استاد الدوحة
كاريكاتير

الهولندي بيم فيربيك مدرب الأحمر العماني لـ«استاد الدوحة»: مونديال 2022 سيرفع مستوى الكرة في الخليج

المصدر: الكويت - استاد الدوحة

img
  • قبل 11 شهر
  • Thu 28 December 2017
  • 9:52 AM
  • eye 972

المنتخب القطري تطور ولم يكن محظوظاً أمام العراق

لن نتحدث عن اللقب وتركيزنا على مباراة السعودية

 

الهولندي بيم فيربيك يعد احد المدربين الذين يملكون خبرة كبيرة, وقبل تسلمه مهمة تدريب الاحمر العماني سبق له قيادة العديد من المنتخبات، ابرزها استراليا وكوريا الجنوبية والمنتخب الاولمبي المغربي. وهو يقود المنتخب العماني حاليا ويبني جيلا جديدا للكرة العمانية، حيث بدأت بصماته تظهر وبشكل واضح على المنتخب الذي لعب مباراتين في خليجي 23 امام الامارات والكويت وقدم مستوى مقنعا.

فيربيك تحدث لـ«استاد الدوحة» عن خليجي 23 ومستوى المنافسة والفرق المرشحة للصعود قبل المواجهة المرتقبة لعمان امام السعودية اليوم, وتطرق في حديثه عن المنتخب القطري واقامة كأس العالم في قطر عام 2022 ومدى تأثيره على مستوى الكرة الخليجية, كما اكد ان المنتخب القطري تطور كثيرا عما كان عليه في السنوات الماضية, فهو يلعب بشكل منظم ولديه لاعبون صغار.

وشدد على ان كأس العالم في قطر سوف يرفع من مستوى الكرة الخليجية والمنطقة، وقال انه من المهم الاستمرار على المشروع الكروي الحالي في قطر لأجل بناء فريق قوي في المستقبل, خاصة ان كل المقومات موجودة لبناء منتخب جيد يستوجب الصبر وعدم الاستعجال على النتائج وتوفير الاستقرار الفني.

 

في البداية، سألناه عن رأيه في مستوى المنتخب القطري بعد ان شاهده في كأس الخليج 23.. فقال:

منتخب قطر تطور كثيرا في الفترة الاخيرة, فهو لديه لاعبون شباب معدل اعمارهم صغير, فريق منظم ويلعب وفق استراتيجية, واضح ان هنالك عملا كبيرا واعدادا جيدا للمنتخب واعداده ايضا للمستقبل, من المهم الاستمرار على الاستراتيجية وعدم التغيير على مستوى الاجهزة الفنية لتحقيق الهدف المطلوب, أي مشروع كروي يحتاج لوقت, وقطر لديها مشروع كروي طموح ستجني ثمار نتائجه في المستقبل.

لكن المنتخب خسر امام العراق وقلص من فرصة تأهله الى الدور نصف النهائي لخليجي 23؟

أعتقد ان منتخب قطر لم يكن محظوظا امام العراق, إذ لعب بشكل جيد وكان من الممكن ان يخرج بالتعادل على الاقل, لكن اذا تحدثنا عن وضع الفريق فنجد ان هنالك عملا واضحا في الملعب.

هل هنالك فارق بين المنتخب القطري الذي سبق وان واجهته عندما كنت مدربا لاستراليا وبين المنتخب الحالي؟

اكيد هنالك فارق كبير, الفريق الحالي يلعب بشكل افضل, وواضح ان هنالك استراتيجية لاعداد منتخب للمستقبل, في السابق كانت الفوارق كبيرة بين استراليا والمنتخب القطري وبقية المنتخبات في المنطقة ولكن حاليا تقلصت هذه الفوارق ولم تعد تلك الفجوة الكبيرة موجودة, هذا يؤكد على وجود عمل وخطط يجب الاستمرار عليها في المستقبل وعدم النظر للنتائج الحالية, كرة القدم تحتاج الى الصبر، واعداد اللاعبين منذ الصغر ايضا يحتاج للدعم وعدم الالتفات للنتائج اللحظية.

مونديال قطر 2022 كيف سيكون تأثيره على الكرة في المنطقة؟

أتوقع ان يسهم مونديال قطر 2022 في رفع مستوى الكرة القطرية اولا, وايضا رفع مستوى الكرة في المنطقة الخليجية والشرق الاوسط, الفوارق لن تكون كبيرة بين المنتخبات, وهذا ايضا ما نلاحظه في بطولة الخليج الحالية, الكثير من النتائج لا تتعدى فارق هدف واحد, وهذا يؤكد ان التطور موجود, وفي السنوات القادمة سنشاهد مستوى افضل اذا توفر الاستقرار الفني والاعتماد على اللاعبين الصغار, هذه عناصر مهمة في كرة القدم.

ستلعبون مباراة مهمة امام السعودية.. كيف ترى استعداداتكم لها؟

بعد مباراتنا الماضية امام الكويت قمنا بعمل تدريبات استشفائية للاعبين الذين شاركوا في المباراة, وقمنا بتدريبات عادية للاعبين الذين لم يشاركوا, اعتقد اننا سنكون في حالة جاهزية للمباراة القادمة امام السعودية.

فرصتكم واحدة امام السعودية وهي الفوز.. هل هذا سيشكل ضغطا عليكم؟

سنلعب من اجل الفوز امام المنتخب السعودي, وهذا الضغط لا يختلف عن ضغط المباريات الاخرى، علينا التركيز في تسجيل الاهداف التي تضمن لنا الفوز, السعودية لديها فريق شاب يملك لياقة بدنية عالية ولديه طاقة صعب التعامل معها ولكن سيكون هدفنا الفوز للترشح الى الدور نصف النهائي واسعاد الجمهور العماني.

المنتخب العماني بعد الاداء الذي قدمه هل بات مرشحا للقب؟

لن اتحدث عن الفوز بالبطولة والمنافسة على اللقب, لايزال هنالك ستة منتخبات لديها الفرصة للصعود والتأهل الى الدور نصف النهائي ولا يمكنني القول ان المنتخب العماني هو المرشح للفوز باللقب, تركيزنا حاليا على مباراة السعودية القادمة, وهي التي تهمنا في الوقت الحالي لنحقق فيها الفوز حتى نضمن التأهل الى الدور نصف النهائي من البطولة.

السعودية لعبت بتشكيلين مختلفين امام الكويت والامارات.. كيف يمكن ان تتعامل مع هذا الامر؟

صحيح ان المنتخب السعودي اشرك تشكيلين في مباراتي الكويت والامارات. نحن لا ننظر الى هذا الجانب وتركيزنا فقط على اعداد المنتخب العماني بالشكل المطلوب للمباراة القادمة.

العامل البدني هل سيشكل الفارق في ظل لعب المنتخبات مباراة كل 48 ساعة؟

بلاشك اللياقة البدنية للاعبين تعتبر عاملا مهما جدا في المباريات, لاننا نلعب ثلاث مباريات بفاصل زمني 48 ساعة لكل واحدة, هذا يفرض علينا ضرورة ان يكون كل اللاعبين جاهزين. المنتخب السعودي لديه لاعبون صغار ولياقتهم البدنية عالية لانهم قادمون من دوري قوي, المباراة ستكون صعبة جدا مع الفريق السعودي وآمل ان نوفق في الفوز بها.

التعليقات

مقالات
السابق التالي