استاد الدوحة
كاريكاتير

تباتا :العنابي ليس الريان.. وأثق في قدرتي على تقديم الأفضل بجولتي مارس

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 2 سنة
  • Tue 24 January 2017
  • 4:15 PM
  • eye 556

شكّل رودريغو تباتا لغزا محيرا للجماهير القطرية بعد الظهور المخيب بقميص العنابي وهو الذي توج للتو بالثنائية الفردية للنسخة السابقة من دوري نجوم قطر كأفضل لاعب وافضل هداف.. الامر الذي جعل اللاعب عرضة للانتقاد مع كل مباراة للمنتخب القطري في التصفيات المونديالية.

«استاد الدوحة» ارادت ان تعرف اسباب التباين الكبير في ظهور اللاعبين بين المنتخب والنادي، فلم تجد افضل من تباتا نفسه ليشرح تلك الاسباب خلال حوار مطول تزامن مع اول تجمع للعنابي في العام الجديد 2017.

الفرصة كانت سانحة لفتح عديد الملفات غير الملف الشخصي خصوصا الوضعية الصعبة التي يمر بها العنابي مع انتهاء ذهاب حاسمة الإقصائيات المونديالية وفرص وحظوظ المنتخب في التأهل الاول الى نهائيات كأس العالم في ظل حالة من اليأس باتت تنتاب الشارع الكروي المحلي بعد التعادل الاخير والمخيب امام المنتخب الصيني.

الريان كان له نصيب من الحوار خصوصا ان الرهيب مقبل على المشاركة بدوري ابطال اسيا في ظل ظروف تبدو صعبة سواء على مستوى الاداء او النتائج وتواصل المشاكل المالية والإدارية التي تفاقمت بمنع الفريق من إبرام تعاقدات مع لاعبين محليين.. عموما كل المحاور التي طرحناها وجدت إجابات شافية ووافية من تباتا الذي ابان عن ثقة كبيرة في النفس وقدرة على تجاوز كل المحن التي يمر بها شخصيا خصوصا مع العنابي، مبديا عزمه على تسجيل ظهور مغاير اعتبارا من المواجهتين المقبلتين امام المنتخبين الإيراني والاوزبكي، مؤمنا في الوقت ذاته بقدرة المنتخب القطري على استعادة كامل حظوظ بلوغ نهائيات كأس العالم التي باتت حلما يراوده شخصيا.

البداية كانت من الإصابة الأخيرة التي لحقت بتباتا إبان التدريبات التحضيرية لمواجهة المنتخب المولدافي الودية والتي غيبته عن المباراة.. فأجاب:

لم تكن إصابة خطيرة ولا تدعو للقلق.. لقد شعرت ببعض الألم وفضل الجهاز الطبي انسحابي من الحصة التدريبية وإجراء فحوصات طبية للاطمئنان على الوضع، لم يشأ الجهاز الفني اخذ المغامرة بإشراكي في اللقاء واعتقد اني سأكون لائقا مع فريقي الريان في منافسات الدوري.

ما أهمية التجمع الحالي وخوض مباراة ودية في خضم ضغط كبير على مستوى مباريات الدوري؟

كان من المهم جدا ان تعاود المجموعة العمل سويا ولو لفترة زمنية قصيرة وإجراء عدد محدود من الحصص التدريبية وخوض مباراة ودية وحيدة خصوصا ان الفاصل الزمني طويل جدا منذ آخر تجمع للفريق الوطني، حيث كان ذلك قبيل خوض المباراة الاخيرة في التصفيات المونديالية امام الصين في شهر نوفمبر الماضي، ومن الضروري العمل مع الجهاز الفني خلال الفترات الحالية من أجل التحضير المبكر للمهمة المقبلة في التصفيات، إذ نقبل على خوض جولتين مهمتين في شهر مارس امام إيران واوزباكستان.

لكن كيف ترى جدوى التجمع والفريق منقوص من عدد لا بأس به من العناصر بسبب الإصابات خلافا الى احتجاب عدد آخر بسبب العقوبة التي فرضها الاتحاد الدولي؟

صحيح ان العناصر الغائبة ذات قيمة فنية كبيرة ولها تأثير كبير على الفريق، لكني اعتقد ان العناصر التي جرى دعوتها للتجمع الحالي تملك المستوى الفني الجيد وارادت ان تُظهر قيمتها الفنية ومستوياتها من اجل التنافس على اجتثاث مكان لها في الفريق وتعويض الغائبين خصوصا الموقوفين منهم.. الهدف الأسمى لكل اللاعبين سواء الغائبون او الحاضرون حاليا هو مساعدة المنتخب القطري على تحقيق ما يصبو اليه من نتائج إيجابية تعينه على استعادة كامل حظوظ المنافسة على التأهل الى نهائيات كأس العالم المقبلة في روسيا 2018.

