استاد الدوحة
كاريكاتير

حسن الذوادي: قطر تسير في الطريق الصحيح نحو استضافة كأس عالم ناجحة جداً

المصدر: لجنة المشاريع والارث

img
  • قبل 2 سنة
  • Thu 17 November 2016
  • 11:06 AM
  • eye 592

عقد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث بعد ظهر مساء أمس الأربعاء مؤتمرا صحفيا حول سير آخر الاستعدادات والمواضيع التي تهم نهائيات كأس العالم التي تستضيفها قطر عام 2022.

وحضر المؤتمر الذي أدار فعالياته ناصر الخاطر مساعد الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث صحفيون وإعلاميون من مختلف وسائل الإعلام المحلية والأجنبية بفندق شيراتون بالدوحة الذي كان قد استضاف في اليومين الماضيين أشغال الجمعية العمومية لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية الواحدة والعشرين "أنوك".

ورد الذوادي عن أسئلة واستفسارات الصحفيين العرب والأجانب التي لامست عدة مواضيع وقضايا متنوعة مشيرا إلى أن دولة قطر ماضية في طريقها نحو تنظيم واحدة من أنجح كؤوس العالم التي ستكون مميزة ومختلفة عن سابقاتها.

 

زيارة ناجحة للأمين العام للفيفا

كشف حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث أن زيارة الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم السنغالية فاطمة سامورا إلى العاصمة القطرية من أجل الوقوف على آخر استعدادات وتحضيرات قطر لاستضافة نهائيات كأس العالم عام 2022 كانت ناجحة حيث خرجت في نهايتها بانطباع جيد.

وكانت الأمين العام للفيفا قد تفقدت في جولتها خمسة ملاعب مرشحة لاستضافة مباريات البطولة واطلعت على شبكة الطرق ومواقع شركة السكك الحديدية ومطار حمد الدولي.

وأكد الذوادي أن السيدة سامورا أبدت اعجابها بالملاعب والإرث الذي من المقرر أن تتركه البطولة التي تقام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي.

 وفي معرض رد الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث عن سؤال حول موضوع حظر قطر لتناول الكحول في مونديال 2022 علما أن إحدى شركات الكحول من رعاة الاتحاد الدولي لكرة القدم جدد موقفه الشخصي الثابت في هذا الموضوع حيث أنه ضد استهلاك المشروبات الروحية في الأماكن العامة والشوارع والساحات والملاعب ومحيطها.

وأوضح أن الكحول سيكون متاحا في أماكن محددة فقط مع تقييده بضوابط القانون القطري وبما يتناسب مع العادات والتقاليد المحلية مضيفا أنه قد يتم مستقبلا التنسيق والحديث مع الفيفا حول الموضوع المثير للجدل قصد التوصل إلى تفاهم علما أن الحديث في الأمر لايزال سابقا لأوانه.

ودعا الذوادي إلى تركيز الاهتمام على الاستمتاع بالبطولة ومبارياتها وتنوع الجماهير التي سوف تأتي إلى قطر من مختلف بقاع العالم وهذه الجوانب هي التي تعبر عن حقيقة كرة القدم والتي ينبغي التركيز عليها وليس تناول مسألة الكحول.

وعند الحديث عن المواصلات أكد أن مباريات البطولة لن تصادف مشكلة الازدحام أو تعاني من اي عوائق في مسألة النقل لأن قطر سوف توفر وسائل نقل عالية الجودة وستكون الملاعب قريبة من بعضها البعض ومناطق المشجعين ستوزع بطريقة ذكية وجيدة وسيكون عامل قرب الملاعب عنصرا إيجايبا في البطولة لأنه سيمكن المتفرج من مشاهدة مباراتين في اليوم الواحد من داخل الملعب.

 

التزام كبير بتحسين ظروف العمال

قال حسن الذوادي ان قطر ملتزمة دائما بتحسين ظروف العمال الذين يعملون في مشاريع كأس العالم 2002 وباقي المشاريع الأخرى في الدولة وكانت حتى قبل أن تنال حق استضافة المونديال تعمل على تحسين القوانين والتشريعات المتعلقة بقطاع العمل من أجل تحسين ظروف العمال.

