الاولى الدحيل والسد والريان, واعتقد ان المنافسة بين هذه الفرق مثيرة في الدوري القطري بالموسم الحالي وهي الافضل على الاطلاق من خلال ما تملكه من عناصر ولاعبين سواء كانوا محترفين اجانب او مواطنين, وكذلك في الجولات الاخيرة اصبح الغرافة يقدم مستويات عالية وهو قادم من الخلف بقوة وفريق قد يشكل الضلع الثالث للفرق في الدوري القطري في قادم الايام.
 

تابعت كأس اسيا تحت 23 عاما المقامة حاليا في الصين.. كيف تابعت مستويات الفرق العربية؟
المنتخبات العربية طبعا جميعها خرج ماعدا المنتخب القطري الذي يتواجد في المربع حاليا, كنا نتأمل في منتخبنا العراقي ولكنه خسر بركلات الترجيح في الدور ربع النهائي امام فيتنام, البطولة هي لفئة عمرية مميزة تعج بالنشاط، لذلك المستويات فيها دائما تكون قوية.
 

كيف ترى حظوظ العنابي الاولمبي الذي سيلعب امام فيتنام في الدور نصف النهائي؟
أتوقع ان حظوظ المنتخب القطري كبيرة ليس في الوصول الى النهائي ولكن للفوز باللقب القاري من واقع ما شاهدته من مستوى ونتائج لهذا المنتخب الذي يعتبر نواة للمنتخب القطري الذي سيشارك في كأس العالم 2022, ويكفي انه المنتخب العربي الوحيد الموجود اليوم في الدور نصف النهائي, كنت اتمنى صعود المنتخب العراقي ايضا مع المنتخب القطري, ولكن نقول «هاردلك» وان شاء الله المنتخب القطري يواصل مشواره في البطولة حتى يحصل على اللقب.
 

اين حكيم شاكر اليوم بعد ان تركت تدريب منتخب العراق؟
للاسف هنالك حملة ضدي في بلدي خاصة بعد ان تغيرت الوجوه الموجودة في مجلس ادارة الاتحاد العراقي لكرة القدم, للاسف هنالك من تناسى ان المدرب يعمل مع كل الاجيال وليس محسوبا على اتحاد بعينه, ولكن ضعف الاتحاد الحالي هو الذي اوصلنا الى هذا الحال وساءت النتائج.
 

هل تمت محاربتك خلال الفترة الماضية؟
نعم، تمت محاربتي بالرغم من تحقيقي لكل تلك الانجازات والنتائج, هل يوجد مدرب في تاريخ العراق من 8 مهمات يفوز بـ7, حققت بطولة اسيا, وحصلت على دورة الالعاب الاسيوية, ثاني الخليج, كأس اسيا للشباب.. من حق الاتحاد العراقي ان يختار من يشاء لقيادة المنتخبات, ولكن ما اريده عدم (شخصنة) القضية, وادعو الله التوفيق لهم, انا خرجت من المنتخب العراقي في بداية 2015, وحتى الان حققت كل الانجازات بجميع الفئات العمرية سواء الناشئين او الشباب او الاولمبي او المنتخب الاول, ومن بعدي لم يحصل أي مدرب على واحد من الانجازات التي حصلت عليها, وفي العام الماضي عملت مع نادي السويق العماني وحصلت معهم على بطولة الكأس بعد ان كان الفريق مهددا بالهبوط, وانا حاليا متفرغ للدراسة لاكمال الدكتوراه, واتصور انه ستكون هنالك فرصة في احد البلدان العربية للتدريب مستقبلا.

التعليقات

مقالات
السابق التالي