استاد الدوحة
كاريكاتير

المايسترو نشأت أكرم لـ«استاد الدوحة»: العراق وقطر سيتأهلان إلى نصف النهائي

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 9 شهر
  • Tue 26 December 2017
  • 10:43 AM
  • eye 879

البطولة فرصة لاكتشاف أسماء جديدة للكرة الخليجية

جيلنا كان ينقصه التتويج ببطولة كأس الخليج

 

يعد نشأت اكرم أحد افراد جيل ثالث للكرة العراقية تألق في بطولات كأس الخليج, وبعد انقطاع العراق عن المشاركة في كأس الخليج منذ العام 1990, عاد في خليجي 17 بالدوحة عام 2004، وحينها كان المنتخب قد حصل على المركز الرابع في أولمبياد أثينا، كما حصل على كأس آسيا عام 2007 وفي هذه الحقبة ظهر العديد من النجوم، في مقدمتهم الهداف يونس محمود، الذي أطلق عليه لقب السفاح، وكذلك المايسترو نشأت أكرم، وحارس متألق هو نور صبري.

اكرم الذي تواجد في بطولة كأس الخليج 23 بالكويت لا ينسى ذكرياته مع البطولة وتحدث لـ(استاد الدوحة) عن اجواء خليجي 23 وترشيحاته للمنتخبات المؤهلة للفوز باللقب, وتطرق بالحديث عن المواجهة المهمة التي تجمع العراق والعنابي القطري اليوم في الجولة الثانية للمجموعة الثانية, واكد ان الفرص تبدو متساوية ورشح منتخب بلاده والعنابي للصعود الى الدور نصف النهائي من هذه المجموعة.

 

في البداية، سألناه عن اجواء كأس الخليج وكيف يرى تنظيم الكويت للنسخة الحالية.. فقال:

اجواء جميلة وطيبة كعادة بطولات الخليج، هي تجمع لكل الاشقاء من لاعبين واعلاميين واداريين, ملتقى جميل واثارة حاضرة وتنافس بين منتخبات المنطقة, البطولة عندما تقام في الكويت يكون لها طعم خاص, هنالك اهتمام وشغف كبير وحضور جماهيري كبير, لذلك يعيش الجميع في اجواء مختلفة بخليجي 23 الحالية.

هل عودة المنتخب الكويتي بعد رفع الايقاف عنه أسهمت في نجاح البطولة؟

لاشك ان المنتخب الكويتي يبقى طوال عمره رقما مهما في بطولات كأس الخليج, وحلاوة البطولة لا تكتمل الا بوجود المنتخب الكويتي وهذا امر طبيعي ان تساعد عودة المنتخب الكويتي في انجاح البطولة, شاهدنا الحضور الجماهيري الكبير في مباراة الافتتاح امام السعودية, وكرة القدم دائما لا يكون لها طعم الا بحضور الجمهور، لذلك نجد ان الجمهور الكويتي منح البطولة مذاقا خاصا بحضوره القوي منذ مباراة الافتتاح.

الكرة العراقية ايضا تنتظر خبرا سعيدا برفع الايقاف الكلي عنها؟

نتمنى ذلك وننتظر ان يتم رفع الايقاف كليا عن الملاعب العراقية حتى يعود المنتخب العراقي من جديد للعب في ارضه وبين جماهيره, الموعد اقترب وعودة المنتخب للعب في ارض العراق لاشك انها سيكون فيها دافع كبير للاعبين خلال المرحلة القادمة, واتمنى ان يتم رفع الحظر بشكل نهائي عن ملاعبنا في المرحلة القادمة.

منتخبكم سيقابل العنابي اليوم في مباراة الجولة الثانية.. كيف ترى المباراة؟

مباراة صعبة للعراق لان المنتخب القطري قدم مستوى عاليا امام اليمن في الجولة الاولى وفاز بأربعة اهداف, وهو منتخب لديه عناصر جيدة, منتخبنا مرشح ليكون منافسا على اللقب وهذا طموحه, المباراة الثانية امام المنتخب القطري سيكون العراق مطالبا فيها بتحقيق الفوز لتعويض التعثر بالتعادل امام البحرين, هذا هو الطموح الذي سيدخل به مباراة الجولة الثانية التي تبقى مهمة في تحديد مسيرة المنتخب خلال الدور الاول للبطولة.

لكن هنالك حالة من عدم الرضا عن اداء المنتخب العراقي الذي كاد يتعرض للخسارة امام البحرين؟

اعتقد ان المنتخب العراقي لم يكشف عن وجهه الحقيقي بعد, ومباراة البحرين لم يقدم فيها المنتخب كل ما عنده وهي ليست المقياس او الحكم النهائي على مستوى المنتخب, ربما عانى المنتخب من قصر فترة الاعداد لكأس الخليج وعدم انضمام اللاعبين المحترفين ووجود عناصر جديدة تشارك للمرة الاولى مع المنتخب, كل هذه الظروف تأثر بها المنتخب العراقي في مباراة البحرين, وهنالك لاعبون شاركوا لاول مرة مع المنتخب في البطولات الرسمية, وعلينا الانتظار ومشاهدة المنتخب في قادم المباريات للتعرف على قدراته بشكل اكبر, وكلنا ثقة في قدرته على تقديم مستوى افضل وان يكون ضمن الفرق المرشحة للصعود الى نصف النهائي.

من تتوقع ان يصعد من المجموعة الثانية الى الدور نصف النهائي في خليجي 23؟

اتمنى اولا صعود المنتخب العراقي, واتوقع ان يرافقه المنتخب القطري قياسا بالاداء الذي قدمه في المباراة الاولى واللاعبين الذين يضمهم.

في رأيك.. هل تتفق مع الرأي الذي يقول ان كأس الخليج تحتاج الى اعداد نفسي اكثر من الفني؟

صحيح، وهذا عن تجربة لان بطولات الخليج يكون فيها الحماس والتحديات هي التي تطغى قبل المباريات, لذلك من الطبيعي ان البطولة تحتاج الى اعداد نفسي اكثر من الفني, هنالك فرق كثيرة كانت مرشحة قبل البطولة ولكنها تخفق، اذًا هنالك عوامل اخرى قد يكون لها تأثيرها في البطولة وليس فقط التفوق الفني الذي يمكن ان يمنحك كل شيء, هكذا عودتنا البطولة.

انت أحد افراد جيل مميز للكرة العراقية, وهو يعتبر الجيل الثالث في بطولات الخليج.. هل كان ينقصكم الفوز باللقب؟

صحيح، كنت اتمنى ان نحصل على لقب كأس الخليج, عدنا للمشاركة في العام 2004 في النسخة التي اقيمت في الدوحة, ولعبنا أيضا بطولة 2007, وفي خليجي 19 التي اقيمت في عمان, وأي لاعب يتمنى الفوز بكأس الخليج ولن نقول الا ان هذا قدر الله, واتمنى ان يوفق المنتخب العراقي ويفوز بها في النسخة الحالية بالكويت.

التعليقات

مقالات
السابق التالي