وأكد أن النوايا السيئة كانت من وراء الهجمات والحملات الإعلامية الشرسة والمغرضة التي تعرضت لها قطر منذ أن فازت بشرف تنظيم المونديال. 

وأشار إلى أن جهات مختصة في الدولة مهتمة بقضايا العمال والالتزام بالنهوض بحقوق العمال وأعرب عن فخره بما تحقق خلال الأعوام الستة الماضية ويمكن من خلال زيارة مواقع العمل رؤية التطور الحاصل على جميع المستويات.

وتابع أن مونديال 2022 ملتزم باحترام البيئة حيث إن مشاريعه تستخدم فيها تقنيات صديقة للبيئة، كما أن اللجنة تعمل مع الشركاء على تقليل استخدام الكربون لمنع تلوث البيئة والحفاظ عليها.

وذكر أيضا أن قطر مازالت ملتزمة رغم تغيير موعد كأس العالم من الصيف إلى فصل الخريف بتطوير تكنولوجيا التبريد الذي كانت قد تعهدت به في ملف ترشحها لاستضافة البطولة وهي تواصل العمل مع المؤسسات المختصة في ذلك المجال.

وطمأن الصحفيين على أن أزمة تراجع أسعار النفط لم تؤثر على الإعداد والتحضير للمونديال القطري لأن مشاريع عديدة مرتبطة بها تندرج أصلا ضمن رؤية قطر 2030 الوطنية، كما أنه تم اتخاذ حزمة من التدابير والإجراءات الفعالة حتى لا يكون هناك أي تأثير سلبي على كل ما يمس تنظيم كأس العالم 2022.

وكشف الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث عن التعاون القائم بينها واللجنة المنظمة لنهائيات كأس العالم روسيا 2018 حيث إن أعضاءها زاروا العاصمة موسكو العام الماضي وهذا العام سوف يزورونها مجددا لمتابعة التطورات الأخيرة في استضافة البطولة بعد عامين لأن نجاح مونديال 2018 هو نجاح لمونديال 2022 على حد تعبير الذوادي.

وستحظى مباريات كأس العالم وكل فعاليات نهائيات كأس العالم بقطر بحماية أمنية عالية ولذلك فقد تم توقيع اتفاقية مع الانتربول والمركز الدولي للامن الرياضي، كما أن أعضاء اللجنة الأمنية حريصون على زيارة مختلف البطولات والاحداث الرياضية للمساهمة في جوانبها التنظيمية وكذا الاستفادة من الخبرات والتجارب السابقة حيث نعمل جنبا الى جنب مع اللجنة الامنية للفيفا.

 

عنابي 2022

تحدث حسن الذوادي عن مشاركة المنتخب القطري في كأس العالم 2022 وقال بأنه يود أن يرى منتخبا قويا لبلاده في البطولة التي سوف يستضيفها على أرضه ويحقق نتائج جيدة.

وقال أيضا إن كل منتخب يشارك في كأس العالم يود الفوز بها بيد أن الأمر يبدو بالوقت الراهن صعبا جدا بالنسبة للعنابي الذي يجب أن يركز على تطوير مستواه ومواصلة مشوار التصفيات في المرحلة الحاسمة لكأس العالم روسيا 2018 التي تعقد فيها موقفه وضعفت فيها حظوظه. 

ويأمل أن تشارك كل المنتخبات القوية، في مقدمتها البرازيل والأرجنتين وألمانيا وإسبانيا وإنجلترا بمونديال قطر لأن غياب أي واحد منها سيفقد البطولة بعضا من متعتها لأن الناس يرغبون في رؤية هذه المنتخبات حاضرة وتلعب في نهائيات كأس العالم ولكن أيضا فإن كرة القدم تتطور وإذا كان أي من المنتخبات القوية السالف ذكرها لم ينجح في التأهل إلى مونديال قطر فإنه بالجهة المقابلة توجد منتخبات تتطور وتتقدم نحو الأمام.

التعليقات

مقالات
السابق التالي