استاد الدوحة
كاريكاتير

المدرب الكرواتي ستيماتش : عقدي القصير مع الشحانية ليس جسراً للعبور لتدريب نادٍ أكبر

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 2 سنة
  • Tue 24 January 2017
  • 4:28 PM
  • eye 746

الكرواتي ايجور ستيماتش احدث الوجوه التدريبية الوافدة لدوري النجوم هذا الموسم والذي دشن تجربته الاولى في المنطقة العربية والخليجية من خلال نادي الشحانية، وهو اسم كبير ومعروف في الكرة الكرواتية، فهو احد نجوم الجيل الذهبي الذي فاز مع منتخب بلده ببرونزية كأس العالم 1998 وهو الذي تولى من قبل تدريب منتخب بلده واندية كرواتية وتجربة سابقة مع نادي سابهان الايراني، كما تولى ايضا مناصب ادارية من بينها منصب نائب رئيس اتحاد الكرة الكرواتي.

وفي هذا الحوار الخاص والاول له مع الصحافة العربية من خلال (استاد الدوحة) اكد ستيماتش ان موافقته على تدريب فريق الشحانية ليست مغامرة او مخاطرة بتاريخه لانه كما قال يعيش المغامرة كل يوم في حياته مع الكرة، وقال ايضا ان العمل التدريبي واحد في كل الاندية الصغيرة او الكبيرة ولكن الشيء الأسوأ ان يجلس المدرب بلا عمل، وقال ان هدفه الاول مع الشحانية هو ابقاء الفريق في دوري المحترفين وهي مهمة وصفها بانها "صعبة وسيبدو انها ستعتمد على الحظ"، واكد ان عقده القصير الذي وقعه لمدة ستة شهور فقط لا يعتبره جسرا لتدريب ناد اخر ولكنه سيجلس مع الادارة في نهاية الموسم للاتفاق على القادم.

وقال كذلك انه من الصعب التوقع بالفرق التي ستهبط الى الدرجة الثانية في الوقت الحالي، وانه يعتبر ان فريق لخويا هو الافضل حاليا في قطر لان لديه فريقا متكاملا ويلعب الكرة الجماعية بتنظيم عال وتوازن كبير.

وكشف ايضا انه صاحب القرار بالاستغناء عن المهاجم محمد طيايبه لانه يعتبر ان فهد خلفان افضل منه ولا يجب ان يجلس بديلا على الدكة وانه يعتبره واحدا من افضل المهاجمين القطريين.

 

بداية هذه هي التجربة التدريبية الاولى لك في المنطقة العربية وتحديدا في الخليج، فما هي طموحاتك الشخصية التي تسعى الى تحقيقها؟

طموحاتي دائما واحدة مع كل فريق أدربه، لكي احقق اهداف النادي، وهدفي الاول مع الشحانية هو البقاء في دوري المحترفين وألا يهبط للدرجة الثانية، وهي مهمة ليست سهلة لاني جئت في منتصف الموسم ولم يكن الوقت متاحا امامي وقفزت داخل العمل مباشرة، وبدأت احقق بعض الطموحات باستقرار وتقديم مستوى جيد وسأحاول تقديم الافضل، واظن ان هناك تحسنا واصبح الشحانية فريقا صعب الفوز عليه، خاصة بعد الخسارة الكبيرة من لخويا 0 - 1 بعد ان اعتقد الجميع ان الفريق انتهى.

ما هو النادي الذي كنت تدربه قبل الحضور لتدريب الشحانية؟

في الموسم كنت مدربا لفريق سابهان الايراني لمدة 6 شهور، ولم اكن مرتاحا مع ادارة النادي، لانهم لم يستطيعوا تلبية متطلباتي التي اتفقت عليها ولهذا قررت الرحيل قبل انتهاء الموسم، وعدت الى كرواتيا وبعد 4 شهور اتصل بي وكيل اعمالي ليعرض عليّ تدريب الشحانية وتم الاتفاق مع ادارة النادي سريعا.

باعتبارك مدربا لمنتخب كرواتيا سابقا وواحدا من لاعبي الجيل الذهبي لمنتخب بلدك الذي حقق المركز الثالث في مونديال 1998، كما دربت اندية معروفة في كرواتيا وايران، هل تعتبر ان قبولك تدريب فريق الشحانية الصاعد من الدرجة الثانية يعتبر مغامرة او مخاطرة بتاريخك التدريبي؟

عمل المدرب في اي مكان سواء كنت مع فريق صغير او كبير فالعمل واحد وهدفي ان اقدم افضل ما عندي، ومهمتي اخراج افضل ما لدى لاعبي فريقي ومن المهم ان يبقى المدرب يعمل دائما، صحيح جئت لقطر لاني لم اكن مرتبطا مع اي فريق، انت تسألني عن المغامرة وأجيبك بأن حياتي كلها مغامرات مع كرة القدم لاني لا اعتبر نفسي مجرد كوتش لاني كنت نائب رئيس اتحاد الكرة الكرواتي، والمدير الرياضي لنادي اسبليت ومدير اكاديمية الشباب في النادي نفسه لخمس سنوات وكنت مديرا فنيا لخمسة اندية في كرواتيا والمدير الفني للمنتخب الوطني.