 

قادرون على تجاوز إيران

قلت ان العنابي مقبل على جولتين مهمتين في التصفيات المونديالية.. ماذا عن اللقاء الأول امام المنتخب الإيراني وهل مازلتم تذكرون لقاء الذهاب والخسارة الدراماتيكية التي مني بها العنابي هناك في طهران؟

أعتقد ان هناك فرصة كبيرة للفوز على المنتخب الإيراني لإكمال مشوار التصفيات على نحو جيد.. المباراة تكتسب أهمية كبيرة جدا على مستوى حظوظ الفريق في المنافسة على التأهل الى المونديال.. الكل يعرف أن وضعنا الحالي يبدو صعبا على مستوى المجموعة حيث نحتل مركزا متأخرا، ويدرك الجميع أهمية الانتصار في المواجهة التي تقام على ارضنا وبين جماهيرنا من أجل المضي خلف آمالنا في التأهل إلى المونديال، ويمكن القول ان المباراة منعطف مهم جدا في مسيرتنا في الإقصائيات.. وعلى الرغم من كل الصعوبات التي نواجهها حاليا لكني مازلت مؤمنا بقدرتنا على التأهل الى المونديال.

كيف ستتعاملون مع ضيق الفاصل الزمني بين المواجهة الأولى امام إيران والمباراة الثانية امام اوزباكستان، ناهيك عن السفر الى طشقند، إذ ان هناك مخاوف من تكرار ما جرى في مستهل مشوار التصفيات حيث تأثر الفريق بشكل واضح بخوض مواجهتي إيران واوزباكستان في غضون خمسة ايام وظهر ذلك جليا من خلال نتيجة اللقاء الثاني امام اوزباكستان؟

أعتقد ان الوضع مختلف تماما حاليا، فانطلاقة التصفيات كانت متزامنة مع بداية الموسم بالنسبة لنا، لكن المنافسات حاليا باتت في خضم الموسم.. نثق كثيرا في الأجهزة الفنية واللياقية والطبية في الفريق الوطني التي ستجعلنا نصل الى كامل الجهوزية للمباراة الثانية امام المنتخب الاوزبكي.. المنتخب القطري يملك كل المقومات والإمكانات لتوفير ما يلزم للفريق كي يتعامل مع ضغط المباراتين بالصورة المناسبة وتنجنب اية سلبيات قد تظهر، ولا تنس ان الفريق يتوافر على عناصر تملك الخبرة الكافية ايضا من اجل التأقلم مع وضعية كهذه.. لا أرى ان هناك اية معوقات ستقف في طريقنا من اجل تحقيق ما نصبو اليه وتسجيل حضور لائق في المباراتين الهامتين جدا.

ما هو سقف طموحكم على مستوى النقاط التي يمكن ان يجنيها المنتخب القطري من المباراتين بالشكل الذي يبقيه طرفا فاعلا في المنافسة على التأهل الى النهائيات المونديالية؟

نأمل طبعا ان نجني كامل النقاط من خلال الفوز في المباراتين.. لكننا حقيقة لا نتعامل مع المنافسة بتلك الطريقة بل نفضل دوما التفكير في المنافسات بنظام الخطوة خطوة، وبالتالي فإن كل تركيزنا سينصب على المواجهة الأولى امام المنتخب الإيراني من أجل الفوز وجني كامل نقاط المباراة وحينها سنفتح ملف المباراة الثانية امام المنتخب الاوزبكي.. وكما قلت سابقا فاننا نملك فرصة كبيرة للفوز على المنتخب الإيراني في المباراة الأولى واعتقد ان إنجاز المهمة على ارضنا سيكون خير دافع وحافز لنا من اجل السفر الى طشقند بطموح كبير.. شخصيا ارى انه من المهم جدا ان نفكر في تجاوز المنتخب الإيراني اولا قبل التفكير في اي شيء اخر.

