استاد الدوحة
كاريكاتير

عرض مبهر لمجسم أحد استادات قطر 2022 في مطار حمد الدولي

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Sun 27 August 2017
  • 10:37 PM
  • eye 819

 كشفت اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن مجسم استاد الثمامة، أكبر مجسمات الاستادات المرشحة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، وذلك في حدث خاص استضافه مطار حمد الدولي ظهر الخميس. وبات بإمكان كافة المسافرين عبر مطار حمد الدوليّ الإطلاع عن قرب على التصميم الاستثنائيّ لسادس استادات كأس العالم لكرة القدم، والذي صُمم بالكامل بأيد قطرية وعربية بقيادة المعماري القطري ابراهيم محمد جيده، وقد وُضع مجسم الاستاد الأكبر من نوعه حتى الآن بقرب الدب المصباح الذي تتوسط صالة المسافرين الرئيسية والذي صممه الفنان السويسريّ أرس فيشر ليراه أكثر من 37 مليون مسافرٍ يمرون عبر مطار حمد الدوليّ سنوياً.

 

وقد رحب سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، والمهندس بدر محمد المير الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي خلال مراسم الكشف عن استاد الثمامة بكل من سعادة حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، والمهندس هلال جهام الكواري رئيس المكتب الفني، وناصر الخاطر مساعد الأمين العام لشؤون تنظيم البطولة في اللجنة العليا، والمعماري ابراهيم محمد جيده، والمهندس ياسر الجمال نائب رئيس المكتب الفني في اللجنة العليا، وفاطمة النعيمي مدير إدارة الاتصال في اللجنة العليا، والسيد سلالي أرسلان، نائب رئيس البعثة الدبلوماسية التركية في دولة قطر، والسيد بوراك غوريسكي، المستشار التجاري بالسفارة التركية بالدوحة. 

 

وكشفت اللجنة العليا تصميم استاد الثمامة يوم الأحد 20 أغسطس 2017، ويعد التصميم السادس من الاستادات المرشحة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 والتي تشمل استاد الوكرة، واستاد البيت – مدينة الخور، واستاد الريان، واستاد مؤسسة قطر، واستاد خليفة الدولي الذي افتتحه سمو الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في مايو الماضي خلال نهائي كأس الأمير، ليصبح بذلك أول استاد بات جاهزًا لاستضافة البطولة.

البوابة الرئيسية

وفي تعليقه على هذا الحدث قال سعادة حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا: "سيلعب مطار حمد الدولي في 2022 دورًا مهمًا حيث سيُشكل حينها البوابة الرئيسية التي يتوافد منها ملايين الزوار والمشجعين والفرق المشاركة في البطولة. ويُعد مطار حمد الدوليّ أحد أبرز المنصات التي تُعرف العالم بدولة قطر مع مرور أكثر من 37 مليون مسافر عبره سنوياً، وستزداد أهمية الدور الذي يلعبه هذا الصرح الكبير مع استقطاب دولة قطر لمزيد من السياح والمسافرين خلال السنوات القادمة وصولاً إلى استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022. ونحن سعيدون بهذا التعاون اليوم مع مطار حمد الدولي الذي يُعد أحد أفضل المطارات على مستوى العالم، إذ تمنحنا استضافة مجسم الثمامة فرصة تعريف ملايين المسافرين بجهود دولة قطر في التحضير لاستضافة بطولة تاريخية لكأس العالم للمرة الأولى في المنطقة والعالم العربي".

 

وقال المهندس بدر محمد المير الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي: “يسعدنا استضافة مجسم استاد الثمامة في مطار حمد الدولي الحائز على تصنيف الخمس نجوم، وعرضه أمام مسافرينا ليتعرفوا على تصميمه المميز واستعداد دولة قطر لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 ودورها الريادي في مجال الرياضة على مستوى العالم".

القبعة العربية التقليدية

ويستوحي استاد الثمامة تصميمه الفريد من القبعة العربية التقليدية المعروفة في قطر باسم "القحفية"، والتي تُشكل جزءاً من اللباس التقليديّ للرجال في أرجاء الوطن العربيّ إذ يرتدونها تحت "الغترة" و"العقال" لتثبيتهما. ويعكس تصميم الاستاد، الذي طوره المهندس المعماري المرموق ابراهيم محمد جيده والذي صمم أيضًا عددًا من أبرز مباني دولة قطر، العادات والتقاليد العربية.

 

ويُتوقع إنجاز الاستاد الذي يتسع لـ40,000 مقعد بحلول عام 2020، ليكون جاهزاً لاستضافة منافسات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 حتى الدور ربع النهائيّ. وسيزود استاد الثمامة بتقنية التبريد المبتكرة التي يجري تطويرها في قطر لتمكين اللاعبين والجماهير من الاستمتاع بالمباريات في أجواء مثالية على مدار العام ودون أن تؤثر الحرارة في أداء اللاعبين أو تجربة الجماهير داخل الاستاد، كما سيتم تخفيض عدد مقاعد الاستاد إلى 20 ألف مقعد في مرحلة ما بعد البطولة. وسيلعب الاستاد والمنطقة المحيطة به دورًا هامًا بعد البطولة، حيث ستشمل عددًا من المرافق والخدمات التي تعود بالفائدة على المجتمع المحلي.

 

ويتولى تحالفٌ قطري تركي أعمال تشييد الاستاد، ويجمع هذا التحالف بين شركتي هندسة الجابر وتيكفين للإنشاءات، حيث تم اختتام الأعمال التمهيدية وأشغال الحفر الأولية في الاستاد في العام 2016 في حين بدأت أعمال المقاول الرئيسي في الربع الثاني من العام الحالي.

 

 

 

ست حقائق حول استاد الثمامة سادس الاستادات المرشحة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022

++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

يظل سادس الاستادات المرشحة لاستضافة مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 والذي سيحتضن المباريات حتى الدور ربع النهائي محتفظاً بالعديد من الحقائق من بينها :

مستلهم من قبعة الرجل العربي التقليدية

يستوحي الاستاد تصميمه الفريد من القبعة العربية التقليدية المعروفة في قطر باسم "القحفية" وذلك لكونها تغطي "قحف الرأس" أيْ قشرته. وتُشكل القحفية جزءاً من اللباس التقليديّ للرجال في أرجاء الوطن العربيّ مع اختلاف أنماطها وألوانها وأسمائها تبعاً للدولة أو الثقافة التي تنتمي إليها. وقد استُوحي تصميم استاد الثمامة من قبعة تسمى في قطر "قحفية أم نيرة" والتي كانت في الماضي إحدى أكثر القبعات انتشاراً في المجتمع القطري.

 

شجرة محلية وراء التسمية

يحمل الاستاد اسمه نسبة للمنطقة التي يقع فيها والتي أخذت اسمها من شجرة الثمام المنتشرة في أرجائها. اليوم تُعد منطقة الثمامة التي تبعد عن وسط مدينة الدوحة حوالي 6 كم من أكثر المناطق حيوية فهي البوابة الجنوبية للعاصمة القطرية وتقع 5 كم جنوب غرب مطار حمد الدولي. كما يمكن الوصول إلى الاستاد عبر طريقي الدائري الخامس والدائري السادس أو العديد من محطات الخط الأحمر لمترو الدوحة، مما سيسهل تنقل المشجعين ما بين أماكن إقامتهم والاستاد وأرجاء مدينة الدوحة.

 

موقع الاستاد شاهد على نجاح تقنية التبريد

يُبنى استاد الثمامة في الموقع الذي احتضن النموذج التجريبي الذي استعرضت فيه قطر للاتحاد الدولي قدرتها على تبريد استاد مصغّر باستخدام الطاقة الشمسية في 2010. حيث زاره أعضاء الفيفا للتأكد من نجاح التقنية في خضم تقييمهم لملف قطر لاستضافة البطولة. واليوم أضحى الاستاد المصغر مركزاً للأبحاث والدراسات.

