استاد الدوحة
كاريكاتير

مجدي صديق.. قائد الشواهين.. لـ "استاد الدوحة".. "اللورد" حالة خاصة قلما تتكرر في الكرة القطرية !

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 11 شهر
  • Sun 22 October 2017
  • 10:19 AM
  • eye 575

السيلية لن ينزلق هذا الموسم لخطر الهبوط.. طموحاتنا كبيرة لكن "بواقعية"..

نذير بلحاج إضافة مهمة للشواهين وتفاهمنا بسرعة كما فعلنا في أيام "الزعيم"

 

ستون مباراة دولية معتمدة من الفيفا، 5 اهدف دولية، لعب مع أكبر الأندية القطرية ولا يزال يعطي بسخاء داخل المستطيل الأخضر دون أن تسمع له "صوتا"..

مجدي صديق قائد وسط السيلية تحدث مع "استاد الدوحة" في حوار سريع أكد فيه أن القادم أجمل للشواهين وأن الفريق لن ينزلق هذا الموسم لمنطقة "الهبوط" لأن الطموحات كبيرة وهذه الطموحات بحسب لاعب الوسط صاحب الخبرة الكبيرة، مشفوعة بأدوات ولاعبين وجهاز فني على أعلى مستوى، وإدارة تدعم الفريق بقوة.

 

في البداية بوعبدالله كيف تصف لنا موقف السيلية مع الانطلاقة الجيدة في ادوري النجوم؟

 

بدأنا الموسم بنتائج جيدة وهذا هو المتغير الوحيد هذا الموسم، حالفنا التوفيق في البداية، ليس فقط في بداية الدوري بل الأمور كلها جيدة منذ بداية معسكر اعداد الفريق، وحتى مرور الجولة الخامسة.. بات من الواضح ان لدينا فريق متكامل ويكمل بعضه..

فريق لديه نفس الهدف ونفس الفكر.. مجموعة طيبة من اللاعبين ويجب أن نعترف أن النتائج والأداء المقرون بالنتائج الجيدة هي من أهم الأمور التي تجعل الفريق في (فورمة) جيدة..

إذن بحكم خبرتك في الملاعب.. هل تؤثر النتائج السلبية (مع الأداء الجيد) على اللاعبين والفريق؟

نعم.. يمكن أن يؤثر ذلك بالسلب خاصة إذا كانت انطلاقتك سيئة.. والحمدلله هذا لا ينطبق علينا هذا الموسم.. فانطلاقتنا جيدة من المعسكر والإنسجام واضح بصفة أكبر من المواسم السابقة، والانطلاقة مع العربي فتحت لطريق امامنا وكل هذه العوام جعلت الفريق يظهر بصورة أفضل من السنوات السابقة.

 

منطقة الهبوط

 

إذن بعد خمس جولات و9 نقاط.. كيف ترى موقف السيلية من منطقة الهبوط؟

السيلية لن يتعرض للهبوط هذا الموسم ولن يقترب من منطقة الهبوط..  وهذا ليس كلاماً "عاطفياً"، فالأسباب والمؤشرات كلها تدل على أن الفريق سيكون بعيداً عن منطقة الهبوط، البداية الجيدة تعطي الأفضلية مع الفرق التي تكون في منطقة الخطر على عكس المواسم السابقة كان هناك عدم توفيق وهذا ما يضع اللاعبين تحت ضغط كبير.

إذن كيف ترى الفريق الآن؟

 

الآن الامور طيبة والفريق أداؤه متوازن ويضم عناصر جيدة ومحترفين جيدين وهذا يعطي أريحية أكبر، أعلم أن الطريق في الدوري هذا الموسم لا يزال طويل لكن أقدر أقول من واقع خبرتي إن الانطلاقة الجيدة تعطي أسبقية أو أريحية للفريق ككل.

 

هل هناك عزيمة من قبل اللاعبين للاستمرار على مستوى الانطلاقة؟

بكل تأكيد.. وننتفهم جميعا أن علينا أن نجمع النقاط في القسم الأول وأعتقد أن اللاعبين لديهم حافز أكبر هذا الموسم.

وكيف ترى دور الجهاز بقيادة المدرب سامي الطرابلسي؟

الكابتن الطرابلسي أصبح من أبرز المدربين المتمرسين في الدوري القطري، ودور الجهاز الفني لاشك كبير في تكوين الفريق وبالطبع الإدارة لها دور كبير أيضا .. الجهاز الفني يسعى لتهيئة الفريق نفسيا وبدنيا لكل مباراة، الكابتن سامي يعرف الفريق منذ سنوات ونستفيد الكثير من خبراته وما يميز الفريق دائما "روح المجموعة".

 

روح الفريق

 

كيف تشعرون إذا خسر الفريق في وجود "اللورد"؟.

 

 

وجود اللورد عبدالله العيدة على رأس إدارة النادي يعطي اللاعبين الدافع أما وجوده في الملعب فيعطينا دافعا أكبر لتقديم مباراة كبيرة، ونحن كلاعبين نحرص دائما على أن لا يخرج من الملعب "حزين" رغم أنه هو أول من يساندنا عند الخسارة، وفي وجوده نسعى للفوز وفي غيابه أيضا لا نحب الخسارة لاننا نعلم أنه يتابع كل الفريق كل دقيقة.

اللورد "حالة خاصة" في الكرة القطرية قلما تتكرر.. وفي حضوره هناك حافز كبير وهو الرجل الذي علمنا أن كل شئ جائز في كرة القدم وهو ما تعلمناه من اللورد.

لكنه لم يظهر هذا الموسم؟

نعم..ونحن بانتظاره وهو دائما في قلوبنا ومنتظرون عودته ووجوده لنهدي له كل انتصارات وهو قائد سفينة الشواهين بكل أمانة..

 

ما هي طموحاتك هذا الموسم؟

انا طموحي دائما بلا حدود وأنا أتمنى أن أفوز مع السيلية بأي بطولة.. في الدوري هذا الموسم يجب أن نكون واقعيين ونتطلع لن نكون في مكانة تليق بإسم النادي وعلى حسب المعطيات أقول أن طموحنا أن نكون في المربع واتمنى أن يتعزز طموحنا إلى ما هو أكبر.

 +++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

 

لاعبون انسجموا مع الفريق بسرعة

 

عن انسجام اللاعبين مع الفريق قال بلال : معظم اللاعبين انسجموا معنا بسرعة، فاجنر ليس جديدا علينا، عبدالكريم سالم العلي كان معنا من قبل، وهما إضافة كبيرة في الفريق وانسجما بسرعة مع الفريق كما أن نذير بلحاج إضافة هائلة وهو كان زميل لي في نادي السد ولعبنا مع بعض وهناك تفاهم كبيرا بيننا وكرة القدم "سهلة" ليست لعبة معقدة..

 أتمنى إن شاء أن نتوفق في هذا الموسم ونظهر في هذا الأداء الذي ظهرنا فيه في الدوري وكل شئ مجهول تماما، ونتمنى أن نوفق في المبارات القادمة ونقدم أفضل من المستوى الحالي ونحن في بداية البطولة ونتطلع للمزيد..

 وكلمة أخيرة أقولها لميرغني الزين : أنت معطى كبير في الكرة القطرية.. ونحن سعداء بأننا نلعب مع العميد صاحب الـ400 مباراة في دوري النجوم، وهو أعلى رقم في البطولة.. هو العميد.

التعليقات

مقالات
السابق التالي