استاد الدوحة
كاريكاتير

اعترف بأن فريقه يعيش اوضاعاً صعبة ...مشعل عبد الله نجم العميد ل استاد الدوحة نصف المحترفين في الأهلي دون المستوى

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 11 شهر
  • Sun 05 November 2017
  • 9:58 AM
  • eye 561

الاجانب كلمة السر في الفرق الكبيرة وهم من يصنع الفارق

المشكلة ليست في المدرب ونحتاج لتسع نقاط لتصويب أوضاعنا

 

أضحى مشعل عبد الله مادة دسمة في اليوميين الماضيين عقب الألغاز التي أطلقها بعد الخسارة التي مني بها فريقه الأهلي من السد في الجولة السابعة من دوري نجوم QNB والتي فتحت أبواب التفسير على مصراعيها حول تشحيص أسباب وهن  العميد وسوء المستوى وتردي النتائج .

استاد الدوحة التقت الرجل وتركت له خيار الحديث فإختار كلاما مباشرا وصريحا بعيدا عن الغمز، محملاً اللاعبين المحترفين مسوؤلية الحالة التي يمر بها الفريق عقب المستوى المتدني الذي يقدموه على العكس من الاجانب في الفرق الأخرى الذين يشكلون الإضافة، معتبرا أن نصف المحترفين في الاهلي أصبحوا عالة على الفريق ومردودهم دون المستوى .

مشعل برأ الإسباني خواكين كباروس من المسؤولية معتبرا أن المدرب الذي يخرج للمرة الأولى من القارة الأوربية لا يمكن أن يعرف كل خصوصيات الكرة القطرية في ليلة وضحاها، مشيراً الى أن فترة التوقف ستكون فرصة سانحة لإعادة ترتيب الأوراق بحثاً عن تسع نقاط من المباريات الأربع الأخيرة في القسم الاول من أجل الخروج من الازمة التي يعيشها العميد .

تردي المستوى والنتائج

البداية كانت من الأسباب التي أدت الى تردي مستوى ونتائج العميد في النسخة الحالية من الدوري الامر الذي جعل الفريق يعاني في مؤخرة الترتيب ..فأجاب:

أعتقد ان هناك علامة استفهام كبيرة جدا على المحترفين هذا الموسم ..فنصفهم لم يساعد الفريق ولم يشكل الإضافة..وأنا هنا أتحدث عن المحترفين الذين بدأوا الموسم وخاضوا مع الفريق فترة التحضير والمعسكر الخارجي قبل إنطلاقة الدوري.. هم حقيقة أقل من المستوى المأمول ولم يكونوا عوناً للفريق ولم يساعدوه بالمرة، وأعتقد ان هذا يعد سبباُ رئيسياً من أسباب تردي المستوى والنتائج .

لكن المحترفون الأربعة الذين خاضوا فترة التحضير لم يبق منهم سوى لاعبين فقط هما نازاريت وسيماو حيث تم تغيير نصفهم ؟

لهذا قلت ان نصف المحترفين لم يساعد الفريق، فانا لم أقصد بكلامي ياسين الشيخاوي الذي لم يخض معنا فترة التحضير وإنضم مع بداية الدوري ولم يكن جاهزاً من الناحية البدنية، والأمر نفسه ينطبق على المدافع السوري هادي المصري المنضم للتو لصفوف الفريق ويقدم ما هو مأمول منه، أما البقية فهم دون المستوى ولم يشكلوا الإضافة .

وهل مطلوب من المحترفين فقط أن يحملوا الفريق ويساعدوه على تحقيق النتائج الإيجابية أم أن الأمر يتعلق بالفريق ككل ؟

هناك حقيقة يعرفها الجميع وهي أن المحترفين في كل الفرق هم من يصنع الفارق في حين أن اللاعبين المواطنين بمستوى متقارب، فالإضافة تأتي من الأجانب كما هو الحال في الفريق الكبيرة سواء في الدحيل او السد او الريان، ولو استعرضت أسماء اللاعبين المحترفين في الفرق الثلاث ستجد لاعبين من طراز عال على غرار نام تاي هي والمساكني ويوسف العربي وبغداد بونجاح ومرتضى وعبد الزراق حمد الله، أعتقد ان هذه النوعية من اللاعبين غير متوفرة في فريقنا ولا يمكن مقارنة مستوى محترفينا بهؤلاء الذين ساعدوا فرقهم بشكل واضح .