 

نستعيد الحظوظ رويداً رويداً

الشارع الكروي المحلي بات يتحدث عن مهمة معقدة للمنتخب القطري في التصفيات خصوصا بعد التعادل الاخير امام المنتخب الصيني؟

كنا نعرف منذ انطلاقة الدور الحاسم من تصفيات المونديال ان طريقنا لن تكون مفروشة بالورود، وكنا ندرك اننا سنواجه صعوبات كبيرة في الوصول الى الهدف المنشود، لقد مررنا بوضعيات معقدة بالفعل في سابق الجولات حيث كانت مهمتنا صعبة جدا خصوصا بعد الخسارة في الجولات الثلاث الأولى، بيد ان الامور اضحت افضل بعد ذلك، ويمكن القول ان المهمة الان وبعد خمس مباريات مضت من عمر الإقصائيات باتت صعبة وليست صعبة جدا، وهذا بحد ذاته تطور إيجابي، نسعى لان نجعل الامور ممكنة من خلال الجولتين المقبلتين من خلال بذل اقصى الجهود لتحقيق النتائج المأمولة.. شخصيا مازلت اؤمن بأن المنتخب القطري قادر على التأهل الى نهائيات كأس العالم المقبلة في روسيا.

الجمهور القطري انتظر منك الكثير خصوصا في ظل المستويات التي قدمتها مع الريان في الموسم الماضي، بيد انك لم تقدم المستوى المأمول مع المنتخب ولم تظهر ذات الإمكانيات التي أظهرتها مع النادي.. ما هو ردك؟

وضعت تصورات او بالأحرى امنيات كثيرة عن الصورة التي سأكون عليها مع المنتخب قبل الانضمام للفريق الوطني، وكنت آمل ان أقدم كل شيء للمنتخب واكون إضافة كبيرة للفريق لكن الأمور لم تأت وفق ما سعيت له او تمنيته، آمل ان اقدم في المباريات القادمة الشيء الكبير للمنتخب.. احاول دوما ان ابذل كل ما بوسعي للظهور بالصورة التي ينتظرها الجميع، لكن في بعض الاحيان على ارض الميدان لا تأتي الأمور وفق ما اشتهي.. اتمنى ان تكون الامور افضل خلال الفترة القادمة وان اكون خير عون للمنتخب القطري.

ما هو سبب التباين بين ما تقدمه للنادي وللمنتخب؟

لا تنس اني قضيت فترة قصيرة مع المنتخب القطري قياسا بالسنوات الخمس التي قضيتها مع فريق الريان حيث يعرفني كل اللاعبين ويعرفون اسلوب لعبي ويفهمونني بشكل اكبر وهذا امر طبيعي لأننا نقضي وقتا طويلا خلال التجمع المستمر في التداريب والمباريات على مدى الموسم، لكن في المنتخب الوضع مختلف حيث يأتي اللاعبون من اندية مختلفة وهناك اجواء جديدة وجب التعود عليها وعناصر تحتاج الى وقت كي تنخرط سويا ونفهم بعضنا البعض.. هذا الامر ليس بالنسبة لي بل لاي لاعب جديد يدخل المجموعة.. بالنسبة لي اواصل العمل بكل جد واجتهاد وأثق بنفسي اولا وآمل ان أظهر في المباريات القادمة القيمة الفنية التي أتوفر عليها.

هل وجود فوساتي في الفترة الاخيرة سيعينك على الظهور بشكل جيد في قادم المباريات؟

ليس فقط وجود المدرب خورخي فوساتي بل ايضا الطاقم الفني بشكل عام الذي يدير الفريق الوطني، لقد حققت مع هذا الطاقم لقب الهداف واللاعب الافضل في الموسم الماضي بسبب انهم ساعدوني لأكون في افضل وضعية، اعتقد ان وجود الطاقم نفسه مع المنتخب يشكل حافزا ودافعا لي لأكون في وضع افضل واتمنى ان اقدم مستوى مميزا في قادم المباريات.

هل يمكن القول انك شخصيا تحلم باللعب في نهائيات كأس العالم خصوصا انها الفرصة الأخيرة لك لبلوغ المونديال؟

المهم بالنسبة لي هو التأهل مع المنتخب القطري الى اول نهائيات كأس عالم للعنابي في روسيا 2018.. هذا هو هدفي وسأقدم كل ما بوسعي لتحقيق هذا الهدف مع الفريق لا يهمني ان كنت اساسيا او احتياطيا في الفريق خلال التصفيات، المهم هو ان تحقق المجموعة الهدف الكبير في الوصول الى المونديال.

