استاد الدوحة
كاريكاتير

تبادلا التحدي قبل صافرة انطلاق المباراة النهائية.. لاودروب وفرنانديز يعلنان إصرارهما على إحراز اللقب

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 11 شهر
  • Mon 18 December 2017
  • 10:08 AM
  • eye 584

يشترك كل من الدانماركي مايكل لاودروب، مدرب الريان، والفرنسي جون فرنانديز، مدرب الغرافة، اللذين سيقودان مساء غد فريقيهما في المباراة النهائية لكأس QSL التي ستقام على ملعب سحيم بن حمد، في طموح التتويج بثاني ألقاب الموسم الرياضي 2017 - 2018 بعد كأس الشيخ جاسم (السوبر) في افتتاح الموسم الحالي والتي كانت من نصيب السد عقب فوزه العريض على الدحيل 4 - 1.

 

لاودروب: نتطلع للقب لأننا نخوض بطولة رسمية

يتطلع لاودروب لقيادة «الرهيب» للفوز غدا من أجل التتويج بكأس QSL التي شدد على أنها بطولة رسمية ومهمة جدا.

وينتظر المدرب الدانماركي أن تكون المباراة أمام الغرافة صعبة لأن النتائج السابقة بين الفريقين توضح هذا الأمر قائلا بأنه في المباراة الأخيرة بينهما (كانت ضمن منافسات الجولة 9 من دوري نجوم QNB) عانى الريان من أجل الفوز 3 - 2 بينما في الموسم الماضي فاز الغرافة عليه 3 - 2 و2 - 1 في الدوري قبل أن يفوز الريان عليه 2 - 1 في الدور ربع النهائي لكأس الأمير.

وكشف لاودروب أن الريان سيلعب بكامل لاعبيه الأساسيين لاسيما أنه يود إحراز لقب البطولة، حيث إنه أبان عن هذا الأمر في كل المباريات التي خاضها فيها، مضيفا أنه عندما تقام أي بطولة فإن الهدف الأول من المشاركة فيها هو التتويج بلقبها وإذا لم يكن كذلك تساءل: فلماذا نلعبها إذا؟!.

وقد أوضح المدرب الدانماركي أنه في الوقت نفسه انتهز الفرصة في المباريات السابقة من أجل إشراك عدد من اللاعبين الشباب مثل كل الفرق الاخرى التي شاركت فيها، فيما يعد الدحيل والسد أكثر من خاض المباريات فيها بالشباب لأن لديهما العديد من اللاعبين الأساسيين في المنتخبات الوطنية.

وعن موقفه من عدم استدعاء أي لاعب من الريان إلى العنابي الذي يستعد للمشاركة في خليجي 23 قال لاودروب بأنه كان يتمنى أن يكون لناديه لاعبون في المنتخب كما كان الشأن بالفترة الماضية.

ثم أكد أن ما يتداول حول تغيير أي أحد من المحترفين الأجانب في فترة الانتقالات الشتوية مجرد إشاعات فقط.

وختم لاودروب تصريحاته مؤكدا أنه كمدرب يفضل ان يكون لديه 3 لاعبين يسجل كل واحد منهم 15 هدفاً بالموسم على ان يكون لديه لاعب واحد يسجل 44 هدفا بالموسم على سبيل المثال لانه اذا اصيب سوف تحدث مشكلة بالفريق.

 

فرنانديز: متفائل جداً بفريقي.. والحظوظ في النهائي متساوية

اعتبر فرنانديز بلوغ الغرافة المباراة النهائية مستحقا عطفا على أنه لعب مباريات جيدة حقق فيها 4 انتصارات وتعادلا بدور المجموعات ثم فاز في نصف النهائي وأنه سعيد بعودة «الفهود» للمنافسة على الألقاب.

واعترف المدرب المخضرم الفرنسي بأن الريان فريق جيد وقوي ويحرز أهدافا كثيرة لأنه يتوافر على العديد من الهدافين في صفوفه، يتقدمهم رودريغو تاباتا وعبدالرزاق حمدالـله وسبستيان سوريا غير أن ذلك لا يمنحه الأفضلية على فريقه لأن الحظوظ في مباريات النهائي تكون متساوية، كما أن الغرافة عندما واجهه في المباراة السابقة بمنافسات الدوري هذا الموسم قدم مستوى جيدا ولعب بشكل رائع ولم يخسر أمامه إلا بسبب الأخطاء الفردية.

وقال فرنانديز بأن الغرافة إذا تجنب ارتكاب مثل تلك الأخطاء أمام الريان ولعب بنفس المستوى أمامه فسوف يسبب له مشاكل كثيرة وأنه بإمكانه الفوز في المباراة النهائية إذا قدم مباراة قوية وكبيرة على المستوى الدفاعي، مضيفا أن لاعبيه يتمتعون بثقة عالية مما يجعله متفائلا جدا.

وتابع أن غياب أربعة من لاعبي الغرافة وهم المهدي علي وعثمان اليهري اللذان انضما إلى العنابي والحارس يوسف حسن وتميم المهيزع اللذان التحقا بالأولمبي بينما الريان سيكون مكتمل الصفوف، لن يقلل من حظوظه غدا لأن فريقه لا يعتمد هذا الموسم على 11 لاعبا فقط، وإنما بات لديه 18 لاعباً بامكانهم ان يكونوا اساسيين.

وأشار إلى أن الريان يتوافر على مجموعة لاعبين لديهم خبرة كبيرة غير أن الغرافة لايزال في صفوفه بعض اللاعبين أصحاب الخبرة الذين خاضوا العديد من المباريات النهائية وأحرزوا الألقاب وأن لاعبيه الشباب بإمكانهم تقديم مستويات مميزة.

ثم أوضح أنه على الرغم من أن الترشيحات ترجح كفة الريان فإنه شخصيا لا يدخل أي مباراة نهائية وهو منهزم قبل خوضها ويكون مؤمنا دائما بأن الحظوظ متساوية فيها وسيسعى للفوز بها ولو بركلات الترجيح إذا ما تبين له أنها الطريقة المناسبة للتتويج باللقب.

التعليقات

مقالات
السابق التالي