استاد الدوحة
كاريكاتير

أكد أنه بقي واثقاً من قدراته خلال الإصابة.. «جدو»: وصلت إلى 50 بالمائة من إمكاناتي.. ولديّ الأفضل

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 9 شهر
  • Fri 15 December 2017
  • 10:30 AM
  • eye 516

يطمح محمد السيد عبدالمطلب، المعروف بـ«جدو»، إلى أن يستعيد مستوياته الكروية المعهودة خلال الموسم الحالي بعد فترة غياب طويلة للإصابة.

وقد تمكن جناح أم صلال خلال المباريات الماضية التي أقحمه فيها المدرب محمود جابر من إظهار جزء كبير من قدراته وهز الشباك في أكثر من مباراة، لكنه يعتقد أنه لم يصل إلا إلى 50 بالمائة من قدراته، وهو ما صرح به في هذا الحوار الذي أجرته معه «استاد الدوحة» عقب آخر مباراة لفريقه أمام المرخية في نهاية القسم الأول من دوري نجوم QNB.

كما يرى «جدو» أن صقور برزان لم يبتعدوا نهائيا عن شبح الهبوط في ظل تقارب النقاط بين جل الفرق، ويرى أيضا أن طموح الفريق هو بلوغ المربع، بشرط تصحيح الأوضاع في الفترة القادمة بعد تراجع النتائج في الجولات الماضية.

 

 لو بدأنا بالحديث عن مباراتكم الماضية أمام المرخية في نهاية القسم الأول من دوري النجوم.. هل كان التعادل نتيجة مرضية لكم خاصة أنه كان لديكم فرصة الاقتراب من المركز الرابع في حالة الفوز؟

طبعا النقطة أفضل من لا شيء، ومع ذلك أعتقد من وجهة نظري أنها ليست نتيجة مرضية لنا، لأننا كنا نبحث عن الفوز.. المرخية دخل المباراة بقوة وهو فريق جيد ولا يستهان به.. إن شاء الله في القسم الثاني سنعمل على تعويض ما خسرناه، فقد أضعنا عديد النقاط، فهنالك 3 أو 4 مباريات كان ينبغي أن نحقق فيها الفوز، لكننا خسرنا أو تعادلنا.. إن شاء الله سيكون القادم أفضل.

من الواضح أن أم صلال تراجع في الفترة الأخيرة بعد أن حقق بداية جيدة في الدوري.. ما هو السبب حسب رأيك؟

أعتقد أن أي فريق يمكن أن يمر بفترة فراغ ويتراجع مستواه، لكننا سنحاول أن نصلح أخطاءنا في الفترة القادمة، وأتمنى أن تسير الأمور بشكل أفضل.

ألا تعتقد أنه حصل نوع من التراخي بعد البداية القوية بسبب إحساسكم بالاطمئنان وأنكم أصبحتم في مأمن من الهبوط؟

لا أعتقد أن أي لاعب تراخى، على العكس، فرق القاع قريبة منا، وباستثناء فريقين أو ثلاثة في القمة، فإن البقية ليسوا في مأمن، وانظروا مثلا إلى الأهلي كيف عدّل أموره وحقق فوزين فأصبح قريبا جدا منا.

هل يعني ذلك أن أم صلال مازال معنيا بصراع الهبوط؟

بصراحة يجب علينا أن نصلح أوضاعنا ونعمل على تعديل الأمور مستقبلا.. لو فزنا على المرخية كانت الأمور ستصبح مختلفة كثيرا.

هل مازلتم تطمحون لإنهاء الدوري في المربع الذهبي؟

إلى حد الآن لدينا حظوظنا، وأتمنى ألا نهدر نقاطا في القسم الثاني بالطريقة التي حصلت في الفترة الأخيرة، ففي آخر خمس مباريات أضعنا عدة نقاط، ولم نحقق أي فوز منذ مباراة الخور.

أطرح عليك السؤال مجددا.. ما هو طموحكم في دوري الموسم الحالي؟

بصراحة نطمح للمربع بكل تأكيد لأننا قريبون، هو طموح مشروع لنا مثل ما هو طموح مشروع للسيلية، وحتى الأهلي يعتبر قريبا.. أي فريق يمكنه أن يطمح للمربع، لم لا!!.

ما هو أهم شيء يجب التركيز عليه في فترة التوقف حسب رأيك من أجل استعادة مستواكم؟

قبل كل شيء، أعتقد أن الإدارة ستتعاقد مع محترف جديد يشكل إضافة للفريق، وللتوضيح أنا لا أسوق أعذارا لما حصل لنا في الفترة الماضية، لكن الواقع أننا لعبنا في المباريات الأخيرة منقوصين من لاعب أجنبي.

بالنسبة لك شخصيا، تغيبت لفترة طويلة بسبب الإصابة والآن بدأت تعود تدريجيا إلى أجواء المباريات.. كيف تحكم على مستواك؟

الحمد لله، أنا أحاول أن أعود شيئا فشيئا لأجواء اللعب.. تعرفون أنني عانيت من الإصابات، والحمد لله فإن إدارة النادي وقفت إلى جانبي ولم تقصّر بتاتا معي، وكذلك الجهاز الفني، وأريد أيضا أن أشكر اختصاصي العلاج الطبيعي نزار البكوش الذي بذل مجهودا كبيرا معي في فترة العلاج.

ألم يساورك أي شك في قدرتك على العودة إلى الملاعب بالشكل المطلوب؟

لا، على العكس، مادام اللاعب يتمتع بإمكانات جيدة، فما يحتاجه فقط هو نسق المباريات، وأنا لدي ثقة في نفسي.

استطعت التسجيل في أكثر من مباراة منذ عودتك للتشكيلة.. فهل تعتبر ذلك مؤشرا حقيقيا على أنك عائد بقوة؟

الموضوع لا يتعلق فقط بتسجيل الأهداف، المهم أن تكون لديك ثقة في نفسك، ومادمت تتمتع بإمكانات فإن المستوى يأتي مع المباريات، والحمد لله حصلت على الفرصة لأن النادي يثق بي وبإمكاناتي.

كم هي النسبة المئوية التي بلغتها من مستواك العادي؟

سأقول 50 بالمائة، ولدي الأفضل.. أتمنى أن تسير الأمور جيدا حتى أساعد فريقي، من المهم أن نعمل كمجموعة لأن يدا واحدة لا تصفق، وسنحاول أن نحقق المطلوب في هذا الموسم.

من هو المرشح الأقوى لإحراز لقب الدوري حسب رأيك؟

في البداية كان الجميع يتحدث عن الدحيل، والآن يتقدم السد بقوة.. الحقيقة أن التكهن صعب، فالدوري مجنون في المقدمة والقاع.. قبل أيام كانوا يرشحون نادي قطر للهبوط، والآن صار الفريق القطراوي قريبا جدا من البقية.

التعليقات

مقالات
السابق التالي