استاد الدوحة
كاريكاتير

نجم العنابي السابق عادل خميس لـ«استاد الدوحة»: كأس الخليج لها طعم خاص

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 11 شهر
  • Mon 18 December 2017
  • 9:55 AM
  • eye 684

مجموعة العنابي متوازنة.. والمنتخب مطالب باللقب

الأزرق الكويتي رقم صعب في بطولات الخليج

 

يعد عادل خميس نجم العنابي السابق والغرافة أحد افراد الجيل الذي فاز بأول بطولة لكأس الخليج في العام 1992 بخليجي 11 التي اقيمت في قطر, كما شارك في الكثير من البطولات وله ذكريات خاصة مع كأس الخليج التي كانت بدايته فيها بالعام 1986 في البحرين.

نجم العنابي السابق تحدث لـ«استاد الدوحة» عن ابرز ذكرياته مع كأس الخليج وأجواء البطولة التي وصفها بأنها منافسة خاصة تجمع ابناء المنطقة الواحدة في تنافس وتحد كبيرين, واكد عادل خميس ان العنابي سيكون مطالبا بالظهور القوي في البطولة وتقديم مستوى عال، خصوصا انه حامل لقب اخر نسخة اقيمت في الرياض.

وقال ان عودة المنتخب الكويتي تمنح البطولة قوة اضافية لانه يرى انه من الصعب إقامة بطولة كأس الخليج بدون مشاركة المنتخب الكويتي الذي يبقى رقما صعبا وهو الذي يحمل اعلى معدل في الفوز ببطولات كأس الخليج وبفارق كبير عن اقرب المنتخبات اليه.

وتوقع نجم العنابي السابق نجاحا كبيرا لكأس الخليج القادمة في الكويت, واثنى على مبادرة قطر بالتنازل ونقل البطولة الى الكويت احتفالا بعودة الكرة الكويتية عقب رفع الايقاف الدولي عنها.

 

في البداية سألناه عن اولى البطولات التي شارك فيها بكأس الخليج.. فقال:

شاركت في اول بطولة بالبحرين عام 86, اتذكر تلك البطولة جيدا التي شاركت فيها وانا صغير وكنت متحمسا جدا للظهور مع العنابي فيها, كانت واحدة من اجمل البطولات التي سجلت فيها ثلاثة اهداف وقدمت فيها مستوى جيدا, ومن المصادفات ان بداية مشاركتي في كأس الخليج كانت في البحرين وايضا اخر بطولة شاركت فيها كانت في البحرين.

خليجي 11 في قطر 1992 تبقى من المحطات المهمة بالنسبة لك لانها شهدت فوز العنابي باللقب الاول؟

صحيح فان خليجي 11 كانت تاريخية لانها شهدت فوزنا الاول باللقب على ارضنا, كانت واحدة من البطولات القوية, وجدنا دعما جماهيريا كبيرا, وقدم العنابي مستوى مميزا توجه بالحصول على اللقب الاول, سجلت هدفا وحيدا فيها ولكن الاهم كان بالنسبة لنا الحصول على الكأس ودخول العنابي للسجل الذهبي كأحد الابطال المتوجين بها.

كأس الخليج لها خصوصية, اجواء ومنافسة خارج الملعب وداخله.. كيف تراها من وجهة نظرك؟

لاشك انها بطولة ذات خصوصية ولها طعم خاص, فيها تنافس كبير خارج الملعب سواء على الصعيد الاداري أو الاعلامي من خلال التحديات التي تظهر فيها, بل ان اللاعبين ينتظرون موعد البطولة للمشاركة فيها نظرا للاجواء الحماسية التي تميزها وتسيطر عليها, هذه هي كأس الخليج التي تتميز عن أي بطولة اخرى بفضل هذا التنافس الكبير الموجود فيها, وهي دائما تجمع اهل الخليج في مكان واحد يتنافسون ويتركون اجمل الذكريات التي تبقى خالدة.

كأس الخليج القادمة في الكويت هي امتداد للبطولات السابقة.. كيف تتوقع ان تكون؟

ستكون بطولة ناجحة بلاشك لانها سوف تقام في ارض الكويت, والمنتخب الازرق وجماهيره دائما يعتبران ملح البطولات, اتوقع ان تكون ايضا قوية وفيها تنافس مثير حالها حال البطولات السابقة.

رفع الايقاف عن الكرة الكويتية ووجود الازرق في كأس الخليج امر مهم؟

لاشك, وهذه فرصة لنقدم الشكر للمسؤولين في قطر على دعمهم ومساهمتهم في رفع الايقاف عن الكرة الكويتية, واهل الكويت يستحقون, لاننا تعلمنا منهم الكثير في كرة القدم ولهم تاريخ لا يمكن تجاوزه, وجود المنتخب الكويتي في كأس الخليج لاشك انه امر مهم جدا خصوصا انه اكثر المنتخبات فوزا وحصولا على لقبها, ومبادرة قطر بنقل البطولة للكويت ايضا تؤكد اننا على قلب واحد ويد واحدة مع الاشقاء وهدفنا هو نجاح العرس الخليجي القادم, وهذه البطولة سوف تكون ناجحة فنيا وجماهيريا واعلاميا رغم قصر المدة التي تم فيها التحضير للبطولة في الكويت.

كيف ترى استعدادات وحظوظ العنابي في البطولة؟

المنتخب اعتقد انه سيكون جاهزا للمشاركة في كأس الخليج خصوصا انه ظل يلعب مباريات ودية خلال الفترة الماضية, ورغم ضيق فترة الاعداد الحالية لكن اتوقع ان يكون للعنابي ظهور جيد خصوصا وهو حامل لقب البطولة التي احرزها في 2014 بالسعودية.

هل المنتخب القطري سيكون مطالبا بالمنافسة على اللقب؟

اكيد انه مطالب بالفوز باللقب والمحافظة عليه, المنتخب فيه تجديد خلال المرحلة الحالية وهنالك عناصر شابة سوف تشارك لاول مرة, ولكنها فنيا مؤهلة لتقديم الاضافة وان تكون امتدادا للاجيال السابقة, كأس الخليج، كما ذكرت، لها طعم خاص والشارع القطري ينتظر المنتخب ليكون منافسا قويا.

مجموعة المنتخب التي تضم العراق والبحرين واليمن كيف ترى مدى قوتها؟

مجموعة متوازنة في اعتقادي, ولكن لا يمكن اعتبارها سهلة لان كأس الخليج دائما تحفل بالمفاجآت مهما كان الفارق بين المنتخبات المشاركة فيها.

التعليقات

مقالات
السابق التالي