استاد الدوحة
كاريكاتير

المهاجم الإيفواري يانيك ساغبو ل"استاد الدوحة": المربع الذهبي هدف أم صلال

المصدر: عبد المجيد آيت الكزار

img
  • قبل 1 سنة
  • Mon 18 September 2017
  • 10:20 AM
  • eye 678

الفوز على الخريطيات بداية مهمة ولكن القادم أصعب

إذا أحرزت 16 هدفا سيكون الموسم  مثاليا بالنسبة لي

أسهم الإيفواري المتألق يانيك ساغبو في قيادة أم صلال إلى إفتتاح مسيرته في دوري نجوم قطر QNB بتخطي عقبة الخريطيات 3-1 عندما أحرز الهدف الثاني لفريقه من ضربة جزاء ليصبح متقدما في النتيجة بهدفين دون رد.

ويرى المهاجم الأسمر الذي كان قد حط الرحال في قلعة صقور برزان  قبل موسمين قادما هال سيتي الإنجليزي بعد أن لعب في موناكو وإيفيان الفرنسيين  أن أم صلال بعد أن عزز في الإنتقالات الصيفية صفوفه بكوكبة من اللاعبين ولاسيما المحليين بالإضافة إلى محترفين أجنبيين جديدين بإمكانه أن يدخل في المنافسة حجز مقعد بالمربع الذهبي.

وكشف أيضا  أن شهيته للتهديف ماتزال متفتحة وأنه يتطلع إلى تحسين حصيلة أهدافه في مسابقة الدوري بعدما أحرز 13 هدف في الموسم الأول و15 هدفا في الموسم الثاني.

*كيف تمكن أم صلال من الفوز على الخريطيات ؟

- لقد بدنأ المباراة بشكل جيد على الرغم من صعوبة ظروفها بسبب إرتفاع درجة الحرارة الرطوبة حيث مارسنا ضغطا قويا على خصمنا وتمكننا من اللعب في المساحات التي فتحناها في خطوطه. الهدف الأول الذي كان في توقيت مناسب ويعتبر مبكرا نسبيا مما ساعدنا على مراقبة اللعب. بعد ذلك حصلنا على ضربة جزاء ضاعفنا بفضلها النتيجة قبل دقائق معدودة من إنتهاء الشوط الأولوبعد أن قلص الخريطيات الفارق قمنا بردة فعل جيدة إذ نجحنا في إحراز الهدف الثالث الذي حسمنا به النتيجة لصالحنا.

* ماهي قيمة الفوز الأول في نظرك؟

- من المهم جدا دائما تحقيق الفوز في أول مباراة بالدوري، ولكن يجب ألا نتحمس كثيرا لأننا سنخوض في الفترة المقبلة مباريات صعبة جدا تتطلب منا أن تقديم نفس الأداء وأن نظل في حالة عالية من التركيز.

* بدوت في حالة بدنية وتقنية جيدة..

- على العموم أنا مسرور جدا بما قدمته في أول مباراة رسمية هذا الموسم، وأعرف أنه بإمكاني فعل المزيد في المباريات المقبلة. كنت أظن أنني سوف أشعر سريعا بالتعب وأعاني بدنيا لأنني خضت مرحلة إعداد صعبة  بسبب الآلام التي كنت أشعر بها في خصري، وتوقفت فيها عن التدريبات لعدة ايام بسبب ألم في عضلات الفخذ الخلفية.

* هل يمكن إعتبار الهدف الذي أحرزته على أنك مهتم بالمنافسة على لقب هداف الدوري؟

-يبدو لي أنه من الجيد جدا أن أفتتح المسابقة الجديدة بإحراز هدف حتى وإن كان من نقطة الجزاء. أعتقد أن المنافسة على لقب الهداف ستكون صعبة جدا هذا الموسم بسبب تقليص عدد جولات الدوري  إلى 22 فقط بعد تقليص عدد الأندية من 14 إلى 12، ولذلك كان يجب التبكير في إحراز الأهداف وإستغلال كل الطرق والوسائل لهز الشباك بما في ذلك التصدي لتنفيذ  ضربات الترجيح والأخطاء مع الحرص الشديد على عدم إضاعة الفرص التي ستتاح في كل مباراة.