اتدخل معلقا.. بالتأكيد سيرة ذاتية ممتازة.. 

وانت تسألني عن المغامرة وانا اقول لك ان كرة القدم ليست فقط نتائج.

ولكن كل مدرب ايضا يقاتل من اجل الفوز بالالقاب، وليس مجرد العمل من اجل التطوير؟

الاثنان يتحققان معا فالمدرب الجيد هو من يحقق الالقاب وينتقل لتدريب فريق اخر اقوى، ولكن المشكلة الاكبر ان تبقى مدربا بلا عمل.

بعد مرور ثلاثة اسابيع فقط من تسلمك للعمل كيف ترى فريق الشحانية الان؟ 

الفريق لايزال في مركز صعب، لان قرار اتحاد الكرة بتخفيض عدد الاندية في الموسم القادم جعل الفرق الصغيرة تحت ضغط كبير ويجعل العمل صعبا وكل ما احاول عمله هو التركيز على اللعب بروح عالية واداء قتالي والذي يمكن ان نحقق من خلاله النتائج وارى ان الشحانية قد تغير كثيرا في مبارياته الثلاث الاخيرة من واقع ارقام البروزون التي تحسنت بسرعة وفقط نحتاج لتحسين اللمسة الاخيرة.

ما الذي يحتاجه الفريق الان بشكل عاجل؟

نحتاج لوجود اكثر من 6 لاعبين بمستوى عال، وقد تحدثت مع الادارة بضرورة وجود 18 لاعبا على الاقل بمستوى عال يتنافسون فيما بينهم بقوة لكي نبقى في دوري المحترفين.

هل هذا يعني انك طلبت التعاقد مع لاعبين جدد؟

لم اطلب منهم اي تعاقدات وانا ارى يوميا لاعبا او اثنين في التدريب لكي نختار منهم وقد اخترت اثنين جددا من الشباب بمستوى عال هما ناصر الكعبي والخلاقي الذى كان سابقا مع منتخب الشباب الشحانية الان يتواجد في مركز متأخر ولايزال ضمن الاندية المهددة بالهبوط للدرجة الثانية.. فما هو المطلوب لكي يتجاوز الفريق ظروفه الصعبة ويبتعد عن الخطر؟

نحتاج فقط للفوز في مباراة او اثنتين ونحتاج للمزيد من النقاط لكي نبتعد عن الخطر، لاننا احيانا نضيع الفرص، وباختصار فاننا نحتاج الى عمل اكبر.

يوجد حاليا 7 اندية من المركز الثامن وحتى الاخير والفارق بينهم نقاط محدودة.. فما هي توقعاتك للمنافسة بين هذه الاندية؟

سيظل القتال والتنافس مستمرا حتى اخر مباراة، وهناك البعض ينظر الى ان الشحانية فرصته ليست جيدة في البقاء وهذا لصالحنا لانه لا يحسب احد حسابنا، وربما يكون هذا جيدا وعلينا العمل بقوة يوميا ولدينا ايمان قوي للقتال حتى النهاية.

وما هي الفرق الثلاثة التي ترشحها للهبوط الى الدرجة الثانية في رأيك؟ 

بكل امانة من الصعب ان احدد او اتوقع الفرق التي ستهبط للدرجة الثانية لاني في الواقع اىي ان كل الفرق في المراكز المتأخرة بامكانها الفوز في كل مباراة وقد تتاح لأي فريق 25 فرصة ولا يسجل سوى هدف واحد، والمسألة اصبحت تعتمد على الحظ وقد تكون الافضل ولا تكسب.. انها كرة القدم عكس كرة السلة التي يفوز فيها دائما الافضل والاقوى.

هذا يجعلني اسألك بصراحة هل ترى ان المنافسة بين الفرق في الدوري القطري اصبحت تنقسم الى جزأين، الجزء الاول بمستوى عال بين 4 او 5 فرق فقط، والجزء الثاني بين 9 اندية بمستوى فني اقل؟

صحيح اتفق معك انه يوجد في الدوري القطري 4 او 5 فرق هي الافضل فنيا بكثير عن باقي الفرق الاخرى، لان لديهم الباور في التمويل المالي ولديهم القدرة على جلب افضل المحترفين وارى ان هناك بعض الفرق التي تضع بعض لاعبيها الدوليين على دكة البدلاء من اجل المحترفين الاجانب وهذا اكبر خطأ ولا يفيد المنتخب الوطني واذا اراد الاتحاد القطري تطوير المنتخب الوطني فعليه ان يضمن وجود كل اللاعبين الدوليين اساسيين في الدوري مع انديتهم وتحديدا لاعبي السد والريان ولخويا، لانه عندما تكون المنافسة قوية في الدوري سنضمن وجود منتخب وطني قوي.

