استاد الدوحة
كاريكاتير

المخالصات والبطاقات الدولية صداع في رأس الاندية

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 1 سنة
  • Sun 17 September 2017
  • 10:30 AM
  • eye 952

اطلت ازمة المخالصات المالية لبعض المحترفين وتاخر وصول البطاقات الدولية للاعبين لتحرم بعض الفرق من لاعبيها في بداية مشوار دوري نجوم QNB ولم تكن هذه الازمة بجديدة فقد شهد الموسم الماضي ايضا حدوثها مع العربي الذي لعب مباراته امام السيلية بدون لاعبيه المحترفين بسبب المخالصات المالية وتاخر البطاقات الدولية .

وشهدت الجولة الاولى للدوري هذا الموسم ايضا غياب بعض اللاعبين عن البداية فقد تاخر فريق الغرافة في استلام بطاقات لاعبيه ليضطر لبداية مباراته امام الاهلي بقائمة من لاعبيه المحليين فقط .

فريق المرخية ايضا لعب مباراته امام السد بدون محترفه البوركيني سيبيري تراوري بسبب تاخر وصول بطاقته الدولية من ناديه السابق عنتاب التركي ليلعب الوافد الجديد منقوصا من عنصر مهم في بداية مشواره .

تاخر قيد محترفي الغرافة

الغرافة الذي لعب مباراته في الجولة الاولى بدوري نجوم QNB امام الاهلي منقصوا من لاعبيه المحترفين الثلاثة خيمنيز وامادو وكيخادا في بداية المباراة وذلك بسبب تاخر اكتمال اجراءت تسجيل اللاعبين في اتحاد الكرة , وعندما تم تقديم القائمة الاولى للمباراة لم يكن فيها اسماء المحترفين الثلاثة وقبل بداية المباراة بدقائق تغيّرت القائمة وتم اضافة المحترفين الثلاثة .

وكان لغياب اللاعبين عن الفريق في بداية المباراة اثره السلبي على الفريق وتسبب في حدوث ربكة للمدرب جون فرنانديز , حيث عانى الغرافة في الشوط الاول لمباراته امام الاهلي بسبب غياب لاعبين مؤثرين وتاخر الفريق بهدف وكان من الممكن ان يستقبل المزيد من الاهداف في ظل المشاكل التي واجهت الفريق , وعندما شارك المحترفين في الشوط الثاني تغير شكل الفريق وتحسن ليدرك التعادل في نهاية المطاف ويخرج بنقطة .

مشكلة تراوري المرخية

لاعب المرخية سيبيري ممادو تراوي ايضا تاخرت بطاقته الدولية رغم انه انضم الى الفريق منذ اكثر من شهرين , وتسبب تاخر وصول البطاقة الدولية من حرمان المرخية من خدمات لاعب مهم كان يعتمد عليه المدرب يوسف ادم كثيرا في مباراة السد بالجولة الاولى .

ولاشك ان ادارة المرخية تتحمل تبعات تاخر البطاقة الدولية للاعب لانها كان من المفترض ان تنهي المشكلة قبل وقت كاف خصوصا وانها تعرف موعد انطلاقة مباريات الدوري , وكان من المفترض ان تنهي جميع الاجراءت الخاصة باللاعبين المحترفين حتى يكون الفريق جاهزا خصوصا وهو ينتظرخ تحدي كبير في الموسم الحالي لانه يعمل لاثبات وجوده بين الكبار وتفادي الهبوط الى الدرجة الثانية .

فريق مثل المرخية يكون في حاجة الى جميع عناصره لانه نظريا يعتبر الحلقة الاضعف في الدوري بسبب حداثه عهده بالمنافسة في وجود فرقا لها باعها وخبرتها الكبيرة , وبالتالي هو في حاجة الى جميع عناصره ولاعبيه , وكان من المفترض على الادارة تلافي مثل هذه الاشكاليات حتى لاتسبب في عرقلة مشوار الفريق .

أزمة العربي في الموسم السابق

في الموسم الماضي لعب العربي مباراته الافتتاحية في الدوري امام السيلية بدون محترفيه الثلاثة النيجيري ايمواه ايزيكيل والفلسطيني خيمينز والسنغالي مصطفى سال , وكان السبب ايضا تاخر اكتمال اجراءت تسجيل اللاعبين بسبب المخالصات المالية وعدم ووصول البطاقات الدولية , وتسببت تلك الازمة في حرمان الفريق من لاعبيه في الجولة الاولى وايضا في الجولة الثانية من الدوري .

ولاشك ان تاخر البطاقات الدولية اصبح يشكل ازمة كبيرة في الوقت الحالي لبعض الفرق مع انطلاقة الدوري بسبب التاخر في عمل المخالصات المالية للاعبين السابقين وهذا ما يعني عدم اكتمال اجراءت قيد المحترفين الجدد في الفريق لتكون النتيجة غيابات مؤثرة قد تتسبب في نتائجا عكسية نظرا لان المدرب في اي فريق يبني خطته على وجود جميع اللاعبين ولكنه يتفاجأ بغياب بعض اللاعبين قبل المباراة بساعات لاسباب ادارية .

التعليقات

مقالات
السابق التالي