استاد الدوحة
كاريكاتير

ابتهاجاً باليوم الوطني.. الأسرة الرياضية تحتفي بكرنفال جولة «العلم»

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 11 شهر
  • Fri 15 December 2017
  • 10:23 AM
  • eye 655

ابتهاجاً باليوم الوطني الأغر لدولة قطر، وانطلاقاً من الأهمية التي يجسدها في قلوب أهل قطر من مواطنين ومقيمين، نظمت اللجنة الأولمبية القطرية أمس «جولة العلم» في مبادرة رائعة لتوحيد شعب قطر تحت راية الفخر والاعتزاز من خلال الفريق القطري «الأدعم»، وذلك بحضور سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة، وسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية.

وقام رياضيون من فريق الأدعم وأطفال المدارس، وشخصيات بارزة في الدولة والمعنيون في الأسرة الرياضية من مختلف الاتحادات والمؤسسات الرياضية وغيرهم بحمل علم الأدعم والتنقل به من خلال مجموعة من النشاطات الرياضية المتنوعة كالجري وركوب الدراجات الهوائية والقوارب الشراعية والدراجات النارية وعلى الخيل وغيرها الكثير، وذلك في مبادرة لنشر رسائل السلام والصداقة والتضامن من خلال الرياضة.

وانطلقت جولة العلم عند الساعة 7 صباحاً من مخيم «عنّة الأدعم» الشتوي على شاطئ سيلين جنوب قطر، متجهة للأعلى على طول الخط الساحلي نحو مدينة الخور، حيث مرت بعدد من أشهر المعالم في الدولة واتجهت نحو المدينة التعليمية، والشقب، وأسباير، لتصل إلى وجهتها الأخيرة مساءً حوالي الساعة 6 عند «درب الساعي» قلب الاحتفالات القطرية باليوم الوطني.

واستمتع الجميع، مواطنين ومقيمين، بمشاهدة العلم في النقاط الموجودة على خريطة مسار الجولة، فكان هذا الحدث استثنائياً حيث نجتمع معاً تحت راية الفخر والاعتزاز والتضامن، وأبدت الاسرة الرياضية حماسة منقطعة النظير للاحتفال فيه بمشاركة الجميع صغاراً وكبارا!.

وقد كان مشهدا لافتاً في حمل علم الجولة من قبل مئات الأفراد من اللاعبين، والرياضيين والمعتزلين، والأطفال، وشخصياتٍ بارزة عبر أنحاء مختلفة في الدولة، حيث تم تسليم العلم من فرد لآخر من خلال مجموعة متنوعة من النشاطات الرياضية ليصل إلى وجهته الأخيرة والأهم «درب الساعي».

وأشاد السيد رئيس التحرير الأستاذ ماجد الخليفي الذي شارك في الجولة بما تجسده هذه المبادرة من تلاحم لابناء وطننا والمقيمين على أرضنا في التعبير عن قيم الرياضة ورسالتها السامية وتحدي الحصار الظالم المفروض على بلدنا.

وتهدف جولة الأدعم إلى إظهار أفضل ما في الرياضة للعالم من خلال احتفالٍ مشترك لنشر القيم الأولمبية وبث رسالة السلام والصداقة والتضامن من خلال حمل العلم الوطني الذي يرمز للعزة والفخر بدولة قطر.

وقال بطلنا معتز برشم خلال مشاركته في جولة الأدعم: انه من دواعي سروري أن أكون جزءاً من جولة العلم وأن أشارك الجميع في هذه المناسبة الخاصة. لقد حققت إنجازات عديدة هذا العام وأنا سعيد بأنني قد حققت جزءاً من طموحاتي، لكن الجزء الأفضل والشعور الأجمل هو حين أقف على المنصة وأرى علم قطر يرفرف عالياً واسمع النشيد الوطني. إنه شعور رائع يملؤني فخراً واعتزازاً بقطر، وكل رياضي يحلم بتمثيل بلده».

التعليقات

مقالات
السابق التالي