استاد الدوحة
كاريكاتير

إقبال كبير على فعاليات اتحاد الكرة في درب الساعي.. خالد الكواري: مشاركتنا باليوم الوطني تأتي في إطار استراتيجية مبادرة «كورة تايم»

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 11 شهر
  • Sun 17 December 2017
  • 10:03 AM
  • eye 668

شارك الاتحاد القطري لكرة القدم في فعاليات اليوم الوطني للدولة هذا العام والتي أقيمت بدرب الساعي من خلال مبادرة كورة تايم التي تعتبر من المبادرات الرائعة في مجال العمل الاجتماعي على المستوى المحلي والآسيوي والتي يتم تنفيذها بالتعاون بين الاتحاد القطري لكرة القدم وشل قطر - الراعى الرائد للاتحاد القطري لكرة القدم -، حيث توافد الكثير من زوار درب الساعي على جناح الاتحاد مشاركين بجميع الفعاليات التي أقامها بهذه المناسبة والموجهة للأطفال والعائلات بشكل خاص. 

وتحتفل دولة قطر هذا العام بفعاليات اليوم الوطني الذي يوافق الثامن عشر من ديسمبر من كل عام، تحت شعار «أبشروا بالعز والخير».

 

تنافس مثير في بطولة التمبة للمدارس الابتدائية

استضافت فعاليات «كورة تايم» التي أُطلق عليها «براحة كورة تايم» الاحتفالات التي استمرت 12 يومًا، دورة بطولة كرة القدم للشباب القطري باسم «التمبة»، وذلك بمشاركة 96 طالبا مثلوا 16 مدرسة من مدارس المراحل الابتدائية في قطر.

وشاركت كل مدرسة بفريق مكون من 6 لاعبين، عبارة عن 3 لاعبين أساسيين وحارس مرمى ولاعبي احتياط، وتم تجهيز ملعب مفتوح لكل الفئات العمرية لممارسة لعبة كرة القدم من خلال استضافة وتنظيم بطولة «التمبة» بمشاركة المدارس التي وقع عليها الاختيار والتي أقيمت على فترتين صباحية ومسائية.

حيث تم تقسيم الفئات المشاركة إلى فئتين، الفئة الأولى فرق من الصفين الثالث والرابع الابتدائي، أما الفئة الثانية فهي فرق من الصفين الخامس والسادس الابتدائي، وبدأت المنافسات في مباريات «التمبة» من تاريخ 9 ديسمبر الجاري، إلى تاريخ الـ 17 من ديسمبر.

كما شارك لاعبو المنتخب من قدامى اللاعبين والحاليين في فعاليات «براحة كورة  تايم»، حيث تواجدوا مع الطلاب في بطولة التمبة، وكان لتواجدهم ومشاركتهم في فعاليات اليوم الوطني أثر بالغ وأهمية كبيرة.

 

فعاليات وأنشطة متنوعة وإقبال كبير

يبرز الهدف الرئيس من تنظيم الاتحاد القطري لبطولة «التمبة» وهو نشر ثقافة كرة القدم بين النشء وتشجيعهم على اتباع عادات صحية سليمة من خلال ممارسة الرياضة والأنشطة البدنية وهو أحد أهم أهداف الاتحاد ومهامه الرامية إلى الاندماج مع المجتمع لتحفيزه بجميع فئاته وتشجيعه على المشاركة في اللعبة وتوسيع القاعدة الجماهيرية بشكل علمي ومدروس، وهو حجر الزاوية في رؤية الاتحاد 2021.

وهو ما تعززه وترتقي به مبادرة «كورة تايم» وهي إحدى مبادرات المسؤولية المجتمعية لشركة شل قطر بالشراكة مع الاتحاد القطري لكرة القدم من أجل تحسين صحة وسلامة الأطفال والشباب في دولة قطر من خلال ممارسة كرة القدم.

وعلى صعيد الاحتفالات باليوم الوطني لدولة قطر في درب الساعي، فإن الأمر لن يقتصر على مسابقات كرة القدم وبطولة «التمبة» فحسب، بل تعدى ليشمل الكثير من الأنشطة الأخرى ذات الصلة، حيث نظم الاتحاد القطري لكرة القدم، مجموعة من الفعاليات والأنشطة، سواء في الفترة الصباحية أو المسائية، والتي من ضمنها «الواقع الافتراضي»، الذي يشبه ألعاب «الفيديو جيم»، وهي تستهدف البنين والبنات والجمهور بصفة عامة، ليتسنى للجميع المشاركة في هذا اليوم وإظهار عشقهم وانتمائهم لهذا الوطن، بالإضافة إلى الملعب المفتوح لممارسة لعبة كرة القدم والتدريبات الرياضية والبدنية التي أقامتها كورة تايم.

 

صدى إيجابي محلياً وخارجياً

قال خالد مبارك الكواري مدير إدارة التسويق والاتصال بالاتحاد القطري لكرة القدم إن مشاركتنا في فعاليات اليوم الوطني أمر أكثر من رائع وذلك لتعريف المجتمع المحلي عن قرب على هذه المبادرة التي لاقت صدى إيجابياً كبيراً على المستويين المحلي والخارجي، حيث تم تقديم الكثير من الفعاليات والأفكار الجديدة لتتماشى مع رؤية هذه المبادرة، فقمنا بتنظيم بطولة «التمبة» للمدارس، بالإضافة إلى مسابقات كروية وتدريبات بإشراف مدربين متخصصين في هذا المجال.

وأكد الكواري «لقد قمنا بوضع استراتيجية عمل مختلفة عن السابق وبالفعل تمت الموافقة عليها من قبل الطرفين، وبدأنا في تنفيذها وبإذن الله ستكون لدينا نشاطات أخرى في الفترة القادمة، وذلك وفق الخطة التي تم وضعها في هذا الجانب».

وأضاف: إن اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني أحسنت في اختيار شعار هذا العام «أبشروا بالعز والخير» المقتبس من أقوال حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، إضافة إلى اختيار بيت من شعر المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني (طيب الله ثراه) «وربعي إلى ما جا من الدهر نابيه.. إلى قلت قول ما يَرَوْن سواه».

وقال أيضا: «إن دولة قطر ستبقى دوماً في مقدمة الأمم تحت القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وهي من خلال احتفالها باليوم الوطني تستحضر تاريخها وتراثها، لاسيما أن رؤية احتفالات اليوم الوطني تقوم على الولاء والتكاتف والوحدة والاعتزاز بالهوية الوطنية منذ بدء الاحتفالات باليوم الوطني في عام 2008، ويبقى الهدف الأسمى هو تعزيز الولاء بين الشعب وقائده والاعتزاز بوحدة قطر».

التعليقات

مقالات
السابق التالي