مواطنون مميزون

لكن هناك لاعبين مواطنين مميزين أيضا في تلك الفرق شكلوا الإضافة ؟

ما زلت مصرا على أن المسألة تعود في المقام الأول للمحترفين..فعلى سبيل المثال فريق مثل أم صلال الذي يقدم مستويات متميزة ونتائج لافتة منذ الموسم الماضي وفي الموسم الحالي، فلا أعتقد انه يتوفر على لاعبين مواطنين أفضل من لاعبي الاهلي، لكن الفارق يظهر من خلال المحترفين والحديث هنا عن محمود المواس وساغبو .

لا يبدو منطقيا أن تكون أزمة الأهلي محصورة فقط بالمحترفين بدليل أن االفريق ظهر متواضعا جدا أمام السد الذي غاب عنه جل محترفيه ؟

اتفق في مسالة ان فريقنا كان سيئا للغاية أمام السد، لكن هناك أمور أخرى أيضا ساعدت على تفاقم مشاكل الأهلي منها أننا لم نلعب مباراة واحدة بصفوف مكتملة منذ بداية الموسم، فافريق ظل منقوصاً أغلب المباريات بسبب الإصابات والغيابات .

هل يمكن القول أن المدرب خواكين كباروس يتحمل مسؤولياته حيال الوضع الحالي للعميد بما يتعلق بالمستوى او النتائج؟

لا يمكن أن يكون المدرب هو السبب..البعض ربما يتحدث عن المدرب وعن مسوؤليته إتجاه ما يحدث لكني لست مع هذا الراي بالمرة، لا تنسى أن المدرب يخرج خارج القارة الاوروبية للمرة الاولى ويحتاج الى وقت كي يعرف الكرة القطرية والدوري القطري، فالمدرب مثل اللاعب يحتاج الى الوقت كي يتاقلم ، فأذكر أن لاعباً مثل الين ديوكو كان متواضعاً في الموسمين الأوليين مع الاهلي ثم أصبح بعد ذلك هدافاً للدوري .

ماذا عنك شخصيا ..فأنت ايضا لم تقدم المستوى المعهود عنك في السنوات الأخيرة هل للأمر علاقة بتمركزك او بأدوراك في الملعب هذا الموسم ؟

ليس هناك اي تغيير في تمركزي حيث العب في الجهة اليسرى في السنوات الثلاث او الأربع الأخيرة..لكني كنت في المواسم الأخيرة القى عوناً كبيراً من لاعبين افقتدهم كثيراً هذا الموسم على غرار موبيلي وعلي فريدون وكذلك الشيخاوي الذي لم يكن جاهزا مع بداية هذا الموسم كما أنه غاب عن بعض المباريات، فهؤلاء كانوا يسجلون ويصنعون الأهداف في أن معاً.

تقبلون الآن على فترة توقف ربما جاءت في وقتها عقب الظهور الباهت جداً أمام السد، من أجل تصحيح الأوضاع ..هل ترى أن الأمور يمكن أن تتحسن عقب التوقف؟

الوضع اصبح صعباً جداً عقب الخسارة الأخيرة ..وأعتقد أنه بات علينا ان نعدل الأوضاع خلال الفترة القادمة، هناك ثلاث مباريات من أصل أربعة قادمة تبدو نقاطها ممكن الحصول عليها وهي المباريات الثلاث المقبلة أمام المرخية ثم الخريطيات ثم السيلية..ولا أقصد هنا أن تلك المباريات ستكون سهلة، لكن الفرق الثلاث تعد بمستوى قريب من مستوانا وبإمكاننا في حال إن صوبنا الأوضاع وقدمنا المستوى المنتظر أن نحصل على النقاط التسع التي ستكفل لنا الخروج من القسم الاول بعض الأريحية قبل انطلاقة القسم الثاني.

التعليقات

مقالات
السابق التالي