* ما هو الطموح الرئيسي لفريقك هذا الموسم؟

- كالعادة سنحاول أن ننهي مسابقة الدوري بين الخمسة الأوائل على الأقل وربما أفضل.. الآن بدأنا جيدا وسنحاول أولا أن نضمن تواجدنا مبكرا في النصف الأول من ترتيب الأندية بالدوري ثم بعد ذلك سوف نرى كيف ستكون الأمور. وقد نحاول أن نكون في المربع الذهبي في نهاية الدوري..

* هل فريقك مستعد للمنافسة على هذا الهدف الكبير؟

- أجل.. لقد ضم عدة لاعبين جدد هذا, وأصبحنا في الشق الهجومي خاصة مسلحين جدا. يمكن إجراء التغييرات الضرورية كل مرة لأن جميع اللاعبين يتمتعون بحالة ذهنية عالية وجاهزون ومؤهلون للعب في كل مباراة.

* ماذا عن طموحك الشخصي؟

-  أحرزت في مسابقة الدوري 15 هدفا الموسم الماضي و 13 هدفا الموسم الذي قبله ولكن قد يكون الوضع أصعب هذا الموسم بعدما إنخفاض  عدد المباريات التتي سيخوضها كل ناد من 26 إلى 22 بسبب قرار تقليص عدد الأندية ولذلك يجب التهديف في كل مباراة. شخصيا أحاول أن أكون في كل موسم جديد أفضل مما كنت عليه في سابقه،وإذا تمكنت من إحراز 16 هدفا سأكون سعيدا جدا وسيكون الموسم مثاليا بالنسبة لي.

* ما هي أفضل مبارياتك بدوري نجوم قطر ؟

- أعتقد أنه منذ قدومي إلى قطر وإلى غاية الآن كانت أفضل مبارياتي هي التي لعبتها ضد لخويا ( الدحيل حاليا بعد إندماجه مع الجيش) .لقد أحرزت عدة أهداف في مرماه ( 5 أهداف في 4 مباريات خاضها)  إنه أمر غريب ! أتمنى الإستمرار على هذا النحو. تمكنت في أول مباراة قابلته فيها من تسجيل هدفها الوحيد ( الجولة 8 موسم 2015-2016). وكان ذلك أول فوز يحققه أم صلال على لخويا في تاريخ المواجهات بينهما بدوري نجوم قطر. كنت سعيدا جدا بذلك الإنجاز وربما كانت تلك واحدة من أفضل اللحظات في تجربتي الإحترافية مع أم صلال.

*نعتقد أن المنافسة على اللقب ستنحصر فقط بين الدحيل والسد وقد ينضاف إليهما الريان فقط، أم أن لك رأي مخالف؟

- إذا تمكنت أندية الوسط كالأهلي وأم صلال والخريطيات والخور أن تقدم أمام الدحيل والسد والريان الذين يسيطرون على اللقب كل مالديها من إمكانيات وأن تبذل جهودا كبيرة في مواجهتها وتخلصت من عقدة النقص والشعور بأنها خاسرة أمامها قبل صافرة البداية،  وكانت فعلا عازمة على الفوز عليها وكان للاعبيها هذا الحافز المهم جدا للسعي وراء إنتزاع النقاط منها أعتقد أن الدوري سيكون سيصبح صعبا بالنسبة لتلك الأندية الكبيرة وأنها سوف تجد عراقيل حقيقية في مسيراتها هذا الموسم وحتى وإن بقي اللقب حكرا عليها فلن يتم ذلك بسهولة كما هو الأمر منذ مواسم طويلة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي