استاد الدوحة
كاريكاتير

الدكتور ثاني الكواري: قطر ملتزمة بتعهداتها

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 12 شهر
  • Tue 26 September 2017
  • 10:00 AM
  • eye 586

على هامش حفل قرعة خليجي 23 والذي عقد صباح أمس في فندق الفورسيزن , استطلعت ( أستاد الدوحة ) آراء وانطباعات عدد من المسؤولين الذين حضروا الحفل .

 

الدكتور ثاني الكواري: قطر ملتزمة بتعهداتها

أثنى الدكتور ثاني الكواري أمين عام اللجنة الاولمبية القطرية على الإحترافية التي عرفها حفل قرعة النسخة الثالثة والعشرين من كأس الخليج الذي أقيم في الدوحة، مقدرا الجهود الكبيرة التي يبذلها الإتحاد الخليجي في ظل الظروف الراهنة من أجل النهوض بكرة القدم الخليجية، مبديا فخره بإعتبار الدوحة جزء من المنظومة الكروية الخليجية وهي تتأهب لإستقبال الاشقاء في تظاهرة لها قيمتها الكبيرة في المنطقة .

 

وشدد الدكتور ثاني على أن قطر ملتزمة بكل ما تتعهد به متمنيا ان يتم ابعاد الرياضة عن التجاذبات السياسية بإعتباها اداة لتقريب الشعوب لا لتفريقها، مؤكدا على الإلتزام بالميثاق الاولمبي الدولي والحركة الاولمبية التي تشدد على دور الرياضة السامي في تقريب الشعوب .

 

ووصف الدكتور ثاني القرعة بالمتوازنة ما يوحي بمنافسة قوية بين كل المنتخبات من أجل الظفر باللقب متمنيا التوفيق للجميع .

 

وقال الدكتور ثاني : "اعتقد ان الامور تجري على احسن ما يرام ،حيث قام الاتحاد الخليجي باتخاذ الاجراءات التنظيمية اللازمة قبل القيام بمراسم حفل القرعة حيث وجه الدعوة لكل الاتحادات المشاركة، فضلا عن تهيئة الامور اللوجستية اللازمة لمثل هذه التظاهرة..واضاف : أعتقد ان الفصل في مسالة مشاركة بعض الاتحادات من عدمة سيكون رهينا لقراراتها بما ان الباب مفتوح لكل الاشقاء من اجل المشاركة، و لكن حسب منظومة الاتحاد الخليجي لا بد أن يكون هناك التزام من الجميع باحترام قواعد اللعبة  و لوائحها "

 

و اختتم الكواري قائلا "هذه البطولة الخليجية عزيزة على قلوبنا جميعا و نتمنى أن تقام في موعدها حتى نفسح المجال لفرحة خليجية ينتظرها الجميع، لذا اتمنى ان تشارك كل المنتخبات دون استثناء من اجل تجسيد عودة اللحمة للبيت الخليجي "

---+++++++++++++++++++++++++++++++++-----------

 

سعود المهندي : لا للخلط بين الرياضة والسياسة

أكد السيد سعود المهندي نائب رئيس الإتحادين الاسيوي والقطري لكرة القدم أن حفل قرعة النسخة الثالثة والعشرين من كاس الخليج الذي اقيم في الدوحة جاء مبسطا وانيقا محتفظا في الوقت ذاته بالإحترافية الكبيرة دون اضاعة وقت المشاركين والمدعويين .

 

وحول ما أسفرت عنه القرعة بوقوع العنابي في المجموعة الأولى رفقة منتخبات البحرين والعراق واليمن.. قال المهندي : المجموعة متوازنة وليست سهلة كما يعتقد البعض وما أدل على ذلك من الإحراج الكبير الذي سببه المنتخب اليمني للعنابي في النسخة الماضية التي أقيمت في السعودية وتوج العنابي بطلا لها، لكن تبقى حظوظ منتخبنا في المنافسة على اللقب وافرة خصوصا وانه يتسلح بعاملي الأرض والجمهور .

 

وشدد المهندي الى ان كل المنتخبات باتت تضع نصب أعينها المنافسة على اللقب خصوصا وأن الإتحاد الخليجي أوجد الدوافع والحوافز للمنتخبات عندما رفع قيمة الجوائز المادية الكبيرة التي يحصل عليها البطل والوصيف.

 

وأبدى المهندي ثقته بأن تقام البطولة في موعدها المقرر بدء من الثاني والعشرين من شهر ديسمبر المقبل، داعيا الاشقاء الى فصل السياسة عن الرياضة من خلال المشاركة في البطولة التي تبقى ملتقى الشباب الخليجي .

 

واثنى المهندي على الجهود التي يبذلها إتحاد كاس الخليج العربي منذ تأسيسه من أجل إخراج كاس الخليج بالصورة المثلى وتكريس القفزة الإحترافية التي ينشدها الإتحاد خصوصا على المستويين التنظيمي والتسويقي مبديا إعتزازه كونه أحد المساهمين في انشاء الإتحاد الخليجي .

----++++++++++++++++++++++++++++++++++-----------

 

درجال : نتمنى ان تقام خليجي 23 بمشاركة كل المنتخبات

أكد عدنان درجال المدرب والنجم السابق للمنتخب العراقي ان قرعة النسخة الثالثة والعشرين من كاس الخليج كانت منصفة لأسود الرافدين بإعتبارها أكثر سهولة من قرعة النسخة السابقة التي جرت في السعودية والتي عانى خلالها المنتخب العراقي من صعوبات كبيرة على مستوى قوة المنتخبات التي واجهها.

 

وشد عدنان درجال على انه من الأهمية ان تقام البطولة الخليجية المقبلة بمشاركة كل المنتخبات حتى ترتقي من النواحي الفنية وتوفر الأجواء التنافسية المعهودة في دورات كاس الخليج .

 

وقال درجال : "اتمنى انة تقام البطولة بحضور كل المنتخبات ،كما نتمنى ان تزول هذه الغمة و تنتهي كل هذه المشاكل لرجوع اللحمة للبيت الخليجي الذي كان جسدا واحدا و سيظل كذلك "..,اضاف"هذه البطولة مهمة بالنسبة لشعوب المنطقة الخليجية على عديد المستويات لانها تمثل مناسبة حقيقية للالتقاء و التواصل ،و عموما نحن ننتظر موعد البطولة لتعود الامور الى نصابها وهي فرصة مواتية لترك الخلافات جانبا لما فيه مصلحة الرياضة الخليجية ".

التعليقات

مقالات
السابق التالي