 

الريان يعاني من المشكلات

 ماذا عن فريقك الريان الذي يبدو انه لا يظهر بالصورة التي كان عليها الموسم الماضي؟

الريان مر بمتغيرات كثيرة خصوصا على مستوى الجهاز الفني وبالتالي اسلوب خططي وتكتيكي جديد، واعتقد ان التعامل مع تلك المتغيرات يحتاج الى وقت كي يهضم اللاعبون المستجدات.. ولا تنس ان الريان عانى كثيرا في الموسم الماضي والموسم الحالي خصوصا على مستوى المشاكل المالية المتعلقة بمستحقات اللاعبين التي يعرفها الجميع، واظن أن الإدارة بدأت بمحاولة حل تلك المشكلات بأسرع وقت ممكن، واتمنى ان تنتهي المشكلة بسرعة.

هل تعقد ان مستحقات اللاعبين اثرت على المستوى اللاعبين؟

بالطبع هناك تأثير.. في الوضع الاعتيادي عند ظهور المشكلة للمرة الأولى ربما يكون الأمر عاديا ويمكن تجاهله الى حين إيجاد الحلول، لكن بمرور الوقت دون إنهاء تلك المعضلة حتما سيتأثر اللاعبون بشكل كبير بسبب تفكيرهم في مستحقاتهم مع تواصل الوعود دون حل.. اتأسف لقول هذا لكنها الحقيقة.

ماذا عن دوري ابطال اسيا التي يقبل عليها الفريق في ظل المشكلات التي يعاني منها الفريق سواء المالية او التعاقدات وغياب كاسيرس؟

أعتقد أن المجموعة المتواجدة في الريان تملك مستوى جيدا خصوصا اللاعبين الشباب، لكن اعتقد انه من الضروري ان يتم حل كل المشكلات التي يعاني منها الفريق قبل انطلاق البطولة التي تعد صعبة جدا حتى يضع كل اللاعبين تركيزهم في المنافسة، وحينها اعتقد ان الريان قادر على ان يبلي البلاء الحسن.

لعبت بدوري الأبطال من قبل.. كيف يمكن ان تسخر خبراتك في البطولة لمساعدة الريان؟

احاول ان اقدم ما بوسعي لمساعدة الفريق على الذهاب بعيدا في البطولة.. لقد سبق وان لعبت الدور ربع النهائي مع السد وخرجنا امام الهلال لكن للاسف لم ابلغ الدور الثاني مع الريان في المرتين اللتين شاركت مع الفريق في البطولة الاسيوية.. كنت دائما اتحدث للاعبين عن أهمية التأهل الى الدور ثمن النهائي لكسب المزيد من الخبرات ومواجهة فرق الصفوة في القارة، خلافا الى ان أهمية الذهاب بعيدا من اجل تمثيل البلد بالشكل الأمثل ومن اجل تسجيل تاريخ في البطولة القارية.. هذا ما كنت احاول تمريره للاعبين الشباب في الفريق.

هل ترى ان الجماهير الريانية تأثرت بتأثر نتائج الفريق فقررت العزوف هذا الموسم.

لا اعرف حقيقة سبب عزوف الجماهير عن الحضور هذا الموسم.. أعتقد ان وجود الجماهير في المدرجات يضفي اجواء مختلفة ويشكل حافزا كبيرا بالنسبة للاعبين، اتمنى ان تتواجد جماهير الريان خلفنا خلال الفترة القادمة.. ولا اظن ان للنتائج علاقة بدعم الانصار لقد دعموا الفريق في الموسم الماضي منذ البداية قبل حتى ان يعرفوا بأن الريان سيحقق الكم الكبير من الانتصارات وسينافس على اللقب.

هل يمكن القول ان الدوري انتهى وبات اللقب في جعبة لخويا؟

اعتقد ان الدوري بات أقرب لفريق لخويا او للسد عطفا على فارق النقاط الكبير.. لكن بالنسبة لنا لن نستسلم وسنواصل البحث عن الانتصارات ونمضي خلف بصيص الامل طالما ان الامور لم تحسم بعد.

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي