استاد الدوحة
كاريكاتير

جاسم الرميحي : خليجي 23 في موعدها ..وحضور القرعة ليس الزاميا

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 12 شهر
  • Mon 25 September 2017
  • 9:04 AM
  • eye 624

ترأس الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد ال ثاني رئيس الإتحادين القطري والخليجي لكرة القدم اجتماع المكتب التنفيذي للإتحاد الخليجي الذي عقد أمس في فندق الفورسيزين بنصاب مكتمل بحضور الرئيس وأربعة اعضاء هم جاسم الشكيلي (عُمان)، طارق أحمد ( العراق) وحميد الشيباني (اليمن)، سهو السهو (الكويت) في حين غاب كل من مراوان بن غليظة نائب رئيس الإتحاد الخليجي ( الإمارات) علي البوعنين ( البحرين) وعادل بطي ( السعودية)، فيما حضر الإجتماع جاسم الرميحي أمين عام الإتحاد الخليجي .

 

وتم خلال الإجتماع إعتماد محضر الإجتماع التشاوري السابق الذي عقد على هامش اجتماعات الإتحاد الاسيوي في البحرين، ومناقشة عمل الإتحاد الخليجي خلال الفترة السابقة  الى جانب مناقشة آخر الترتيبات الخاصة بحفل قرعة النسخة الثالثة والعشرين من كاس الخليج التي ستسحب اليوم في الدوحة، في حين قرر المكتب التنفيذي تحويل المقترح الخاص بالمخصصات المالية للحكام الى اللجنة المالية للإطلاع وإبداء الراي.

 

وأكد جاسم الرميحي امين عام الإتحاد الخليجي عقب الاجتماع ان المجتمعين أكدوا على إقامة خليجي 23 في موعدها المقرر مسبقا خلال الفترة ما بين 22 ديسمبر الى الخامس من يناير المقبلين، لافتا الى أنه قد تم خلال الإجتماع الإتفاق على بعض الأمور الخاصة بالقرعة حيث سيتم تقسيم المنتخبات الى مجموعتين حتى في حال مشاركة سبعة منتخبات في البطولة بحيث تتوفر المجموعة الأولى على اربعة منتخبات في حين تتواجد ثلاث منتخبات في المجموعة الثانية وذلك حسب الإتفاق الذي تم بين رؤساء الإتحادات الخليجية خلال الإجتماع التشاوري الذي عقد في البحرين .

 

وتمنى جاسم الريميحي ان يخرج حفل سحب القرعة (الذي سيقام اليوم) بالشكل اللائق خصوصا وان النسخة الثالثة والعشرين هي الأولى التي تقام تحت مظلة الإتحاد الخليجي بعد تأسيسه .

--------------

خليجي 23 في موعدها

أكد جاسم الريمحي الأمين العام للإتحاد الخليجي ان النسخة الثالثة والعشرين من كاس الخليج ستقام في موعدها المقرر مسبقا خلال الفترة ما بين 22 ديسمبر حتى الخامس من يناير المقبلين..وقال الرميحي :

 

النسخة الثالثة والعشرين من كاس الخليج لم يطرأ عليها اي جديد فيما يخص موعد إقامتها، وما أدل على ذلك من ان القرعة ستقام غدا وبنظام المجموعتين (4+3 ) حسب الإتفاق الذي تم بين رؤساء الإتحادات الخليجية في حال إستمرار الحضر المفروض على الكويت من قبل الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" .

 

وشدد الرميحي على أن القرعة ستتم بالشكل الإعتيادي بالنسبة للمنتخبات المشاركة ( السبعة) وباسمائها وبغض النظر عن عدم حضور ممثلين عن بعض الإتحادات لمراسم القرعة على إعتبار ان النظام الاساسي للإتحاد الخليجي لا يلزم الإتحادات المشاركة بحضور القرعة.

 

وتمنى الرمحيي وجود ممثلين كل المنتخبات المشاركة في حفل القرعة على إعتبار ان البطولة هي النسخة الأولى التي ستقام تحت مظلة الإتحاد الخليجي منذ تاسيسه.

---------

الأزرق بدون إسم

اوضح جاسم الرميحي الى أن قرعة خليجي 23 اليوم ستضع في الاعتبار إحتمال رفع الإيقاف عن الكويت من قبل الإتحاد الدولي لكرة القدم قبيل انطلاق خليجي 23، وبالتالي سيتم وضع ورقة بيضاء بدلا من اسم المنتخب الكويتي تشير اليه ضمنيا، على ان يكون المنتخب الكويتي في المجموعة الناقصة التي تضم ثلاث منتخبات بحيث تكتمل المجموعة في حال مشاركة الازرق وتبقى منقوصة في حال عدم استمرار الإيقاف المفروض عليها .

 

وأكد الرميحي على أن المكتب التنفيذي في الإتحاد الخليجي قدم كامل الدعم لإتحاد الكويتي من اجل المضي قدما في مسالة رفع الإيقاف المفروض عليه من قبل الإتحاد الدولي، متمنيا مساهمة كل الإتحادات الخليجية في هذا الشان كي يتسنى للأزرق المشاركة في البطولة الخليجية بإعتباره أحد أبرز المنتخبات في تاريخ البطولة .

----------

قانونية تواجد منتخب غير خليجي

أوضح جاسم الرميحي أن مسالة مشاركة منتخب من خارج دول الخليج في كاس الخليج امرا يتعارض مع النظام الاساسي للإتحاد الخليجي، لافتا الى ان ثمة خطوات وجب القيام بها من أجل إمكانية حدوث هذا الأمر الذي يتطلب موافقة ستة إتحادات من اعضاء الجميعة العمومية على دعوة منتخب من خارج المنظومة الخليجية، على ان ترفع تلك الإتحادات توصية للمكتب التنفيذي للإتحاد الخليجي تطالب بذلك، وبعد إطلاع المكتب التنفيذي على الطلب ودراسة جدواه يتم عرضه على الجمعية العمومية للتصويت عليه بالشكل الرسمي .

 

واوضح الرميحي ان التسلسل السابق يخص اي تعديل على النظام الاساسي للإتحاد الخليجي الذي تمت الموافقة عليه من قبل الجمعية العمومية التي تتشكل من الإتحادات الخليجية الست والعراق واليمن .

 

وأكد الرميحي أن كاس الخليج في نسختها الثالثة والعشرين تتطلب مشاركة خمسة منتخبات على الاقل لإقامتها، لافتا الى ان البطولة لن تقام بعد اقل من هذا العدد حسب النظام الاساسي للإتحاد .

التعليقات

مقالات
السابق التالي