استاد الدوحة
كاريكاتير

بعد أن إقتسم النقاط مع الأهلي.. كيخادا ل"استاد الدوحة": الغرافة يستحق أكثر من التعادل

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Tue 19 September 2017
  • 10:24 AM
  • eye 912

يجب التعويض في المباراة المقبلة

نتطلع لإعادة الغرافة لمكانته الصحيحة

قص المدافع الدولي الفنزويلي روبرت كيخادا شريط مشاركته مع الغرافة في دوري نجوم قطر QNB للموسم الرياضي 2017-2018 عندما دخل بديلا قبل عشرين دقيقة من إنتهاء الوقت الأصلي للمباراة الإفتتاحية لمنافسات الجولة الأولى التي خاضها فريقه أمام الأهلي وإنتهت بالتعادل بهدف لمثله.

وأكد كيخادا أن الغرافة المتجدد كليا بعد أن ضم محترفين ولاعبين محليين وشباب صاعدين وجهاز فني جديد ينتظره مستقبل كبير وقادر على أن يعود إلى مكانته الصحيحة التي كان فيها من أقطاب الكرة القطرية وتوج فيها بالعديد من الألقاب وحقق خلالها العديد من الإنجازات.

ويأمل كيخادا (28 عاما) الذي قد إنضم إلى الغرافة في الإنتقالات الصيفية لمدة موسم واحد على سبيل الإعارة قادما من نادي كراكاس الفنزويلي أن يحالفه التوفيق في تجربته الجديدة.

 

* هل أنتم راضون عن التعادل مع الأهلي؟

- بالنسبة لنا كلا..لقد كنا نتطلع إلى إفتتاح مسابقة الدوري بنتيجة الفوز ولاسيما أننا كنا نلعب على أرضنا الأمر الذي كان يفرض علينا إستغلال هذا العامل في تحقيق بداية صحيحة بإنتزاع أول ثلاث نقاط .. في الحقيقة حاولنا قدر المستطاع ولكننا في النهاية لم نكن موفقين ولذلك يجب أن نفكر في تعويض هذا التعادل في المباراة المقبلة..

*ما هو تحليلك لأول مباراة تخوضها في دوري نجوم قطر QNB ؟

- في البداية لابد من الإشارة إلى أننا خضنا المباراة في ظروف مناخية صعبة حيث أن درجتي الحرارة والرطوبة كانت مرتفعتين جدا بالإضافة إلى أننا واجهنا خصما جيدا حيث يتوفر على لاعبين أقوياء أصحاب إمكانيات وقدرات تقنية كبيرة، كما أنه لعب بتنظيم جيد خاصة في الناحية الدفاعية ولذلك كان من الصعب إختراقه بسهولة لتهديد مرماه أو الوصول إليها.

*ألم يكن التعادل نتيجة عادلة بالنسبة للغرافة بعد أن كان متأخرا في النتيجة منذ الدقيقة الأولى؟

- أعتقد أننا أصبحنا بالشوط الثاني الطرف الأفضل في الإستحواذ على الكرة والضغط الهجومي وتنظيم المحاولات الهجومية أكثر من الأهلي الذي إعتمد  على الأداء الدفاعي بصفة أكثر لأنه كان يحاول تأمين هدف السبق الذي تقدم به في توقيت مبكر جدا  مع الإعتماد على المرتدات الهجومية. طبعا ساهمت التبديلات الثي أجراها مدربنا في هذا التحول في سير المباراة ومجرياتها  بعدما أشرك ثلاثة من المحترفين الأجانب بالفريق وكنت أنا واحدا منهم وقد نجحنا في إدراك التعادل بعد عملية هجومية منظمة ثم قمنا ببعض المحاولات الأخرى وكانت لنا على على الأقل فرصة لمضاعفة النتيجة.. المهم هو أن جهودنا تكللت بالنجاح وتمكن الغرافة من العودة في النتيجة وتفادي الخسارة علما أنه كان يريد الخروج بأكثر من نقطة التعادل.

*ما هو التقييم الأولي الذي يمكنك أن تعطيه لتجربتك الإحترافية بالغرافة مع العلم أنها لاتزال في بدايتها؟

- أؤكد أنني مسرور بالإنضمام إلى هذا النادي. لقد وجدته منظما جدا وتقوده إدارة جدية ويتوفر على بنيات وتجهيزات رياضية مهمة، ويشرف عليه جهاز فني مهم جدا على رأسه المدرب فيرنانديز الذي لديه تجربة واسعة في كرة القدم القطرية إكتسبها من خلالها تدريبه للخور (مدة موسمين).

*هل يوجد هدف محدد يسعى الغرافة وراء تحقيقه هذا الموسم؟

- قبل  مجيئي علمت أن الغرافة كان يعد سابقا من ضمن الأندية القوية والعريقة في كرة القدم  القطرية. وقبل بداية الموسم قام بتغييرات كثيرة جدا حيث جدد عقد محترفيه الأجانب وضم عدة لاعبين محليين من بينهم مجموعة من شباب النادي بالإضافة إلى أنه جلب جهاز فني جديد للإشراف عليه والعمل على بناء فريق قوي يستطيع مستقبلا الدخول في المنافسة على الألقاب. ونحن نتطلع إلى أن نعيد الفريق إلى مكانته التي يستحقها.

* أتعتقد أن فريقك مجهز كما يجب لتقديم صورة طيبة بعد كل التغييرات و التجديدات التي شهدها قبل بداية الموسم الحالي؟

- لاشك أن الغرافة قادر على أن يقدم موسم جيدا لأن الفريق يتوفر في صفوفه على لاعبين  جيدين لديهم إمكانيات تقنية مهمة، ولكن أعتقد أنه يتوجب أن يكون أقوياء أيضا من الناحية الذهنية.. يبدو أن اللاعبين القطريين لايفتقدون إلى الإمكانيات التقنية و المهارات في اللعب ولكن ما ينقصهم  هو الفوة الذهنية بعض الشيء.

* كيف ترى مستقبلك مع منتخب بلادك بعد الإنتقال للعب في قطر؟

- أعتقد أنه بمواصلة العمل الجاد والمحافظة على مستواي أستطيع التواجد في صفوف المنتخب. قبل حوالي أسبوعين كنت من ضمن اللاعبين ال23 الذين وجهت لهم الدعوة للإنضمام إلى صفوف المنتخب الفنزويلي  في تصفيات كأس العالم المؤهلة إلى روسيا 2018 أمام كل من كولومبيا (0-0 في 1 سبتمبر) والأرجنتين (1-1 في 5 سبتمبر. ولكنه بقيا فيهما بدكة الإحتياط ولم يشارك فيهما). وفي الشهر المقبل سوف يخوض منتخبي مباراتين مهمتين أيضا الأولى على أرضه أمام الأروغواي ( 5أكتوبر) والثانية خارجها أمام الباراغواي ( 10 أكتوبر). يجب علي أن أعمل بأقصى جهد لكي أحافظ على مستواي وأظل جاهزا دائما للعب في منتخب بلادي

التعليقات

مقالات
السابق التالي