استاد الدوحة
كاريكاتير

كريم بوضياف : سنكافح من أجل الفوز المصيري!

المصدر: فؤاد إسماعيل

img
  • قبل 2 سنة
  • Tue 15 November 2016
  • 5:55 AM
  • eye 442

حقق العنابي فوزا معنويا مهما جدا على نظيره الروسي حيث تمكن كريم بوضياف من تسجيل هدف الانتصار برأسية محكمة، وقد كان سعيدا جدا بذلك حيث خص "استاد الدوحة" بهذا الحوار عشية التنقل إلى الصين لخوض المباراة المصيرية التي تنتظر المنتخب ضمن تصفيات مونديال روسيا 2018، حوار تطرق خلاله للعديد من الامور التي تخصه والمنتخب وأيضا مفاتيح مباراة الصين.

 

كيف تسير التحضيرات قبل ساعات من مباراة الصين؟

كل شيء على أفضل ما يرام خاصة ان الجميع واع بالمسؤولية الكبيرة والمهمة الصعبة التي تنتظرنا هناك في الصين، سنحاول التركيز واتباع إرشادات الطاقم الفني وعلى رأسه المدرب فوساتي الذي بدأ يتعرف تدريجيا على الفريق وعلينا تسيير المباريات الواحدة تلو الاخرى وتفادي التسرع الذي لا يجدي نفعا، كما اتمنى ان يكون التوفيق حليفنا لتفادي سيناريو المباريات الماضية أمام إيران وخاصة اوزبكستان التي تلقينا فيها أهدافا في اللحظات الاخيرة من الوقت بدل الضائع.

 

فوز مهم 

تحدث لنا عن فوزكم على المنتخب الروسي؟

كما شاهد الجميع فإن المباراة كانت متوسطة المستوى خلال المرحلة الاولى التي لم نجد خلالها المنافذ من أجل الوصول إلى منطقة الخصم بالشكل الذي كنا نصبو إليه، ومع ذلك تمكنا من تعديل النتيجة بعد الهدف المبكر الذي تلقاه مرمانا، وقد ظهرنا بشكل أفضل خلال المرحلة الثانية التي انتعش فيها اللعب حيث حاول كل فريق تقديم كل ما لديه من اجل تحقيق الفوز، الحمد لله اننا تمكنا من تسجيل هدف ثان مع الحفاظ على نظافة شباكنا خاصة إثر الجزاء التي تصدى لها حارسنا سعد الدوسري، سنحاول تسيير المباريات واحدة بواحدة والتركيز بالشكل اللازم من أجل مواصلة المشوار بثبات والتواجد على الأقل في المركز الثالث خلال نهاية هذه التصفيات، نعي جيدا ما ينتظرنا خلال المواعيد المقبلة ونحن على اتم الاستعداد والجاهزية لذلك بدءا بمباراة الصين.

كما أنك استعدت لذة التهديف بقميص العنابي؟

الحمد لله على توفيقه لي في تسجيل الهدف الثاني خلال مباراة بوتان وهو أمر مهم جدا بعد الفترة الصعبة التي عشتها، سعيد جدا بهذا الهدف وكلي طموح لتقديم الافضل خلال التحديات المقبلة بدءا بمباراة الصين التي علينا تسييرها بالشكل اللازم من اجل تحقيق الفوز، لا يهم من يسجل بقدر ما هو مهم الاداء الجماعي وأيضا الفوز.

ستكونون بعد هذا الفوز منتظرين بشكل أكبر من طرف المنتخب الصيني؟

نعلم جيدا بأن الجميع سيريد الإطاحة بنا وأقصد بالدرجة الخاصة منتخب الصين الذي يعتبر منافسنا في المقابلة المقبلة المصيرية، لذا فعلينا تهدئة الوضع وكما قلت التفكير والتحضير للمباراة بشكل جيد، لتجنب ارتكاب الاخطاء الماضية وتضييع بعض النقاط الثمينة خاصة ان المباراة تعتبر اكثر من حاسمة لبقية مشوارنا في هذه التصفيات، أما أن يشكل علينا هذا ضغطا فلا أعتقد ذلك لاننا ذاهبون إلى الصين من أجل تحقيق الفوز ولا شيء غير ذلك، العنابي في المسار الصحيح وأتمنى من كل قلبي أن تستمر هذه المغامرة الجميلة التي نحن فيها وأن نتمكن من حصد المزيد من النقاط التي تسمح لنا بالبقاء في السباق نحو مونديال روسيا.