 

الاستاد مصمم بالكامل بأيدٍ قطرية

يُعد استاد الثمامة أول استادات كأس العالم التي تُصمم بالكامل بأيدٍ قطرية عربية، إذ تولى تصميم الاستاد المكتب الهندسي العربي – أقدم شركة استشارية هندسية معمارية في قطر، وقد قاد فريق العمل المعماري القطري إبراهيم الجيدة، الذي صمم العديد من المعالم في الدوحة منها المبنى الجديد لوزارة الداخلية ومنتجع شرق والمبنى السابق لإدارة مؤسسة قطر والذي نجده اليوم مطبوعاً على ورقة المئة ريـال قطري.

 

فندق مميز داخل الاستاد المبرّد

علاوة على المرافق العديدة التي ستتميز بها المنطقة المحيطة باستاد الثمامة، سيتم بناء فندق مميز داخل الاستاد وسيضم 60 غرفة. كما سيزود الاستاد بتقنية التبريد المبتكرة التي يجري تطويرها في قطر لتمكين اللاعبين والجماهير من الاستمتاع بالمباريات في أجواء مثالية على مدار العام ودون أن تؤثر الحرارة في أداء اللاعبين أو تجربة الجماهير داخل الاستاد.

أكثر من مجرد استاد

سيزوّد استاد الثمامة بتقنيات تجعله من أحدث الاستادات العالمية إذ سيكون مجهزاً بكافة التجهيزات التي تضمن سهولة الوصول والاستمتاع بالتجربة الكاملة للمباريات للأشخاص ذوي الإعاقة. كما سيضم الاستاد مرافق مختلفة للتنس وكرة السلة ومسارات للجري وركوب الخيل، وفرعاً لمستشفى الطب الرياضي أسبيتار لتلبي جميعها احتياجات أهالي المنطقة وروادها.

++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

البساطة في التصميم علامة بارزة في الطراز المعماري القطري

يقول مصمم الاستاد المهندس ابراهيم الجيدة: "عندما كُلّفت بالعمل على تصميم استاد لبطولة كأس العالم يكون مستلهماً من القحفية، كان التحدي الرئيسي كيفية دمج تفاصيل القحفية التقليدية في تصميم حديث ومواكب للعصر. لهذا وقع اختياري على القحفية المعروفة قديماً في دولة قطر باسم "أم نيرة" والتي تتميز بنقوشها المستديرة الذهبية أو الفضية. ثم عملنا جنباً إلى جنب رفقة 13 شريك دولي للوصول إلى النتيجة التي ترونها اليوم. وخلال رحلة إنجاز التصميم، استرجعت الكثير من ذكريات الطفولة عندما كنا نجول في طرقات منطقة الجسرة مرتدين لباسنا التقليدي المكون من الثوب والقحفية كحال جميع الصبيان في قطر والخليج".

 

ويرى الجيدة أن البساطة في التصميم علامة بارزة في الطراز المعماري القطري حيث أضاف موضحاً: "يقترب الطراز المعماري في قطر من نظيره في نجد، إلا أنه يمتزج بالأنماط الساحلية في الخليج، ومن هنا يأتي تفرده. أعتقد أن منزل الشيخ عبدالله بن جاسم الواقع داخل متحف قطر الوطني يشكل مرجعاً هاماً لتوثيق الطراز المعماري في قطر".

 

واختتم المهندس المعماري القطري إبراهيم الجيدة حديثه قائلاً: "أشعر بامتنان كبير لإتاحة الفرصة للكوادر القطرية والعربية للمساهمة بشكل فاعل في استضافة البطولة ولتقديم هذه الكوارد للعالم بعد أن يرى بعينه الإنجازات التي يُمكن لشباب هذه المنطقة تحقيقها إذا ما منحوا الفرصة لذلك".

التعليقات

مقالات
السابق التالي