استاد الدوحة
كاريكاتير

الأوزبكي تيمور : بإمكان السيلية أن يكرر ما فعله ليستر سيتي في إنجلترا

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 11 شهر
  • Wed 01 November 2017
  • 10:03 AM
  • eye 467

كنت هدافا مع لوكوموتيف.. وأستطيع أن أفعلها مجددا رغم صعوبة المنافسة

 

هذا الخطأ كلف أوزباكستان الفشل في التأهل إلى مونديال روسيا 2018

 

تألق الأوزبكي تيمور بشكل لافت منذ بداية الموسم الحالي، وساهم بشكل كبير في النتائج المميزة التي حققها السيلية إلى حد الآن، ويكفي أن نذكر بأنه الثاني حاليا في ترتيب الهدافين برصيد 6 أهداف من 6 مباريات، أي بمعدل هدف في كل لقاء.. والحقيقة أن الدولي الأوزبكي أثبت منذ قدومه للشواهين في منتصف الموسم الماضي أنه مهاجم من الطراز الرفيع وهو ما جعل إدارة النادي تتمسك ببقائه..

في هذا الحوار، يكشف تيمور عبدالخالق طموحاته خلال الفترة القادمة، ويتحدث بكل ثقة عن قدرة فريقه على اعتلاء منصة التتويج، وعن قدرته هو شخصيا على مقارعة كبار المهاجمين في الدوري..

سجلت 6 أهداف في دوري الموسم الحالي مع تمريرة حاسمة، وفي الموسم الماضي كنت قد حققت 7 أهداف في الدوري، إضافة إلى هدفين في كأس الأمير، وهدفين في كأس QSL، ما هو تعليقك على هذه الحصيلة التهديفية التي حققتها منذ قدومك إلى قطر؟

كل ذلك حصل بفضل زملائي، لأنه من دونهم لا يمكنني أن أفعل أي شيء، لدينا فريق رائع وأجواؤنا ممتازة، سأحاول أن أقدم المزيد لأن أهدافي تفيد الفريق، أحمد الله على ذلك، وسأحاول أن أقدم أفضل ما لدي لأكون في مستوى ثقة زملائي والجهاز الفني.

عندما جئت إلى قطر، ماذا كانت طموحاتك تحديدا، هل اخترت القدوم إلى هنا من أجل أن تكتشف أجواء كروية جديدة؟

كنت قد أنهيت الموسم مع فريقي لوكوموتيف طشقند في صدارة الهدافين، وجاءتني عدة عروض، اثنان أو 3 عروض جدية من الخليج، وعرض من إيران، وقد اخترت عرض السيلية لأنه كان الأفضل، وقد جئت إلى الدوحة من أجل أن ألعب وليس للجلوس على دكة الاحتياط، عمري 26 سنة، وإذا لم ألعب الآن متى سألعب؟؟ هدفي أن أقارن قدراتي ببقية المحترفين في هذا الدوري القوي.. فعندما تكون لاعبا أجنبيا عليك دائما أن تقدم الأفضل وتثبت جدارتك، في كل يوم لا بد أن تقدم أقصى ما لديك في التدريبات والمباريات.

هل تعتقد أن أداءك تطور بعد قدومك إلى دوري النجوم؟

بكل تأكيد، عندما تلعب في دوري أجنبي تستطيع أن تتطور، لأنه إن لم تفعل فإنك سترحل بكل تأكيد.

لاحظنا أنك صرت تشارك بشكل أكبر مع المنتخب الأوزبكي بعد احترافك في السيلية؟

المنتخب شيء مختلف تماما، حقيقة لا أريد أن أتحدث عما حدث مع المنتخب.

لكننا نريد منك تعليقا على خيبة الأمل الأوزبكية في تصفيات مونديال روسيا 2018؟

قمنا بخطأ كبير كلفنا عدم التأهل، والكل في أوزباكستان يعرف ذلك الخطأ، اللاعبون والجمهور، والجهاز الفني والدولة.. لكنني لا أريد أن أفصّل بشكل أكبر.

الآن ماهو طموحك مع السيلية، هل هو الفوز بلقب ما، أم التتويج بشيء على الصعيد الفردي؟

أريد في المقام الأول أن أفوز بلقب مع الفريق، لأنه في كل الأندية التي لعبت فيها فزت بالألقاب، جماعيا وفرديا، وقد توجت بالدوري والكأس ولقب الهداف مع لوكوموتيف طشقند مباشرة قبل القدوم إلى قطر، كما وصلنا في دوري أبطال آسيا تأهلنا إلى ربع النهائي، لقد كان موسما رائعا، وأريد أن أكرر ذلك وأفوز بلقب مع السيلية.

وهل تعتقد أن السيلية يستطيع حقا أن يفوز بلقب ما؟

بكل تأكيد، نطمح للفوز بالدوري أو أحد الكؤوس، لم لا.. لقد فعلها ليستر سيتي في إنجلترا مثلا، وسطّر تاريخا جديدا، لماذا لا نفعلها نحن، يمكننا ذلك إذا كانت لدينا الثقة التامة في إمكاناتنا، خاصة بعد البداية المميزة، ولا بد أن نواصل على نفس المنوال.

ما هي أهم الأشياء التي ترى أن عليك أن تطورها في أدائك الفردي؟

أضعت كثيرا من الفرص السانحة للتهديف في المباريات الماضية وعلى أن أطور مستواي على أكثر من صعيد، وخصوصا على مستوى التسديد بالرأس.

هناك كثير من العوامل التي ساعدتك على التألق، هل ترى أن من أهمها وجود لاعبين مميزين إلى جانبك بقيمة فاغنر و لازار؟

الحقيقة أن تألقي يعود للأجواء المميزة في الفريق ككل.. الجميع يركّز على تحقيق النتائج الإيجابية، ولا يهم من يسجل، أنا أو فاغنر، لذلك أنا أحصل على تمريرات من فاغنر ولازار ونذير وعبدالله، وحتى من المدافعين.

هل تعتقد أنه بإمكانك أن تنافس جديا على لقب الهداف خاصة بعد أن تقدم يوسف العربي كثيرا في الصدارة وسجل 11 هدفا؟

يوسف العربي لاعب مميز جدا، وهناك أيضا عبدالرزاق حمدالله وبغداد.. يوجد عدة مهاجمين مميزين في الدوري، والمنافسة ستكون صعبة جدا.. لكن لم لا أكون هدافا، فقد فعلتها مرتين من قبل، وفي قطر أيضا يمكنني فعلها مجددا إذا لم أهدر الفرص.

التعليقات

مقالات
السابق التالي