 

مقياس الجاهزية 

بصراحة هل يمكن اعتبار الفوز على روسيا مقياسا على جاهزية العنابي؟

بالتأكيد أن روسيا ليس بالفريق الضعيف والهين الذي تسهل الإطاحة به، لذا فمن المهم جدا مواجهته في هذا التوقيت بالذات من أجل الوقوف على جاهزية المنتخب للمباريات الكبيرة. الرغبة والنزعة الهجومية التي تميز بها لاعبونا وعدم الاكتفاء بالاهداف المسجلة أمر هام وإيجابي جدا، ومحفز كذلك للمستقبل، لقد نسينا المباراة الماضية وتفكيرنا الآن منصب على مباراة الصين التي من المؤكد انها ستكون أقوى وأصعب.

كيف تتوقع أن تكون المباراة أمام الصين؟

هي مباراة صعبة ككل باقي المباريات وربما أصعب من المباريات الأربع التي لعبناها الى غاية الآن كوننا مطالبين فيها بتحقيق الفوز ولا شيء غير ذلك. كرة القدم تطورت بشكل ملحوظ في قارة آسيا ولم تعد هناك منتخبات قوية وأخرى ضعيفة، وكما قلت فإن علينا بالتركيز وتفادي ارتكاب الأخطاء وأيضا محاولة التسجيل في وقت مبكر لتفادي تسرب الشك ومنع الخصم من كسب الثقة.

 

مفاتيح المباراة 

ما هي الأمور التي قد تحدث الفارق وترجح الكفة لطرف على حساب الآخر في مباراة غد الثلاثاء؟

التركيز وتفادي الاخطاء بغض النظر عن الإرادة التي يجب ان يتحلى بها الجميع فوق أرضية الميدان من أجل امتصاص حرارة ورغبة المنتخب المنافس الذي سيلعب على ملعبه وأمام جماهيره. سنحاول دراسة طريقة لعب المنافس بالشكل اللازم من اجل الاستثمار في نقاط ضعفه والإطاحة به في الوقت والمكان المناسبين، وأتوقعها حربا تكتيكية كبيرة وصاحب الانتشار الجيد فوق الملعب قد يحسم بنسبة كبيرة الامر لصالحه.

من المؤكد ان الفوز على منتخب روسيا جعلكم ترفعون المعنويات عاليا قبل مباراة الصين؟

نعم، مباراة روسيا كانت مهمة جدا لنا من أجل قياس جاهزيتنا للمواعيد المقبلة كون طريقة لعب هذا المنتخب تشبه طريقة لعب منتخب الصين وهو ما وقفنا عليه خلال معاينتنا لأشرطة الفيديو، المهمة كانت تبدو صعبة بعض الشيء في البداية لكن بمجرد تعديلنا النتيجة أصبحت المهمة أسهل والأهم أننا تمكنا من تحقيق الفوز مرة أخرى بعد فوزنا السابق امام سوريا، في انتظار تأكيد ذلك أمام الصين الذي علينا أخذه بمبدأ الجد والصرامة لتفادي الوقوع في مفاجآت غير سارة.

 

تحت الخدمة!

ألا يقلقك التواجد احتياطيا مع انك أحد أهم وألمع العناصر في تشكيل العنابي؟

أنا لاعب محترف ودوما تحت خدمة المدرب الذي لديه رؤيته وخياراته الخاصة حسب المباريات.

هل انت راض عن المستوى والآداء الذي قدمته مع المنتخب الى الآن؟

نعم، أنا راض وسعيد في نفس الوقت بالأداء الذي أقدمه من خلال المباريات التي لعبتها مع المنتخب الى الآن، ولو أنني أشعر بالقدرة على تقديم الأفضل بمزيد من العمل والاجتهاد المتواصل، صحيح أنني لم أقدم أداء كبيرا في المباريات الثلاث السابقة لكن أعد الجميع وخاصة جماهيرنا الوفية بتدارك ذلك سريعا.

هل تريد ان تضيف شيئا في النهاية؟

شكرا لكم على هذا الحوار، كما اود ان أشكر جماهيرنا التي ساندتنا بقوة في المباراة امام روسيا، واعدا إياها بالقيام بالمستحيل والكفاح من أجل الفوز في الصين.

التعليقات

مقالات
السابق التالي