كيف يمكن ان تقيم الدوري القطري ككل من الناحية الفنية.. هل هو متوسط ام جيد ام ممتاز ام ضعيف؟

في الحقيقة لقد لمست التطور كبير الذي حدث في السنوات الست الاخيرة بمستوى الدوري القطري وبالطبع فانه من الصعب ان تبحث عن طريقة لتحفيز اللاعبين القطريين، ومازلت ارى ان بعض اللاعبين لاتزال لديهم عقلية الهواة ولا يتخذون كرة القدم مهنة، لان بعضهم لايزال يرتبط بوظائف في الصباح ولا يأتون للتدرب بحافز كبير وهي مشكلة قديمة، وهناك فارق كبير مع اللاعبين المحترفين كما يحدث في اوروبا حيث يفكر اللاعب 24 ساعة في الكرة، وهناك فارق كبير بين ما شاهدته في الكرة القطرية خلال الفترة القصيرة.

هل تعتقد ان حضور الجماهير الضعيف للمباريات يعتبر الحلقة الاضعف في الدوري القطري؟

اعتقد ان حل مشكلة ضعف حضور الجماهير سوف يحتاج لبعض الوقت والحل في رأيي يأتي من خلال التسويق الجيد للمباريات، ويجب ان نستفيد من التجربة الجديدة للدوري الصيني، ولا يمكن ان نتوقع ان تمتلئ مدرجات الملعب في كل المباريات عطفا على عدد سكان دولة قطر ولذلك يجب ان يتم التسويق الجيد من اجل جذب الجاليات الاجنبية لحضور المباريات وعلى اتحاد الكرة ان يشجع هذه الجاليات على الحضور الى الملاعب، لان الاندية والملاعب يجب الا يقتصر دورها فقط على الرياضة والكرة وانما يجب ان تتسع لتكون مكانا لعقد الصفقات بين رجال الاعمال الذين يحضرون للمباريات للمشاهدة وللاتفاق على الصفقات وهذا ما يحدث في اوروبا وايضا لكي تحضر العائلات والشباب للنادي ليمارسوا هواياتهم المختلفة.

هل تعتقد ان فريق لخويا هو البطل القادم للدوري؟

لا يمكن الان القول ان لخويا هو البطل القادم للدوري، لان ما حدث للريان في الموسم الماضي بالمقارنة بما يقدمه هذا الموسم يجعلنا نؤكد انه لا يوجد منطق في الكرة، وقد سمعت ان فريقي لخويا والجيش سيتم ضمهما في كيان واحد ولو حدث ذلك فاني اتوقع فريقا جديدا في غاية القوة وبامكانه المنافسة بقوة في دوري الابطال الاسيوي وسيكون لديهم خيارات كبيرة للاعبين وثبات في الاداء، ولا اعرف اين ستذهب باقي الفرق في جدول المنافسة.

ما الذى يميز فريقي لخويا والسد عن الفرق الاخرى في رأيك؟

ارى ان لخويا لديه فريق يتميز بالروح ولديه 11 لاعبا يلعبون معا كرة جماعية من الخلف الى الامام وفق تنظيم جيد وتوازن كبير، ولهذا السبب من وجهة نظري ان السد والريان والجيش يأتون بعد لخويا، وهو الفريق الذي يعرف كيف يفوز بالنقاط بسهولة واعتقد ان لخويا لا يوجد لديه منافس في اللحظة الحالية ويؤكد ذلك فوزه على السد.  

عقدك مع الشحانية سينتهي بنهاية الموسم الحالي.. فهل تنوي التجديد، ام تعتبر ان نادي الشحانية جسر للعبور الى ناد اخر في الدوري القطري؟

صحيح لقد اتفقت ان يكون عقدي لمدة 6 شهور فقط، ولا اتطلع حاليا الى اكثر من ذلك ولقد حضرت للشحانية من اجل مهمة محددة وتركيزي كله من اجل حل مشاكل الفريق الفنية وتطوير نتائجه في الوقت الحالي وانني سعيد بادارة النادي التي تتابع عملي بشكل جيد ويستمعون لنصائحي واني واثق جدا من نجاحي في المهمة وابقاء الفريق في دوري المحترفين، واذا لم يحصل ذلك سوف اجلس مع الادارة لكي اتحدث معهم.

اخيرا الكل تفاجأ بالاستغناء عن المهاجم الجزائري محمد طيايبة.. فهل انت صاحب قرار الاستغناء عنه؟

بالنسبة لي ارى ان المهاجم فهد خلفان افضل من طيايبة، فلماذا أضع فهد خلفان على دكة البدلاء، ويبدأ طيايبة الذي اعتبره اقل في المستوى، لقد بدأ خلفان يسجل الاهداف وانا متأكد انه سيكون معي واحدا من افضل المهاجمين في الدوري.

«كوتش» ستيماتش اشكرك على هذا الحوار الذي استمتعت به فعلا... 

وانا كذلك اشكرك واشكر «استاد الدوحة». 

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي