استاد الدوحة
كاريكاتير

العراقي ريبين سولاقا مدافع المرخية لـ"استاد الدوحة": كسر قاعدة الهبوط.. التحدي الأهم لنا!

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 10 شهر
  • Thu 16 November 2017
  • 10:37 AM
  • eye 670

اللعب في دوري النجوم إضافة كبيرة لمشواري الكروي

نسير في الطريق الصحيح ونحتاج لانتصار ثانٍ بالمنافسة 

 

يعيش مدافع المنتخب العراقي ريبين سولاقا تجربة جديدة في مشواره من خلال لعبه مع نادي المرخية الذي يدخل تحديا كبيرا في دوري نجوم QNB هذا الموسم. سولاقا الذي يعد احد الركائز الاساسية في الفريق برزت موهبته في مدينة اسكيلستونا فك السويدية، ولعب وهو في الخامسة عشرة من عمره لأول مرة في الفريق الأول للمدينة (اسكيلستونا)، وكان محط إعجاب كل المعنيين.

ريبين غريب سولاقا، ولد عام 1992 في منطقة عين كاوة بشمال العراق وهاجر للسويد مع عائلته منذ الصغر، وأصبح آخر المدافعين الذين انضموا لاسود الرافدين, وهو يقدم مستويات جيدة.. (استاد الدوحة) التقت اللاعب الذي تحدث عن مشواره الحالي مع فريق المرخية وطموحاتهم في الموسم الحالي، حيث شدد على ان التحدي الكبير والابرز بالنسبة لهم كسر قاعدة الصاعد هابط.

كما ابدى اللاعب سعادته باللعب والاحتراف في الدوري القطري، مشيرا الى انه يعيش تجربة جديدة في مسيرته ويسعى لتحقيق النجاح في موسمه الاول مع فريقه المرخية.

 

في البداية، سألنا اللاعب عن رأيه في مسيرته الحالية مع المرخية.. فقال:

تجربة مهمة بالنسبة لي، لقد لعبت من قبل في اوروبا وانا اخوض تجربتي الاولى في الدوري القطري مع فريق المرخية، اتمنى ان اوفق فيها واقدم المستوى المطلوب واكون على قدر الطموحات والتطلعات.

بعد سبع جولات من دوري النجوم.. كيف ترى نتائج فريقكم وترتيبه في المنافسة؟

طبعا النتائج والنقاط هي الاهم في الدوري. اعتقد اننا حتى الان نسير في الطريق الصحيح. التحدي الاهم بالنسبة لنا هو كسر قاعدة الهبوط والبقاء في الدوري, والكل في النادي يعيش هذا التحدي الكبير، ونحن كلاعبين مطلوب ان نترجم هذه الطموحات من خلال النتائج في المباريات.

الا تعتقد ان قلة الخبرة في الفريق قد تكون نقطة ضعف؟

بالعكس، جميع العناصر التي تلعب للفريق حاليا من لاعبين محترفين اجانب ومواطنين لديهم خبرة كبيرة في الملاعب. الى جواري يلعب مدحت مصطفى وهو لاعب شارك مع اندية كثيرة في قطر ويعرف تفاصيل الدوري ويتمتع بخبرة كبيرة جدا، وغيره من اللاعبين الذين يلعبون بحماس كبير لاجل تحقيق الهدف المهم.

 

قاعدة الصاعد هابط

هل تتوقع ان يكسر المرخية قاعدة الصاعد هابط؟

اتمنى ان نحقق هذا الشيء بالفعل. الفريق يسير في الطريق الصحيح. نحتاج الى انتصار اخر في الجولات القادمة حتى نضع قدمنا في منطقة الامان ومن ثم نستمر في محاولة حصد المزيد من النقاط التي سوف تساعدنا في تحقيق هدفنا.

وعلى المستوى الشخصي ما هي طموحاتك في تجربتك الجديدة بالملاعب القطرية؟

اتمنى ان اكون عند حسن الظن واقدم المستوى المرضي. هدفي اللعب لاطول فترة ممكنة هنا. انا مرتاح للتواجد هنا في الدوحة, والحياة في هذا البلد جميلة، لذلك سيكون هدفي الاستمرار والبقاء. واللعب لفترة طويلة هدف ايضا مهم بالنسبة لي.

كيف ترى المنافسة في الدوري ومن هم ابرز المرشحين للفوز باللقب؟

المنافسة في الدوري القطري قوية بلاشك. الفوارق بين الفرق قليلة جدا خاصة في وسط الترتيب, وفي كل جولة يتغير الترتيب للفرق. هذا الصراع والسباق قد يستمر الى فترة طويلة, وبالنسبة لابرز المرشحين للفوز باللقب اعتقد ان فرق الدحيل والسد والريان هي الابرز حتى الان في ظل المستويات التي قدمتها وهي حاليا تتصارع على الصدارة في كل جولة.

 

تجربة في اللعب بالسويد

حدثنا عن تجربتك في اللعب بالسويد ومدى استفادتك من الاحتراف هناك؟

وصلت إلى السويد من العراق، حيث كان عمري وقتها عشر سنوات في عام 2002، وتعد السويد من الدول التي أخذت على عاتقها الاهتمام الكبير في مجال الرياضة وبمختلف ألعابها، ولم تقتصر بذلك على الكبار، إنما وضعت في اعتبارها تطبيق مقولة خذوهم صغاراً، الأمر الذي جعلها من الدول الأولى في الرياضة التي تهتم بأجيالها وكيفية الوصول بهم لمصاف الأبطال، وليس هذا فحسب، بل إن نمط الحياة في السويد والمفعم بالنشاط هو أحد الأسباب التي جعلت السويديين عموماً في صحة جيدة نسبياً، واستفدت كثيراً من وجودي في ذلك البلد.

 

محطات مهمة في مشوار اللاعب

سولاقا لعب في أندية اسكيلستونا ودالكورد بالدرجة الثانية السويدية، ويونغشيله وسيريانسكا وآي إف سي يونايتد بالدرجة الأولى، ووقع عقداً مع فريقه سياه جيامان مشهد الإيراني، إلا أنه سرعان ما ترك الفريق وعاد لأوروبا، ليحط الرحال أخيراً ويستقر مع الفيرم النرويجي بالدرجة الثانية ليصعد معهم للدرجة الأولى النرويجية ويعود لدوري الاحتراف بعد عقبات واجهها في آخر سنوات له بالسويد.

سولاقا مر بفترات مختلفة كان منها الجيد والسيئ، ولعل أبرزها أخيراً كان تتويج مجهوده مع فريقه الذي أسهم في صعوده لدوري الدرجة الأولى النرويجي، قبل ان يختار أن يكون ضمن كوكبة فريق المرخية في الموسم الحالي.

التعليقات

مقالات
السابق التالي