استاد الدوحة
كاريكاتير

استاد مؤسسة قطر "ماسة" في قلب الصحراء

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 11 شهر
  • Mon 30 October 2017
  • 9:55 AM
  • eye 702

في قلب المدينة التعليمية لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، تلك المنارة التعليمية الشامخة، يقع استاد مؤسسة قطر والمرافق الرياضية المصاحبة كالماسة في الصحراء تضفي جمالًا على هذا الصرح التعليمي الكبير. هذا الاستاد الذي يقدم نموذجاً فريداً على معنى الاستدامة والإرث اللذين تسعى إليهما اللجنة العليا للمشاريع والإرث في المشروعات المتعلقة ببطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022.

 

ومن المتوقع إنجاز هذا الصرح الرياضي المرشح لاستضافة مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 من الأدوار التمهيدية وحتى الدور ربع النهائي في 2019، حيث يتواصل العمل في استاد مؤسسة قطر والمرافق الرياضية المصاحبة على قدم وساق حسب الخطط الزمنية المقررة مسبقاً دون التأثر بالحصار الذي فرضته بعض دول الجوار بإغلاق حدودها البرية، والبحرية، والجوية، مع قطر، وذلك بفضل الجداول الزمنية لمشاريع البطولة التي تتضمن خططًا للطوارئ ومدداً زمنية احترازية مكنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث من استيعاب الصدمة الأولى والمضي قُدُماً في إنجاز المشروعات المقررة دون التأثير على تاريخ الإنجاز الفعلي.

التعليقات

مقالات
السابق التالي