استاد الدوحة
كاريكاتير

عيسى الهتمي: الكأس الدولية أفضل بطولة بالعالم في فئتها العمرية

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 2 سنة
  • Tue 24 January 2017
  • 3:57 PM
  • eye 558

عقد عيسى الهتمي مدير عام قنوات الكأس ورئيس اللجنة المنظمة لبطولة الكأس الدولية تحت 17 عاما مؤتمرا صحفيا بحضور حمد المناعي مدير البطولة وورد عبدالله، عضو اللجنة العليا المنظمة ورئيس الاتصال والعلاقات العامة للبطولة للحديث عن الاستعدادات الخاصة بانطلاقة منافساتها وإلقاء الضوء على الفرق المشاركة فيها والجوائز المخصصة لها.

ويشارك في النسخة السادسة من البطولة التي ستقام بالملعبين 4 و5 بأكاديمية التفوق الرياضي اسباير 12 فريقا يمثلون مدارس كروية متنوعة من مختلف قارات العالم.

وتضم المجموعة الأولى فرق أكاديمية أسباير من قطر والرجاء البيضاوي المغربي وبي إس في إيندهوفن الهولندي، والمجموعة الثانية فرق بايرن ميونيخ الألماني وكاشيوا ريسول الياباني وريدبول سالزبورغ النمساوي.

 أما المجموعة الثالثة فتتكون من فرق الترجي التونسي وفرانكفورت الألماني وروما الإيطالي، والمجموعة الرابعة فرق ريال مدريد الإسباني والأهلي السعودي وباريس سان جرمان الفرنسي.

واكتسبت البطولة التي انطلقت عام 2012 وتنظمها سنويا قنوات الكأس الرياضية، بالتعاون مع الاتحاد القطري لكرة القدم واللجنة العليا للمشاريع والارث، ومؤسسة أسباير زون، صيتا كبيرا على المستوى الدولي في هذه المرحلة العمرية.

 

فرق جديدة

أعلن عيسى الهتمي في بداية المؤتمر أن النسخة السادسة من بطولة الكأس الدولية تحت 17 لن تقل شأنا ومستوى عن النسخ الماضية من الناحية التنظيمة وأنها باتت جاهزة للانطلاق بعدما أنهت اللجنة المنظمة إعداد وترتيب كل النواحي التنظيمية التي كانت قد بدأت الأعمال فيها منذ حوالي أربعة أشهر.

وأوضح أن بطولة هذا العام ستكون مختلفة عن سابقاتها حيث إن اللجنة المنظمة قررت قبول مشاركة فرق جديدة لأول مرة مثل روما والرجاء البيضاوي وإينتراخت فرانكفورت من أجل تنويع المدارس الكروية.

وأكد ان بطولة الكأس تتمتع بصدى قوي ووصلت الى مكانة مرموقة لانها انطلقت قوية وتنافس فيها منذ أول نسخة فرق قوية من مختلف دول العالم، ولذلك صارت الفرق العالمية الكبرى تطلب المشاركة فيها لاسيما أن توقيتها يكون مناسبا لكل الفرق وتكون الأجواء المناخية التي تقام فيها رائعة بينما تشهد قارة أوروبا في نفس الفترة ومناطق أخرى في العالم أجواء مناخية صعبة بسبب الانخفاض الشديد في درجة الحرارة وتهاطل الأمطار وتساقط الثلوج.

وأضاف الهتمي أن استضافة قطر لبطولة الكأس الدولية تعد حلقة جديدة من حلقات التحضير لتنظيم نهائيات كأس العالم 2022 التي سوف تستضيفها دولة قطر لأول مرة في تاريخ المنطقة العربية والشرق الأوسط، واستمرارا لمسيرة النجاح التنظيمي للمباريات والأحداث والتظاهرات الدولية والعالمية التي كانت الدوحة عاصمة الرياضة العالمية مسرحا لها في المواسم السابقة وستشهدها كذلك في المواسم اللاحقة والتي تؤكد أنها جاهزة دائما لاستقبال وتنظيم مختلف الاحداث الرياضية.

 

ضيف الشرف

قال مدير عام قنوات الكأس ورئيس اللجنة المنظمة للبطولة بأن المباريات ستكون منقولة على قنوات الكأس وكل مباراة منها سوف يخصص لنقلها 15 كاميرا، وسيخصص لها استوديو تحليلي باللغة العربية واخر باللغة الانجليزية.

وكشف مدير عام قنوات الكأس ورئيس اللجنة المنظمة للبطولة أن ستة معلقين جدد تم اختيارهم من مسابقة المعلق الرياضي التي اطلقتها قنوات الكأس في الفترة السابقة سوف يشاركون في التعليق على مباريات البطولة، الأمر الذي يعد بالنسبة لهم فرصة عظيمة من أجل إبراز أنفسهم وقدراتهم وإقناع القنوات الرياضية بضمهم إليها.

وأكد أن اللجنة المنظمة للبطولة قررت دعوة فريق شابيكوينسي البرازيلي للمشاركة فيها كضيف شرف حيث سيخوض فيها مباريات ودية مع الفرق المشاركة نظرا للظروف الصعبة جدا التي يمر بها الفريق منذ حادث تحطم الطائرة في شهر نوفمبر الماضي على ان تتم دعوته للمشاركة بشكل رسمي في النسخة المقبلة.

ومن المقرر أن ينال صاحب المركز الاول جائزة مالية قدرها 75 ألف دولار وصاحب المركز الثاني 25 الف دولار وصاحب المركز الثالث 10 الاف دولار، كما سيتم منح جوائز فردية تقديرية لأفضل لاعب وهداف وجوائز اخرى تقديرية. 

وكشف عيسى الهتمي أن نجما دوليا في عالم المستديرة سيعطي ضربة بداية النسخة السادسة من البطولة تمسك بعدم الكشف عن اسمه حتى يكون مفاجأة للجمهور والمشاهدين الذين سوف يتابعون منافساتها.

وطلب الهتمي من الأجهزة الفنية في مختلف الأندية القطرية لاسيما التي تشرف على فرق الفئات السنية الحضور في المباريات ومتابعتها من أجل الاستفادة من المدارس الكروية التي تنتمي إليها الفرق المشاركة والوقوف على التنوع في طرق واساليب اللعب التي تتبعها.

وقال حمد المناعي مدير البطولة بأن الفرق المشاركة سوف تبدأ في التوافد على الدوحة منذ اليوم وانها سوف تكتمل غدا وان اللجنة المنظمة راعت هذا العام تنوع المدارس الكروية من أجل أن يكون حجم الاستفادة أكبر بالنسبة لكل اللاعبين الناشئين والفرق المشاركة.

واضاف أن بطولة الكأس الدولية التي سوف يديرها حكام قطريون شهدت ميلاد العديد من المواهب وأسهمت في صعود لاعبين أصبحوا معروفين حاليا دوليا مثل أدريان رابيو لاعب وسط باريس سان جيرمان والمنتخب الفرنسي والإسباني منير الحدادي مهاجم برشلونة الذي انتقل هذا الموسم على سبيل الإعارة إلى فالنسيا والفرنسي كينغسلي كومان جناح ومهاجم نادي بايرن ميونيخ الألماني.

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي