استاد الدوحة
كاريكاتير

عبدالخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي لـ«استاد الدوحة»: سنقدم ملف استضافة خليجي 24 في اجتماع الاتحادات الخليجية

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 9 شهر
  • Sun 24 December 2017
  • 10:03 AM
  • eye 551

المنتخب العراقي سيكون منافساً قوياً على لقب كأس الخليج 

الحظوظ متساوية في خليجي 23.. وعودة الأزرق أنعشت البطولة

 

أكد عبدالخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم انه سوف يتقدم باقتراح لرؤساء الاتحادات الخليجية خلال اجتماعهم الذي سيعقد بعد ايام لاستضافة العراق خليجي 24 وذلك عقب رفع الحظر جزئيا عن الملاعب العراقية والذي يتوقع ان يتم رفعه كليا في شهر مارس المقبل.

وتحدث عبدالخالق في حوار لـ(استاد الدوحة) عن خليجي 23 في الكويت واجواء المنافسة وفرص وحظوظ المنتخبات المشاركة فيها, كما تطرق للمنتخب العراقي واستعداداته وحظوظه في المجموعة الثانية ومباراته الاولى امام المنتخب البحريني التي أقيمت أمس على ملعب نادي الكويت.

وقدم رئيس الاتحاد العراقي التهنئة للاتحاد الكويتي بمناسبة رفع الايقاف وعودة الكرة الكويتية من جديد، مؤكدا ان رفع الايقاف كان مفرحا لنا جميعا لان وجود الكويت في بطولات الخليج وبقية المنافسات الدولية والقارية امر مهم بكل تأكيد.

وأشاد عبدالخالق مسعود بالنتائج التي حققها منتخب اسود الرافدين في فترة تولي المدرب باسم قاسم المهمة، مشيرا الى انهم يتفاءلون بوجوده على رأس الاطار الفني للمنتخب في خليجي 23.

 

في البداية، سألناه عن اجواء خليجي 23 في الكويت.. فقال:

أعتقد ان الاجواء طيبة بوجود الاشقاء, وهي نفس اجواء كأس الخليج التي تعودنا عليها في ظل الاهتمام الكبير على كافة المستويات بها.

استضافة الكويت للبطولة بعد رفع الايقاف.. ماذا تعني؟

أولا نبارك لاشقائنا الكويتيين رفع الايقاف بعد اكثر من عامين, واتمنى لهم التوفيق في استضافة هذه البطولة. عودة الكرة الكويتية لاشك انها افرحتنا جميعا لان وجود المنتخب الكويتي في كأس الخليج وبقية البطولات امر مهم جدا, وعودة الازرق لاشك انها تعطي كأس الخليج اضافة وطعما خاصا.

وكيف ترى المنافسة بين المنتخبات الثمانية المشاركة في المجموعتين؟

الحظوظ متساوية في اعتقادي, اذ لا يوجد فريق ضعيف واخر قوي, واعتقد انه بعد الجولة الثانية سوف تتضح الصورة بشأن الفرق التي سوف تتأهل الى مرحلة قبل النهائي, التوقع حاليا صعب لان البطولة خاصة وهي تجمع الاشقاء.

كيف ترى استعدادات المنتخب العراقي الذي لعب اول مباراة امام المنتخب البحريني؟

استعدادات المنتخب العراقي كانت على مراحل, طبعا الدوري العراقي مستمر, لذلك الفريق اعتمد على استمرار التنافس المحلي الموجود. لعبنا مباراة ودية واحدة فقط مع منتخب الامارات في دبي, وقبلها لعبنا مباريات تجريبية مع منتخبي اثيوبيا وكينيا واتوقع ان استعدادات المنتخب العراقي كانت جيدة لخوض بطولة كأس الخليج, ونحن متفائلون بتقديم مستوى مميز وان يكون المنتخب منافسا على الصعود الى الدور نصف النهائي في الوقت الحالي.

غياب بعض المحترفين هل يمكن ان يؤثر على مستوى المنتخب العراقي؟

أعتقد ان المدرب الحالي لديه مجموعة جيدة من اللاعبين وهم جديرون بتمثيل المنتخب العراقي ونحن نثق في قدرتهم على تقديم مستوى مميز في خليجي 23 وان يكونوا منافسين على الصعود الى الدور نصف النهائي وايضا على اللقب, ولا نشك انهم سيقدمون الكثير في هذه البطولة الحالية.

وجود باسم قاسم كمدرب وطني وحيد في البطولة مع المنتخب العراقي ماذا يعني لكم؟

باسم تسلم مهمة تدريب المنتخب العراقي منذ فترة ليست بالطويلة وهي تقريبا فترة ستة اشهر, وهو اضاف الكثير للمنتخب العراقي من خلال الرؤية الفنية التي وضعها والخطة لتطوير المنتخب العراقي, واعتقد ان النتائج السابقة في فترة تواجده مع المنتخب كانت جيدة ومشجعة ايضا, ونحن نتفاءل بوجوده مع المنتخب العراقي في كأس الخليج.

وكيف ترى حظوظ المنتخب القطري في المجموعة التي تضم الى جانبه المنتخب العراقي واليمن والبحرين؟

المنتخب القطري معروف وهو يضم مجموعة جيدة من اللاعبين وهو مرشح قوي للصعود من المجموعة الى الدور نصف النهائي.

علمنا ان لديكم مقترحا لاستضافة خليجي 24.. هل هذا صحيح؟

نعم، لدينا مقترح سوف نتقدم به لرؤساء الاتحادات الخليجية خلال الاجتماع الذي سوف يعقد في الايام القادمة. تعرف ان كأس الخليج 23 كان من المفترض ان تقام في العراق ولكن نسبة للحظر الذي كان مفروضا على الملاعب العراقية لم يتم التنظيم وانتقلت البطولة الى الكويت, وحاليا تم رفع الحظر جزئيا عن ملاعبنا, وسيتم رفع الحظر بشكل كلي في شهر مارس القادم كما هو متوقع, لذلك سوف نتقدم بطلب لتنظيم النسخة القادمة من كأس الخليج ونحن نثق في قدرتنا على تنظيم بطولة بشكل جيد, ومن حق العراق تنظيم كأس الخليج.

الان الحظر رفع جزئياً عن العراق وبإمكاننا إقامة المباريات الودية، وخلال الأيام المقبلة سيزور وفد من الاتحاد الاسيوي الملاعب العراقية للاطلاع عليها ثم سيصدر قرار رفع الحظر الكلي في شهر مارس المقبل. العديد من الاتحادات الخليجية أبدوا موافقتهم المبدئية على اللعب في العراق وتضامنوا مع الاتحاد العراقي وخلال اجتماع رؤساء الاتحادات على هامش بطولة الخليج 23، سأقدم الطلب رسمياً لاستضافة البطولة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي