استاد الدوحة
كاريكاتير

أكد أن الاتحاد العماني لم يقدم احتجاجاً وإنما إخطار فقط.. جاسم الشكيلي: ننتظر رد الفيفا على كتابنا خلال 48 ساعة

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 9 شهر
  • Mon 25 December 2017
  • 10:52 AM
  • eye 735

مشاركة محمد أحمد أمام المنتخب العماني غير قانونية

 

عقد الدكتور جاسم بن محمد الشكيلي نائب رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم، مؤتمرا صحافياً مساء أمس بفندق شيراتون - الكويت، تحدث خلاله عن الاخطار الذي تقدم به الاتحاد العماني طاعنا في قانونية مشاركة اللاعب الاماراتي محمد احمد، في مباراة المنتخبين لنيله بطاقة حمراء في آخر مباراة شارك فيها مع الأبيض أمام اوزبكستان ودياً. وفي لوائح الفيفا ان اللاعب الذي ينال بطاقة حمراء في مباراة ودية يوقف في اول مباراة ودية بعدها، واللاعب لم يستوف العقوبة.

 

توضيح الحقائق

وقال نائب رئيس الاتحاد العماني: ارتأينا ان نقيم هذا المؤتمر في هذا التوقيت بالذات لتوضيح الامور حول الاحتجاج الذي قدمناه.. بعد مباراتنا مع الامارات اتضح لدينا ان هناك لاعبا يستحق عقوبة ادارية حسب النظم الدولية وهو اللاعب محمد احمد وبناء على هذه المعطيات قمنا برفع خطاب للجنة الفنية لتوضيح هذا الامر، لان في مثل هذه الحالات يكون إخطارا اداريا وليس احتجاجا، ويفترض ان تقوم اللجان الفنية باكتشاف الخطأ حتى يوثق، والخطاب الذي قدمناه يقول بوجود اشعار بوجود خطأ وطالبنا بالنظر في الامر واتخاذ اجراء، ولم نتحدث في هذا الأمر مع وسائل الاعلام ولكن وجدنا تداولا كثيفاً حول الموضوع، واننا قدمنا خطاباً وقد رفض احتجاجنا.

واضاف: ما حصل ان الخطاب من وجهة نظر اللجنة الفنية تم النظر فيه، ولكن من وجهة نظرنا لم ينظر فيه بتعمق لأن ما جاءنا هو عدم قبول الاحتجاج لانه لم يوثق حسب اللائحة ولم يقدم خلال 4 ساعات ولم يقدم معه المبلغ المفروض وهو 5 آلاف ريال، وهذا يتعلق بالاحتجاج ونحن لم نقدم احتجاجاً، ولذلك كان هناك نقاش حول هذا الامر ولا يخفى على الجميع اننا عملنا لعدم اثارته، وهو موضوع يعني اللجنة الفنية وليس الاتحاد العماني.

وتابع تصريحاته: حتى لا يتكرر.. اجتمعنا في الاتحاد العماني وتم اخطار اللجنة الفنية بتوضيح هذه الأمور، والخطاب الموجه لنا مخالف حتى فيما طالبنا به من اخطار، وليس شكوى، وهناك فارق كبير بينهما في اللفظ والمعنى.. اللجنة الفنية لم تبت في الامر واكتفت بعدم الاخذ بالاخطار وردت عليه باعتباره احتجاجاً، وعموماً فالاتحاد العماني حقه الاصيل وبناء على هذه المعطيات، وقد يكون هناك سوء فهم لما نطالب به، فقد قمنا برفع خطاب للاتحاد الدولي «الفيفا» لتفسير الفيفا، لمساعدة اللجنة الفنية.

 

ليس لدينا مشكلة مع أي منتخب

وقال نائب رئيس الاتحاد العماني ايضا: من حق المتابعين في الوسط الرياضي الخليجي معرفة حيثيات الامر من المصدر مباشرة، ونؤكد انه ليس لدينا مشكلة مع أي منتخب، وقد تعمدنا الا نقدم احتجاجا، ولو كانت لدينا نية لقدمنا احتجاجا على حكم المباراة، ونؤكد أن الأمر مجرد توضيح.. طالبنا بتطبيق القانون وفقاً لمادة محددة، والمادة 55/2، بلائحة الانضباط بالفيفا تعتبر من يخالف اللائحة خاسراً 0 - 3، ونحن لم نطالب الا بتطبيق المادة لان هناك خطأ موجودا، لم يتخذ فيه اجراء.. نحن جزء لا يتجزأ من الاتحاد الدولي لكرة القدم، ونحن قمنا باقرار مؤسسة تجمع الاتحادات، وهو اتحاد كأس الخليج العربي، واعتقد ان المفترض من اللجنة الفنية رفع الأمر الى الفيفا للتوضيح.

وعن المباراة التي لعبها المنتخب الاماراتي بعد تلك المواجهة مع العراق، قال: هذه المباراة ليست مسجلة كمباراة ودية رسمية.

واضاف: عندما تطلب ايضاحا من الاتحاد الدولي فهو يعطيك بناء على اللوائح، وأي نشاط كرة قدم لا يتم الا بموافقة الفيفا، وهذه البطولة معترف بها من الفيفا ولكنها ليست ضمن اجندة الفيفا، «الفيفا داي».

 

لا نفكر في الانسحاب أو الخروج

وقال الشكيلي:  لم نفكر ولو لدقيقة واحدة في الخروج من البطولة أو الانسحاب.. وانا عضو مكتب تنفيذي في اتحاد كأس الخليج واحفظ اللائحة عن ظهر قلب.

وفي اجابة على سؤال عن موقفهم اذا قام الاتحاد الدولي بالرد عليهم بالايجاب غداً قال: بالتأكيد سنطالب بالنقاط الثلاث.. نحن لا نريد شيئاً غير العودة الى الاتحاد الدولي في هذا الأمر، ولكن حتى اذا لم تمنح لنا النقاط فلن ننسحب من البطولة ولكن في ذلك الحين سيكون لكل حدث حديث.. ونحن نحترم رأي اللجنة الفنية.

وعن وجود الممثل العماني في اللجنة الفنية قال: ممثلنا أوضح الامر كما قلناه ولكن يبدو أن الأعضاء الآخرين كان لهم رأي آخر.. وفي رأينا ان علينا اتباع القوانين، وانا لا اعتقد ان اللجنة الفنية سترفض اذا رد الفيفا بالايجاب.. وهذه البطولة كان يفترض ان ينظمها اتحاد كأس الخليج، ولكنه بعيد عنها بشكل استثنائي، والبطولة اقيمت وحققت الهدف المرجو منها حتى الآن، وبالمناسبة اشكر الاخوان في الكويت على المجهود العظيم الذي بذلوه في الافتتاح. وهذه البطولة للتوضيح اقيمت بلائحة 2014 وقبل تأسيس اتحاد كأس الخليج، ويديرها الاتحاد الكويتي لكرة القدم.

التعليقات

مقالات
السابق التالي